أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مشعل البياتي - قُبلة














المزيد.....

قُبلة


مشعل البياتي

الحوار المتمدن-العدد: 6169 - 2019 / 3 / 10 - 23:06
المحور: الادب والفن
    


قُبلة
.........................
شعر/ مشعل البياتي
........................


وماذا كتبت َ وما تكتب ُ؟
وكلّ ُ رحيق ٍ بها يُشْرب ُ

أمامك َ ما تشتهي أعين ٌ
تُكَذّب ُ عينيك َ أم تَعْجَب ُ

وكلّ ُ ضياء ٍ بها آية ٌ
يقولُ بأن ّ الهوى أغلب ُ

ثَمُلْت َ ولا خمرة ٌ ما سُقِيت
ولكنّه ُ اللهب ُ المُعشِب ُ

تشظّيت َ حتّى استفاق َ المساءُ
غناءً لتاريخها يُنْسَب ُ

وسِرْت َ الى حيث نبع الذّهولِ
هنالكَ حيث الرجا.. يلعب ُ

فَخُذْ منه ُ حدّ َ ارتواء الجنونِ
وفوقَ الّذي شاءَ أو ترغب ُ

وينبوعُ ضوءٍ على خصرِها
تطيبُ الينابيع ُ والمشرب ُ

يميل ُ كسنبلة ٍ وسْطَ ريحٍ
فيهتزّ ُ حقل ٌ بما يطرب ُ

فمثلكَ لا ما احتوى قلبُها
ولا نبضُها الأقرب ً الأقرب ُ

فدعها لذكرى احتراقٍ عميق ٍ
ودعها لنار ٍ بها تنشب ُ

ودُسَّ اشتعالَكَ في سلّة ٍ
هيَ الجمر ُ أولى بما تَحطب ُ

ومرّركَ تاجا ً على وردِها
فكلّ ٌ ملوكٌ اذا تحسب ُ

توغّلْ بأسرارها ليلةً
تساقَطْ عليها بما يعذب ُ

تقولينَ يكفي, أتكفي الحياةُ ؟
لأرْسُمَ عشقاً لهُ أُنْسَب ُ

ربيعكِ ما مثله ضَمّة ٌ
وريقُك ِ ما بعده ُ مأرب ُ

وثغركِ أجملُ من قُبلةٍ
يراودُها شَغَفٌ يلهب ُ

وأهربُ منّي اليكِ فما
لقلبيَ مأوىً ولا مهرب ُ

سواكِ وانتِ الّتي كُلّما
أذوب ُ بأحضانها أذهب ُ....

الى عالمٍ من خلود القصيدِ
تزولُ اللغات ُ ولا يغربُ

أُغنّيك يا برعما ً ساحرا ً
يداعبُهُ طائرٌ مُعْجَب ُ

على جانبيه ِ تربّى الضياءُ
وروداً مدامعُها تُسْكَب ُ

أُريدكِ سكرى كبوح ِ الدماءِ
جنونا ً بأسفاره ِ اُشْطَب ُ

أُريدك ِ عُمراً على غُصْنِه ِ
تذوبُ الليالي ولا ينضب ُ.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- *** اُفُق ***
- *** سلطانتي ***
- *** لا تتغزّلْ ... ***
- *** يا قمرا ً... ***
- *** سُكّرة الأيّام ***
- *** كان اللقاء انتظارا ***
- *** طيران ***
- * قلب *
- ** انّهم يسرقونَ الرّبيعَ يا فرح **
- ** ذبول **
- ** طفلتي **
- احبك انت...
- عصفورتي
- ** جمالك **


المزيد.....




- لوحة لبيكاسو تباع بأكثر من 100 مليون دولار في مزاد بنيويورك ...
- جلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، يعطي تعليماته السا ...
- خبير سياسي إسباني يتقدم بشكاية إلى القضاء ضد المدعو إبراهيم ...
- القضاء الفرنسي يقر حظر تظاهرة مؤيدة للفلسطينيين ومنظموها يتم ...
- -بروسيدا- مرشحة للقب عاصمة الثقافة الإيطالية
- برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى جلالة الملك من أسرة القوات المس ...
- سلاح ذو حدين في مجتمع المخاطرة.. مناظرة حول -التقدم- في العص ...
- المغنية مانيجا: مشاركتي في -يوروفجن- فوز شخصي كبير لي
- مصر.. الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم
- وفاة فنان مصري مشهور بعد مشاركته في مسلسلين في رمضان


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مشعل البياتي - قُبلة