أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رواء الجصاني - رواء الجصاني : جميعُ العراقيين -سائرون- (1- 2)














المزيد.....

رواء الجصاني : جميعُ العراقيين -سائرون- (1- 2)


رواء الجصاني

الحوار المتمدن-العدد: 5770 - 2018 / 1 / 28 - 15:14
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


جميعُ العراقيين "سائــرون" (1- 2)
رواء الجصاني
----------------------------------------------------------
للأسباب المعروفة، طغت في وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي في الاونة الاخيرة، مفردة "سائرون" لتشيع الحماسة، وتزيد من شهوة الكتابة، والتصريحات، فتحرك اجواءً هنا، وتشعل خلافاتٍ هناك، ولا نزيد في الوصف لكي لا ننحاز او نتهم بالانحياز، وذلك ليس في خاطرنا، الان على الاقل ...
وعلى نهج "خير الكلام.." هذه تلميحات مقصودة مرة، وعابرة في حال اخرى، علّها تفيد وأن جاءت مكرورة في كتابات وايجازات سابقة، وهكذا نحن سائرون في ما بدأنا واستمريّنا.. ونزيد هنا، بعض تساؤلات واختيارات، عن "سائرين" الى الفلاح والاصلاح، وغيرهم من السائرين على درب الهيمنة والفساد، وكم هي الفواصل والمسافات بين اولئك وهؤلاء:
- يزعم البعض، بان السائرين هم ارقى في كل حال من اولئكم الرواكد والمتوسطين كـ "اللبن الخاثر" .. أو الذين لا يجيدون غير النقد والانتقاد، والتقييم البراني ..
- ويعارض اولئك السائرين، سائرون آخرون ولكن على طرائقهم الخاصة، كالصمت مثلاُ، كحال مخاطبة مدلّة في زمانها ومكانها، أو من خلال آفصاح باعلى الاصوات، بأن الركود والركون الى الجمود اجدى، وانفع وان طال الامدً، " فبعد ذي اليوم، غــدُ" كما قال الشاعر ...
- وثمة سائرون في خارج البلاد، على خطاهم ودروبهم، وما يرونه مفيدا، فراحوا يتابعون خطى ونهج السائرين داخل البلاد، وينتقدون وينفعلون، رافضين مقولة " ان اهل مكة ادرى بشعابها".. بل راح بعض اهل الخارج يطالبون مواطني(هم) بمزيد من التضحية والثورية، والايثار، وغيرها من توصيات ومطالبات ...
- ويتشنجُ السائرون في البلاد، ويردّون، وفي كتاباتهم غمزٌ ولمزٌ، وآيماء وتصريح، أن دعونا في بلائنا – او بلادنا ولافرق!- وألا فتفضلوا وشاركونا البلاء ايها الناصحون، والاستشاريون، بديلا من البكاء على الاطلال، وانتم منْ أنتم ...
- وينقسم اولئكم السائرون في داخل البلاد حتى مع اقرانهم، فقسم يرى المسيرة افيّـد هنا، واخرون يفندون هناك، ويصدون وينفعلون..
- وكما هم السائرون في (الداخل) ينقسم السائرون في (الخارج) فمنهم من يرى، وأخر يغمض العين، وثالث يعشي، بل ولا يبصر ... ولكل رؤاه و"اقتباساته" واختياراته، كما ودروعه من النبال ...
- وبالمناسبة يغضب البعض من تقسيم العراقيين بين الخارج والداخل، بل هم غاضبون من عدم التفريق والتمييز، ولكل من الفريقين محاججاته، ومسبباته في الرفض او القبول بذلك الوضع...وما علينا بهم، فنحن "سائرون" في وقفات عند موضوع آخر، وقد جاءت هذه اللقطة عابرة ليس آلا ... ---------------------------- يتبع






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رواء الجصاني: الجواهري ... وأرا خاجادور/ علاقات حميمة ... ود ...
- صدى القضية الفلسطينية في شعر محمد مهدي الجواهري
- مآثر الامام الحسيّن، في شعر، ونثر الجواهري//
- رواء الجصاني : أحدثكمْ عن -واحدٍ- من ابناءِ العراق //
- رواء الجصاني : حدث ذلك في موسكو، صيف عام 1985
- رسالة ماجستير للباحثة اللبنانية:هبة محمّد مصطفى//-الغربة وال ...
- رواء الجصاني: هذا ماكان، وما حصل، بين الجواهري وطالباني //
- اسرتا الجصاني والجواهري تشكران
- رواء الجصاني: مشاهير وقدماء اجانب، وغيرهم ... في قصيد الجواه ...
- رواء الجصاني: مشاهير ومثقفون عرب... في قصيد الجواهري العامر ...
- رواء الجصاني : مشاهير ومثقفون عرب... في قصيد الجواهري العامر ...
- رواء الجصاني/ عراقيون.. في قصيد الجواهري العامر- 2/2
- رواء الجصاني : عراقيون.. في قصيد الجواهري العامر- 1/2
- رواء الجصاني: نموذج عن بعض جور، وغلّ، مثقف... ولؤمِ احدى الك ...
- رواء الجصاني : مع الجواهري ....بعيداً عن -الوطنية- و-الثورية ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...


المزيد.....




- شاهد.. رجل يصطاد -رأس المطرقة- بطول 4 أمتار ووزن ربع طن ويعي ...
- لوحة لفان غوخ نهبها النازيون قد تُباع بـ30 مليون دولار
- كولومبيا تدرس إخصاء أفراس نهر إمبراطور المخدرات الراحل بابلو ...
- ليبيا: بعثة أفريقية -للمصالحة- قبل أسابيع من الاستحقاق الرئا ...
- اكتشاف -غير متوقع- على قمر زحل -تيتان-!
- بلال مرميد يكتب :تلفزيون بلد من شمال إفريقيا..
- شاهد | غواص إسرائيلي يكتشف سيفاً عمره نحو 900 عام يعود للحقب ...
- شاهد | لوحة جدارية من رماد الأمازون في ساو باولو البرازيلي ...
- نيوكاسل: لماذا تستمر الاحتجاجات في إنجلترا ضد الاستحواذ السع ...
- تظاهرة في بغداد لأنصار الحشد الشعبي تنديداً بـ-تزوير- نتائج ...


المزيد.....

- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 2 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 1 - 11 المدخل / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رواء الجصاني - رواء الجصاني : جميعُ العراقيين -سائرون- (1- 2)