أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد شنان كريم - توضيحات حول الاستقالة من الحزب الشيوعي العمالي العراقي














المزيد.....

توضيحات حول الاستقالة من الحزب الشيوعي العمالي العراقي


محمد شنان كريم

الحوار المتمدن-العدد: 5880 - 2018 / 5 / 22 - 22:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


توضيحات حول الاستقالة
في البدء اود ان اوضح امرا, وهو ان ما سأكتبة هو نقل لحقائق ووقائع حصلت في الاجتماع الموسع"البلنيوم33 " الاخير للجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي, والذي اخذت مجريات الاحداث فية منحى مؤسفا. فبالنسبة لي كان قرار الاستقالة قرارا صعبا, لكن تاريخا من المشاكل والخلافات داخل الحزب لم تترك لي المجال لاتخاذ اي خيار اخر, فلم استطع العمل في ظل هذه الاجواء وهذا التوجه.
تقول الرفيقة نادية في الرد على رسالة الاستقالة التي بعثنا بها, والمنشورة على موقع الحوار المتمدن وعلى الفيس بوك، "ان الموضوع يتعلق بقرار الاجتماع الموسع للجنة المركزية بسحب عضوية الرفيق فلاح علوان " وتضيف ان " كل شيء كان في مكانه".
هل صحيح ذلك؟ باعتقادي لم يكن كل شيء في مكانه, ولم يكن السبب هو قرار سحب العضوية من احد الرفاق. ان عقد اجتماع موسع تدرج من ضمن فقراته مناقشة رسالة استقالة رفيق آخر وسحب عضوية الرفيق فلاح , هذا يبين ليس كل شي في مكانه.
كان واضحا منذ ان بدأ الاجتماع الاصرار على عدم احتساب الرفاق الذين لم يستطيعوا الحضور كغياب, حتى يتسنى لكل منهم التصويت من خلال تخويل احد الرفاق من الحضور. عبرت الرفيقة نادية في مكان اخر من رسالة الرد على ان هذا الاجراء متبع في اجتماعاتنا السابقة!!. هنا يتبادر الى ذهنك سؤال, هل هذا اجراء سليم عندما يتغيب حوالي نصف العدد من الرفاق اعضاء اللجة المركزية, وبعد ذلك تعطي الحق بتخويل احد الرفاق من الحضور بالتصويت لنفسه وللغائب؟. تصويت على سياسة وتوجه الحزب, او التصويت على قرارات مثل سحب العضوية يتطلب حضور الاعضاء وهذا ماقلتة وعبرت عنه في الاجتماع وقلت بالضرورة يجب على المصوت ان يكون حاضرا حتى يتسنى له سماع الاراء المختلفة والتوجهات , فقد يكون من الممكن ان يغير هذا العضو الغائب من وجهة نظره . غير انهم لم يسمعوا ذلك و احتسبوا صوت الغياب عن طريق التخويل.
كان واضحا ان عقد هذا الاجتماع هو من اجل سحب عضوية الرفيق فلاح علوان, حيث عبر احد الرفاق وبصورة جدا صريحة قائلا: "ان البلنيوم الذي لا يطرد فلاح ليس ببلنيوم؟!!!
ايضا كان واضحا مناقشة استقالة رفيق آخر قبل البلنوم قد شكلت توترا كبيرا في الاجتماع , وهذا ما عبرت عنه ايضا احدى الرفيقات بقولها ان "الحزب الذي يستقيل منه ذلك الرفيق فالأكيد ان الحزب على خطأ والرفيق المستقيل هو صح )؟!. اتسال اين احقية الحزب؟
وفي مقطع آخر من الاجتماع هذا ما حدث اذ عبر احد الرفاق بقوله " لن نسمح بمس مقدساتنا"! وعندما سجلنا اعتراضنا على هذه الكلمة تم سحبها.
