أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - عيسى المحارب العجارمة - لن أعيش في جلباب ابي














المزيد.....

لن أعيش في جلباب ابي


عيسى المحارب العجارمة

الحوار المتمدن-العدد: 6253 - 2019 / 6 / 7 - 02:43
المحور: سيرة ذاتية
    


لن أعيش في جلباب أبي
خاص - عيسى محارب العجارمه - تواصلت باليوم الأول بالعيد مع عدد من الأحبة من خلال تطبيق الواتس اب ومن ضمنهم مع أخي أمجد الذي هاجر إلى إيطاليا منذ عام 2000 واستقر هناك وينشئ عملا صغيرا وتزوج من فتاة إيطالية ولديه ابنتان ولله الحمد.

كانت بيننا محادثة عبر 3 رسائل صوتية وعدد من المحادثات الكتابية سمحت لنا بالمعايدة والاطمئنان على بعضنا البعض ونبش دفتر الذكريات الجميلة وهو يترك عمله اواخر التسعينات بعد خدمة 3 سنوات بإحدى كتائب الدروع بالفرقة المدرعة الثالثة الملكية.

ثم التحق بمخازن السي تاون التجارية على الدوار السابع كعامل بسيط وهو ما لم يلبي طموحه ليتخذ قرار الهجرة الصعب ويغادر إلى إيطاليا بالوقت المناسب من حياته في بواكير الشباب رغم توسلات الوالدة لثنيه عن الرحيل الا ان حاديه كان على ما يبدو عنوان المسلسل الشهير للفنان الراحل نور الشريف لن أعيش في جلباب ابي.

ولله الحمد نجح في بناء بيت حديث من شقتين ومجمع تجاري صغير يبلغ ستة مخازن قابلة للزيادة المستقبلية بشقق طابقية بمدينة ناعور وهو يزمع العودة خلال سنتين من الآن بعد أن قضى قرابة 20 عاما في الغربة المجدية نوعا ما.

سقت هذا الموضوع من خلال اسقاط تجربة شخصية على الواقع العربي العام وندمت على دعواته المتكررة لي بالهجرة لاعمل بجانبه الا انني قررت ان أعيش في جلباب ابي وان ابقى حبيس الديون والهموم والشيكات المرتجعة في وطني وفعلا صدق من قال الفرصة تأتي للإنسان مرة واحدة بالعمر وهو ما رفسته برجلي وكل عام وانتم بخير بمناسبة عيد الفطر المبارك اعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات وتحرير الأقصى المبارك.
0785294904 واتساب



#عيسى_المحارب_العجارمة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- أبو عبيدة وما قاله عن سيناريو -رون آراد- يثير تفاعلا.. من هو ...
- مجلس الشيوخ الأميركي يوافق بأغلبية ساحقة على تقديم مساعدات أ ...
- ما هي أسباب وفاة سجناء فلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية؟
- استعدادات عسكرية لاجتياح رفح ومجلس الشيوخ الأميركي يصادق على ...
- يوميات الواقع الفلسطيني الأليم: جنازة في الضفة الغربية وقصف ...
- الخارجية الروسية تعلق على مناورات -الناتو- في فنلندا
- ABC: الخدمة السرية تباشر وضع خطة لحماية ترامب إذا انتهى به ا ...
- باحث في العلاقات الدولية يكشف سر تبدل موقف الحزب الجمهوري ال ...
- الهجوم الكيميائي الأول.. -أطراف متشنجة ووجوه مشوهة بالموت-! ...
- تحذير صارم من واشنطن إلى Tiktok: طلاق مع بكين أو الحظر!


المزيد.....

- سيرة القيد والقلم / نبهان خريشة
- سيرة الضوء... صفحات من حياة الشيخ خطاب صالح الضامن / خطاب عمران الضامن
- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - عيسى المحارب العجارمة - لن أعيش في جلباب ابي