أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عبد العزيز فرج عزو - شيوخ ورجال المليارات في العالم العربي والإسلامي أين أنتم من بناء الأوطان ومساعدة الناس؟















المزيد.....

شيوخ ورجال المليارات في العالم العربي والإسلامي أين أنتم من بناء الأوطان ومساعدة الناس؟


عبد العزيز فرج عزو

الحوار المتمدن-العدد: 6065 - 2018 / 11 / 26 - 19:38
المحور: حقوق الانسان
    


الفقراء والمحتاجين في العالم العربي والإسلامي يتألمون كل يوم من غلاء الأسعار في جميع السلع الغذائية والطبية والكهربائية
والسلع الخدمية من مياه وغاز وكهرباء وشقق سكنية ومصاريف دراسية وعمليات جراحية وموبيليات وملابس وغير ذلك ورغم
ذلك فإن الأغنياء أصحاب الملايين والمليارات وما فوق هذه الأرقام لا يحسون بمعاناة هؤلاء الآدميين وهذه المبالغ المذكورة
وما فوقها أعطاها الله لهم ليمتحنهم فإذا صرفوها في وجوه الخير والمنفعة للناس ولهم كانوا من السعداء في الدنيا والآخرة
وإذا بخلوا بها حاسبهم الله تعالي في الآخرة حسابا عسيرا وهؤلاء الأغنياء منهم الشيوخ ورجال الأعمال وغيرهما وللعلم أنه
قد ظهرت في الآونة الأخيرة طائفة كبيرة من شيوخ الدولارات اقصد شيوخ الملايين والمليارات من الجنيهات يحفظون أموالهم
في البنوك الأجنبية والعربية أو استثمارها في مشاريع خاصة بهم ولا احد يعلمها حجمها إلا الله تعالي وهذه الأموال جمعوها
من برامج الفضائيات الدينية المربحة وأيضا شركات الحج والعمرة والتي تبيض لهم ذهبا كل يوم وأيضا شيوخ
المنابر في المساجد والأئمة في الصلوات الخمسة وشهر رمضان في كل عام وأيضا شيوخ التلاوات القرآنية في الإذاعات العربية
والإسلامية والمأتم الكبرى التي تقام للمشاهير من الناس سواء في العزاءات أو الأربعينات أو السنويات أو الموالد الكبرى أو عند
افتتاح المحلات والشركات الصغرى والكبرى والتي يتم دعوتهم فيها لتلاوة بعض آيات الذكر الحكيم وتسجيل شرائطهم من الخطب
والتلاوات القرآنية والتجارة بها لحساب الشركات المتخصصة للصوتيات والمرئيات في الفضائيات والمحلات التجارية وغيرهما
وهؤلاء الشيوخ قد كشفت وسائل الإعلام العالمية مؤخرا بعضهم علي مستوي العالم العربي والإسلامي وأخبرت عنهم بأنهم يمتلكون
الملايين والمليارات وذلك حسب الترتيب الأبجدي أو الرقمي وهؤلاء الشيوخ قد انتفخت كروشهم من الطعام وجيوبهم بالدولارات
هذا بجانب الزواج من أكثر واحدة وتطليقها والزواج من غيرهما سواء كانوا يعملون علي الفضائيات أو التلاوات أو المأتم أو خطباء
المنابر و أئمة المساجد وهؤلاء لا يتورعون في أعمالهم المتنوعة من كثرة هذه الأموال والثروات والعقارات والممتلكات الضخمة والتي
يمتلكونها من دم الشعوب العربية والإسلامية ولكن ما يحزنني أن كل هؤلاء الشيوخ والوعاظ يرهبون الناس في خطبهم وفتاويهم وتلاوتهم
فكل خطبهم وفتاويهم ومواعظهم وأعمالهم هي عن عذاب النار لكل من يستمع لهم أو يشاهدهم وكأن دين الإسلام جاء للناس بالعذاب والنار
وكذلك نشر القصص والأحاديث المغلوطة والضعيفة والموضوعة والمخالفة للقرآن الكريم وإرهاب الناس بها علي الفاضي والمليان وكان
الأولي أن يحترموا أنفسهم ويجعلوا هذه المواعظ لهم ولأولادهم وأزواجهم كما يجعلوها علي كافة الناس ومراجعة أنفسهم لهذه القصص
والأحاديث الموضوعة والتي يرهبون بها الناس كل يوم والتي تخالف روح القرآن الكريم ورحمته بالناس ولكن هؤلاء الشيوخ الجبارين
الذين تجمدت في قلوبهم الرحمة والإنسانية لم يفكر واحد منهم إلا من رحم ربي تعالي بعمل مشروع تجاري ليفيد الناس بعيدا عن التجارة
