أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مجلة شرمولا - صدور العدد الأول من مجلة شرمولا الأدبية










المزيد.....

صدور العدد الأول من مجلة شرمولا الأدبية


مجلة شرمولا
مجلة أدبية ثقافية فصلية مستقلة تصدر باللغتين الكردية والعربية

(Shermola)


الحوار المتمدن-العدد: 6139 - 2019 / 2 / 8 - 23:46
المحور: الادب والفن
    


صدر العدد الأول من مجلة شرمولا، وهي مجلة أدبية ثقافية فصلية باللغتين الكردية والعربية.
احتوت المجلة على مواضيع متنوعة من قبل عشرات من الأقلام المثقفة والباحثين من مختلف المكونات، وضمت أقساماً عديدة اختص كل منها بجنس أدبي محدد، كملف العدد، دراسات، حوار، قراءات كتب، ترجمات والمرأة والثقافة، ترجمات، فنون (مسرح، سينما ...)، قصة ، شعر، لوحات فنية، إضافة إلى مقالات وتقارير أدبية وثقافية.
وقد أوضحت هيئة تحرير المجلة في افتتاحية العدد الأول المعنونة بـ (شرمولا .. ملتقىً أدبيّ وثقافيّ أصيل) إن الهدف من إصدارها هو العمل على الارتقاء بمستوى الأداء الثقافي والنهوض بالمجتمع فكرياً وثقافياً. وإن اختيارها "شرمولا" كاسم للمجلة؛ يرسّخ أصالة فكرية وأدبية من شأنها أن تكون ملتقى لثقافات ومثقفي شعوب المنطقة.
وتناول العدد الأول للمجلة "أدب الثورة" كملف للعدد؛ لما تمثله هذه القضية الأدبية من أهمية بالغة، خاصة أن "روج آفا" وشمال وشرق سوريا عموماً تشهد ثورة على كل الأصعدة.
ونوهت هيئة التحرير في افتتاحية العدد الأول أن باب المجلة مفتوحة أمام كل الطاقات الأدبية والإبداعية، والتي تتماشى مع أهداف المجلة في التنوير، وإحداث نقلة نوعية في الواقع الثقافي في شمال وشرق سوريا عموماً.
وجاءت المجلة في 196 صفحة بقسميها الكردي والعربي من القطع المتوسط.

وجات في افتتاحية العدد الأول للمجلة:

شرمولا .. ملتقىً أدبيّ وثقافيّ أصيل

كان لزاماً علينا - كمثقفي شمال وشرق سوريا- رفع وتيرة الجهود الثقافية المبذولة في ظروف هي الأقسى في خضم حرب واسعة النطاق؛ تداخلت فيها الأيادي الدولية والإقليمية والمحلية، وخرجت من رحمها ثورة شعبية في شمال وشرق سوريا؛ قدّم أهاليها تضحيات جسام من أجل إرساء حياة ديمقراطية حرّة؛ تصون القيم المجتمعية التي تمتد آلافاً من السنين في ذاكرة الأرض, وكنتيجة لهذه الجهود تم العمل على إطلاق مجلتنا التي نسعى من خلالها وعبر الأقلام الواعية للارتقاء بمستوى الأداء الثقافي الذي من شأنه محاكاة مستوى الحدث ومجاراته، وامتلاك القدرة التأثيرية فيه, ساعين للنهوض بالمجتمع فكرياً وثقافيّاً، والمضي به نحو مستقبل أفضل وأرقى.
لقد ارتأت هيئة التحرير إلى اختيار "شرمولا" كاسم للمجلة؛ منطلقة من دوافع تاريخية؛ تضفي الأصالة عليها؛ إذ أن "شرمولا" اسم لتلّ أثريّ في مدينة عامودا ، علماً أن تلال المنطقة عموماً كانت تستخدم في عهد الميتانيين والهوريين كدلالة جمعية في حالة الطوارئ ورد العدوان, وفيما بعد كان هذا التل محطّة استراحة والتقاء للقوافل المتنقلة بين ممالك سوريا الداخلية وشمالها وكردستان عموما آنذاك.
وبهذا يأخذ الاسم بعداً تاريخياً؛ يرسّخ أصالة فكرية وأدبية من شأنها أن تكون ملتقى لثقافات ومثقفي شعوب المنطقة عموماً, وبهذا يكون باب المجلة مفتوحاً أمام كل الطاقات الأدبية والإبداعية، والتي تتماشى مع أهداف المجلة في التنوير، وإحداث نقلة نوعية في الواقع الثقافي في "روج آفا"، وشمال وشرق سوريا عموماً؛ إلى جانب المؤسسات والاتحادات الثقافية، وكذلك الصحف والمجلات الأدبية الموجودة في المنطقة.
تحمل المجلة في متنها مواد أدبية وثقافية باللغتين الكردية والعربية، وتضم مجموعة من الأقسام؛ موزّعة على الشكل التالي: (ملف العدد- دراسات - حوار العدد - المرأة والثقافة - كتب/ قراءات وإصدارات - ترجمات - فنون/ مسرح - موسيقا - فن تشكيلي - فوتوغرافيك وغير ذلك/- قصة - شعر - نافذة حرة/ مقالات وتقارير أدبية ثقافية)، ويختصّ كلّ قسم منها بجنس أدبيّ محدد.
في العدد الأول للمجلة يتناول ملف العدد "أدب الثورة"؛ لما تمثله هذه القضية الأدبية من ساحة بالغة الأهمية؛ خاصة؛ ونحن نعيش ثورة على كل الأصعدة في شمال وشرق سوريا, إضافة إلى أن العدد يتضمن دراسات، مواضيع ونتاجات أدبية متنوعة.؛ متأملين أن تكون المجلة على مستوى الطموحات والأهداف المرجوة التي تسعى إلى تحقيقها، وتمثل الغاية من إصدارها.

هيئة التحرير



#مجلة_شرمولا (هاشتاغ)       Shermola#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- شاهد.. كواليس المسرحية الاميركية في الحسكة السورية
- كاريكاتير القدس- الإثنين
- أول رد من نقابة المهن التمثيلية على أزمة فيلم -أصحاب ولا أعز ...
- الصحراء المغربية.. خبراء إيطاليون يؤكدون على مسؤولية الجزائر ...
- إليسا تعلق على المشاهد الجريئة في فيلم -أصحاب ولا أعز-
- -سلام أسود.. مذكرات التعافي..- للكاتبة آية شعيب
- قالت رأيتُ الصبحَ
- الفنانة إلهام شاهين تكشف عن رأيها بفيلم -أصحاب ولا أعز- وتعت ...
- جوخة الحارثي تنسج شفويّة -حرير الغزالة-
- بدء الأعمال الفنية لتوريد مقاتلات -إف-16- الأمريكية لتركيا


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مجلة شرمولا - صدور العدد الأول من مجلة شرمولا الأدبية