تتحدث الرفيقة نادية عن المحفلية والقيادة؟ وقد اقرت ضمنا بأنها ضمن محفل داخل الحزب عند قولها "نحن من سلمناك القيادة اللجنة المركزية " قاصدة الرفيق مؤيد, مضيفة "هو- اي مؤيد- في وضع لا يستطيع ان ينال اكثر من صوته, ونحن من اعطاه السكرتارية". هل هي ورفاقها تنتخب سكرتير للحزب ام موظف لهذا الجمع المحفلي؟ ما هذا الكلام!!!؟. هنا اعطي الحق للرفيقة نادية انها تتكلم عن قياده عملها الوحيد تمرير قرارات فقط , اقول تمرير قرارت فقط , وهناك بعض من الرفاق واقول البعض ليس لهم ربط بالشيوعية العمالية لا من قريب ولا من بعيد , حتى انهم يرفعون شعارات لاعمالية وبعيدة عن الشيوعية فيما يخص المسائل السياسية داخل العراق. كما وهناك رفاق في اللجنة المركزية، تتسأل مع نفسك هل هذا الرفيق هو بالحزب الشيوعي العمالي العراقي؟ حيث لم نسمع ولم نقرأ ولم نرى مشاركة او حضور لندواتنا ووقفاتنا لهؤلاء الرفاق, لكن في الاجتماعات التي ترسم توجه وسياسة الحزب هؤلاء يكونوا اول الحاضرين؟! حقا مثل هذه القيادة تبطل تفاجئك لماذا الرفيق مؤيد يحصل على صوته فقط عندما يرشح نفسه, ذلك لوجود " رفاق الاجتماع " اذا جاز لي التعبير.
وبالرجوع لقرار سحب عضوية الرفيق فلاح , فلقد سمعت من رفيق عندما حبيت ان تعرف ما هو موقفة اتجاه قرار سحب العضوية, كان قد عبر عن امتعاضه الشديد وقال ان هذا القرار " استاليني " وانه ليس مع هذا القرار , الا انه في ليلة وضحاها وفي الاجتماع غيَر موقفه ؟! هكذا اصبحت اجتماعات الحزب.
بالنسبة لي فأن موقفي واضح واعلنت عنه في السابق للرفاق واولهم الرفيق رشيد اسماعيل حول المواقف والخلافات وان عدم تطور الحزب وتقدمة هو جمع من قيادة مصرة على مواقفها ونهجها السياسي وعدم تذليل العقبات والخلافات والجلوس الحقيقي وطرح الخلافات وتقريب وجهات النظر والمضي ببناء حزب عمالي قوي.
لا يمكن ان يقوم الحزب والخلافات تنخر جسمه, كان الافضل للحزب حل هذه الخلافات بأقل الخسائر, والخروج بقرارات وتوصيات تخدم مسيرة الحزب النضالية. اكرر ان قرار الاستقالة جاء بعدما نفذت كل الحلول, وبدأ الافق يزداد ضيقا, وفكرت بأنه من الممكن يحدث لأي منا ما حدث للرفيق فلاح, لهذا فأن الاستقالة كانت السبيل الوحيد للخروج من هذا المأزق.
محمد شنان
22-5-2018






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- عيد الفطر في السعودية.. المحكمة العُليا تحدد أول أيام المناس ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل قيادي بارز في حركة حماس ردا على ا ...
- في أول ظهور لها بعد جنازة فيليب.. الملكة إليزابيث في الجلسة ...
- عيد الفطر في السعودية.. المحكمة العُليا تحدد أول أيام المناس ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل قيادي بارز في حركة حماس ردا على ا ...
- الإمارات: الخميس أول أيام عيد الفطر السعيد في البلاد
- الطيران الحربي الإسرائيلي يقصف موقعا للمقاومة غرب بيت لاهيا ...
- صالح وبن سلمان يؤكدان أهمية العراق في ترسيخ استقرار المنطقة ...
- دول عربية تعلن يوم الخميس 13 مايو أول أيام عيد الفطر
- سوريا تعلن الخميس أول أيام عيد الفطر


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد شنان كريم - توضيحات حول الاستقالة من الحزب الشيوعي العمالي العراقي