بالدين أو يساعد في بناء مصنع للشباب العاطل أو يساعد الناس في عمل العمليات الجراحية التي يحتاج إليها الآلاف من الناس لها وتحتاج
المئات والآلاف من الجنيهات لعملها بدلا من أن نتركهم يتألمون أو يموتون كل يوم وكل سنة أو مساعدة المديونين من الناس أو بناء شقق
سكنية وتأجيرها بسعر مخفض أو بيعها بسعر في متناول الفقير أو تعليم الأطفال الذين فقدوا أسرهم لوجه الله بدلا من تشردهم في الشوارع
وتحولهم إلي مجرمين فيما بعد ونقول لهم أين واجبكم نحو أوطانكم في وقت المحن والمجاعات؟ فكان من الأولي لكم وغيركم من رجال
الأعمال الوقوف مع الوطن وحل مشاكل كثير من الناس والنهوض بأحوالهم الصعبة والوقوف بجورهم وغير ذلك من أمور أخري
لا تحصي وهذا العمل فرض عليكم من الله تعالي ولكن هؤلاء المشايخ ورجال الأعمال إلا من رحم ربي تعالي لا يفعلون ذلك لأنها
تبلدت قلوبهم فأصبحت كالحجارة أو اشد وهم لا يفكرون إلا في أنفسهم فقط وجمع المزيد من الأموال والعقارات وبناء الشاليهات وشراء
السيارات بأحدث الموديلات في الداخل والخارج والحج والعمرة كل عام وتعداد الزوجات وغير ذلك من أمور أخري وفي النهاية هؤلاء
المشايخ ورجال الأعمال يأمرون الناس المعدومة بالصبر علي الآلام وربط البطون بالأحجار والشباب علي الصوم طوال عمرهم وحتى
وفاتهم وفي النهاية لا يفكر أولئك الشيوخ ورجال الأعمال وغيرهم من الأغنياء في يد المساعدة للأوطان والمواطن المطحون طوال عمره
رغم انه يعمل ويجد ولكن ما يأخذه لا يكفي الضروريات طوال أيام الشهور ثم يقولون للناس من المستمعة لهم أو التي تشاهدهم ما نصه
[ من يصبر علي الأمراض دون علاج لها ومتم عليها فإنكم في هذه الحالة سوف تكونون مع أهل الجنة وهم مع الحور العين حتف لماذا
يا أيها الشيوخ لأنكم صبرتم علي الأمراض ومتم عليها دون علاج لها هنا تكون مكافآتكم دخول الجنة بأمر الرحمن سبحانه وتعالي].
وأنا أقول لكم أيها الشيوخ ورجال الأعمال وغيركم لا تضحكوا ولا تغيبوا عقول الناس كافة وأقول لكم كما قال سيدنا محمد صلي الله
عليه وسلم [ لا تنزع الرحمة إلا من شقي ] رواه الترمذي وابن ماجه والطبراني صحيح الجامع للألباني برقم 7467
والله تعالي يقول في كتابه الكريم بسم الله الرحمن الرحيم
[ أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ فَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ ذَلِكَ خَيْرٌ
لِلَّذِينَ يُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ] سورة الروم الآيات 37 و38
وقال تعالي أيضا في كتابه الكريم [ لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عليم] سورة ال عمران الآية 92
وليعلم الناس أن هذه الآية هي علاج عملي لهم تقوم بتحرير الأنفس من عبودية جمع المال وتخزينه في الدنيا بعيدا عن فعل الخيرات
للناس ولذلك عليهم أن يفعلواالخير ويخدموا أوطانهم والناس المحتاجة لهم من خلال عمل المشروعات النافعة لهم وغير ذلك من وجوه
الخير الاخري وليعلم هؤلاء الأغنياء أيضا أن بذل المال في أعمال الخير في الأوطان ومساعدة الناس هو طريق موصل إلى رضا
الله تعالي في الدنيا والآخرة قال تعالي [ وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ]
وجعل الله أول صفة لهم فقال تعالي في تكملة الآية المذكورة ::-
[الذين ينفقون في السراء والضراء، والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس، والله يحب المحسنين] سورة آل عمران الآية 133و134
وفي النهاية نقول لكم أيضا إن عمل الخيرات لوجه الله تعالي ولصالح الأوطان والناس هو من الأعمال الطيبات في الدنيا والمنجيات
يوم القيامة.






