أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الزهراء كوصر - حكايات أمسية دافئة














المزيد.....

حكايات أمسية دافئة


فاطمة الزهراء كوصر

الحوار المتمدن-العدد: 5799 - 2018 / 2 / 26 - 13:32
المحور: الادب والفن
    


ذات مساء كنت جالسة رفقة كل من جدتي و أمي نتحدث في مواضيع عدة؛ فخالج حديثنا قولي:هل سمعتم بزاوية الشيخ، هؤلاء الذين يأكلون اللحم النيء و يشربون الماء الساخن ؟ قاطعت جدتي حديثي متعجبة إنها خرافة ! إنه تخلف! لكن أمي أكدت ما قلته بإعطاء أمثلة مشابهة لما ذكرت:أنها مرة ذهبت رفقة أمها إلى مكان يدعى《سيد فايد》الذي يتموقع جهة الشاوية في منطقة تدعى 《عرورات》 ، وهي منطقة تقع جنوب مدينة خريبكة قرب المنطقة التي كنا نقطنها 《الغفافرة الفقراء》.
《سيدي فايد 》 الذي يقع جانب مقبرة تحكي أمي أنها ذات قبور مهجورة، أكلت جثثها من قبل ضبع، انقرض من تلك المنطقة الآن ."سيدي فايد" تقول جدتي الأخرى أنه عبارة عن قبر مغطى بثوب أخضر اللون، وسط بناء قديم ، يتكون من غرفتين واحدة يوجد فيها القبر ، وأخرى عبارة عن مطبخ تطبخ فيه النساء اللواتي كن يأتين لزيارته ، فكن يحضرن الدجاج لذبحه و طهيه تكريما لهذا 《المقدس 》 متمنيات وواثقات من قدرته ،تقول جدتي أنها رأت مرة امرأة جالسة جانب القبر و تقول : 《سيدي فايد جبت ليك ولدي شافيه 》 و هي تتمسح بالقبر ، و السبب الذي جاء بها هو أن ابنها المسكين كان مصابا بمرض تأخر النمو ، أو ما يطلقونه عليه آنداك 《الدري المبدول》و الذي كان يبقى في حجمه عندما يولد ، كما أنهن كن يأتين على أمل الزواج طالبات راغبات منه عريس أو زوج صالح ،و ذرية صالحة ، فهن يعتبرنه الواحد القادر على ذلك ، مؤمنات به و بقدرته على المداواة و قضاء حوائجهن .
إضافة إلى سيدي فايد نجد 《لالة الزوهرة 》التي تقع في نفق تحت الأرض تحكي جدتي أنها مرة ذهبت رفقة صديقاتها الى زيارته فتفاجأن بضبع نائم فخرجن مهرولات ، فالضبع كما يحكى أنه كان يتبول على الضحية و يستدرجها إلى ذلك المكان ثم يفترسها بعد ذلك، وعلى ذكر الافتراس نجد السماعلة و هي منطقة تقع جانب《 بجعد 》و التي كان أصحابها يأكلون الماعز 《اللحم النيء 》و يشربون الماء الساخن 《الما طايب》 كان اللون الأحمر و هو لون الدم يثير ثائرتهم و يجعلهم يتصرفون خارج إرادتهم ، فكانوا يأكلون "الضرك " و هو عبارة عن نبتة مشوكة. و لكل هذه الأسباب لازال الناس في منطقتنا يأخذون منهم الحذر إذ أنهم لا يحظون بسمعة جيدة و مقبولة.
هذا ما أنهى حديثنا و إلى بحوث اثنوغرافية حول كل شخصية من الشخصيات التي ذكرت سلفا.


/فاطمة الزهراء كوصر/ الدار البيضاء/ المغرب



#فاطمة_الزهراء_كوصر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إلى أين؟


المزيد.....




- صدور ترجمة رواية «غبار» للكاتبة الألمانية سفنيا لايبر
- منشورات القاسميّ تصدر الرواية التاريخية -الجريئة-
- مترجم ومفسر معاني القرآن بالفرنسية.. وفاة العلامة المغربي مح ...
- بمشاركة أكثر من 250 دار نشر.. معرض الكتاب العربي في إسطنبول ...
- محمود دوير يكتب :”كابجراس” و”جبل النار” و”أجنحة الليل يحصدون ...
- فيلم -انتقم-.. الطريق الصعب إلى الحياة الجامعية
- -بلطجي دمياط- يثير الرعب في مصر.. لماذا حمّل المغردون الأعما ...
- رواية -أسبوع في الأندلس-.. متعة التاريخ وشغف الحكاية
- انتشر على شبكة الانترنت بشكل واسع.. شاهد كيف روّجت هذه الشرك ...
- مجموعة سجين الفيروس


المزيد.....

- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الزهراء كوصر - حكايات أمسية دافئة