أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد بوعلام عصامي - ثقافة الحريات الفردية واحترام الخصوصية ومسألة الاختيارات الشخصية وما لا تدركه عقليات العبيد والحجارة المتكلّسة














المزيد.....

ثقافة الحريات الفردية واحترام الخصوصية ومسألة الاختيارات الشخصية وما لا تدركه عقليات العبيد والحجارة المتكلّسة


محمد بوعلام عصامي
(Boualam Mohamed (simo Boualam Boubanner))


الحوار المتمدن-العدد: 6122 - 2019 / 1 / 22 - 19:42
المحور: المجتمع المدني
    


الإنسان حرّ في اختياراته وأسلوبه وانتماءاته ومعتقداته أما عقليات العبيد في مكينة صناعة الحراطين التي لم تتجاوز يوما دوائر عتمات الخوف وحبهم للاضطهاد كمرضى جماعيين بمتلازمة ستوكهولم تحت وطأة عرابيد النهب وجنون العظمة السخيفين في دوائر عقليات القبيلة والعشيرة عظماء المؤخرات والبطون المتهدلة في نهب الشعوب وصناعة التخلف والانحطاط واغتصاب الأوطان، بعوامل داخلية متوحشة تتمشى وعوامل النهب بالوكالة، في مجتمعات تفتقد لروح القيم المدنية الحديثة ولم تدخل بعد لعصر الأنوار.. فمن الصعب أن يقتنع هؤلاء "جبان كولوبان" و"العياشيون" والحراطين والهمج (مصطلحات مغاربية في القاموس المحلي) يمكن تصنيفهم جماعيا كضحايا جماعيين في متلازمة ستوكهولم وأصحاب فوبيا الجدران، ومعهم مجموعات صناعة الكاريانيسم المنتشر كالفطر في القرن 21 وهمج البدو وحراطين العنف ومعهم الكرابيز خائنو أحرار الأمازيغ، كلهم هؤلاء العبيد من الصعب أن يدركوا بسهولة معاني مفهوم الحرية والمواطنة الحديثة ومفهوم الشعب في أنوار الوعي والوعي الجماعي، لأنها فئات تعتقد اعتقادا راسخا بعبوديتها على أنها من طبيعتهم البشرية، فهي مازالت تحتاج إلى مراحل ومراحل لإدراك الأنوار والمعاني التي بها يحيا الإنسان...
نعم إنها الحقيقة مون كماراد
الإنسان أولا.


* المدون؛ البوهيمي
محمد بوعلام عصامي
https://m.facebook.com/md.bl.issamy








لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,256,552
- عن أخلاق العبيد في بلدان خدمة المهالك والاستبداد والعتمة -شم ...
- عن أخلاق العبيد المُعتمة ومرض الفوبيا عند العبيد وما اكتسبوه ...
- صحافة القمل وتحولات الأقلام في منظومة الريع : نموذج رشيد نين ...
- الحفرة وما يصنعون..
- تعليق على تغريدةٍ بُلبلية.. بعنوان البلبل الحزين
- مقالة جورج أورويل وأغنية حمادة بن عمر (الجنرال).. من خلفيتين ...
- مغاربة العالم المعاصر بين القرن 20 والقرن 21 بين الأمس واليو ...
- الشاي العتيق والكونياك وعطر الكولونيا وتأملات إنسان على مداد ...
- تعديل في نثرية نزار قباني: الحرية بين الأمس واليوم في مقياس ...
- حنين من الماضي: تلكمُ الأعيادث كلّها ما نرجو منها إلا أن تخل ...
- ارقصي غجرية على أوتار قيثارة كلاسكية ترن بألحان الخريف
- ما يجمعني مع هذا التراب بين ديكتاتورية وظلم الهمج البشري وذل ...
- عن الحجاب: لا للعنف وإجبار المرأة والتدخل في اختياراتها الشخ ...
- نقد عقل الحكم العربي بانعدام الحكامة أمام انكسار القيم المدن ...
- بُنيتي
- وأنت تكافح من أجل حريتك لا تنسى أن تحيا بتلك المعاني التي به ...
- وأنت تكافح من أجل حريتك لا تنسى أن تحيا بتلك المعاني التي به ...
- على أنغام القصيدة
- في أوطان الهمج
- دعني أغرد


المزيد.....




- ثلاث منظمات غير حكومية تقدم شكوى إلى محكمة باريس بشأن هجمات ...
- بلينكن يعرب لأبي أحمد عن قلق بلاده من الوضع الإنساني في تيغر ...
- بعثة الأمم المتحدة في ليبيا عن -رشاوى- ملتقى الحوار: لسنا جه ...
- بعد إدانتهم بجرائم قتل وحرق... مصر تنفذ حكم الإعدام في 11 شخ ...
- سفير ميانمار بالأمم المتحدة يؤكد صفته كممثل رسمي لبلاده
- السودان يؤكد التزامه باستمرار التعاون مع الأمم المتحدة خلال ...
- صحيفة بريطانية: الحرب والمجاعة تقضيان على الجيل المقبل في ال ...
- غوتيريش يعرب عن خيبة الأمل ازاء حجم التعهدات المالية لدعم ال ...
- لوكوك: سيكون من المستحيل منع حدوث مجاعة في اليمن في ظل تقليص ...
- أردوغان: خطة عمل حقوق الإنسان في تركيا ستطبق في غضون عامين


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد بوعلام عصامي - ثقافة الحريات الفردية واحترام الخصوصية ومسألة الاختيارات الشخصية وما لا تدركه عقليات العبيد والحجارة المتكلّسة