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فريق غنتوت للرجال يفوز ببطولة مهرجان بينك للبولو بدولة الاما ...
- أحداث ونتائج بطولة العالم للجمباز الإيقاعي الرابعة والثلاثين ...
- أحداث ونتائج بطولة الخيل المصرية الرابعة بدولة الكويت
- أحداث ونتائج بطولة حمدان بن محمد الدولية الثامنة لكرة القدم ...
- أحداث وختام بطولة الدوري العالمي الثالثة لكرة الطائرة الشاطئ ...
- أحداث ونتائج بطولة العالم للسباحة فينا بدولة قطر [ 2 ]
- أحداث ونتائج بطولة العالم للسباحة الطويلة فينا بدولة قطر [ 1 ...
- أحداث ونتائج البطولة الدبلوماسية الثانية الدولية لكرة القدم ...
- أحداث ونتائج وختام سباق كأس لوسيل للخيل العربية بدولة قطر
- الملايين المهدرة علي مقابر وقصور الخمسة والعشرة نجوم في بلاد ...
- أحداث ونتائج بطولة افريقيا للبلياردو للرجال بدولة مصر [ 2 ]
- أحداث ونتائج بطولة افريقيا للبلياردو للرجال بدولة مصر [ 1 ]
- اندونيسيا تفوز ببطولة العالم الخامسة لتسلق الصخور والتي أقيم ...
- أحداث ونتائج البطولة العربية للدراجات الهوائية الثامنة عشرة ...
- أحداث ونتائج بطولة التيميت سترونج مان الدولية لأقوي رجل في ا ...
- الأحداث والنتائج النهائية لبطولة مصر الدولية الرابعة للريشة ...
- ختام الجولة الاولي لبطولة قطر لسباق الدريفت للسيارات 2018-20 ...
- الفريق السعودي للرجال يفوز ببطولة العالم لذوي الاحتياجات الخ ...
- نصر أكتوبر 1973 هي دعوة لتنفيذ وصايا الشهداء للبناء والتنوير ...
- أحداث وختام بطولة الصيد لرياضة الكروكية السابعة والعشرين للر ...


المزيد.....




- مدعية الجنائية الدولية تحذر من جرائم حرب بين الإسرائيليين وا ...
- جماعات حقوقية تطالب قطر بالكشف عن مكان مواطن كيني كتب عن حقو ...
- وزارة حقوق الإنسان اليمنية تدين جرائم العدو الصهيوني ضد الفل ...
- رقمنة عيد الفطر..أسلوب المهاجرين في ألمانيا للتغلب على الغرب ...
- مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة يتهم القيادة الفلسطينية بالت ...
- نتنياهو يقرر تفعيل قانون -الاعتقال الإداري- داخل الخط الأخضر ...
- تصاعد العدوان الإسرائيلي على غزة .. تدمير واسع للمنازل والبن ...
- الرشق يكشف لـCNN ما طلبته حماس من مصر وقطر والأمم المتحدة
- الرشق يكشف لـCNN ما طلبته حماس من مصر وقطر والأمم المتحدة
- بوتين وغوتيريش يناقشان الوضع الإنساني في سوريا


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عبد العزيز فرج عزو - شيوخ ورجال المليارات في العالم العربي والإسلامي أين أنتم من بناء الأوطان ومساعدة الناس؟