أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - تنوير العقول وتحريرها فيهِ شقاءٌ وسعادة.!!














المزيد.....

تنوير العقول وتحريرها فيهِ شقاءٌ وسعادة.!!


وفي نوري جعفر
كاتب

(Wafi Nori Jaafar)


الحوار المتمدن-العدد: 5750 - 2018 / 1 / 7 - 08:31
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في البداية علينا ان نكون منصفين ونقول بأن كلً أنسان له الحق في ان يؤمنَ بدين وتعاليم وعبادات هو مقتنع بها ويراها صحيحة ومفيدة لهُ، (ما دامت) هذه الاديان والتعاليم التي يؤمنُ بها لا تحشرُ أنفها في شؤون الحياة ولا في شأنِ وحياة الآخر الذي لا يؤمنُ بها، وما دامت هذه الاديان والتعاليم لا تحرض على "الكره والاستخفاف والاستهزاء وإمتهان كرامة الآخرِ وقتلهِ" أو ما دامت لا تميزُ بين من يعتنقها ومن لا يعتنقها، فنعم نقول لكل انسان الحق في أن يؤمن ويتعبد بهذه الاديان والتعاليم ولا أتصوًر أن هناك أحد سيتدخًلً بهِ وبإيمانهِ بمعتقداتهِ ودياناتهِ ولا أظنُ بأن أحداً سيتعرضُ لها.!!

أمًا عندما تكون الأديان والتعاليم محرضة في نصوصها على "الكره والقتل والاستخفاف والاستهزاء والتمايز بين البشر"، فهذه الأديان والتعاليم هي التي تستحق منًا مواجهة أفكارها ونصوصها بالنقدِ والسخرية والاستهزاء وتعريتها من كل القداسة والشرعية المزعومة فيها.!!

ولا يختلف إثنان فينا على أن أغلب المتدينين من أصحابِ الدياناتِ والتعاليم هم لم يختاروا دينهم وتعاليمهم إختياراً، بل إنها فٌرِ ضت عليهم فرضا وآمنوا بها منذ أول يومٍ من ولادتهم، ثمَ نشأوا وكبروا على الإيمانِ بهذه الاديان وهم يعتقدون بصحتها وقدسيتها، فأصبحَ من الصعبِ جداً أن نُقنعهم بأن أديانهم وتعاليمهم هي نتاج بيئتهم العائلية والمجتمعية والجغرافية، وباتَ من الصعوبة أيضاً إقناعهم بأنها أديان وتعاليم بشرية وليست سماوية أو مرتبطة بخالقٍ مزعوم.!!

وعلى الرغم من إتفاقنا بأنهُ من الصعبِ أن نُقنعَ أصحابِ الديانات والتعاليم الحاشرة أنفها في كل مفاصل الحياة والمسيئة للاخرين بعدمِ صحتها من خلالِ ما ننشرهُ لهم من أفكار وإشكالات، وعلى الرغمِ من الكمٍ الهائل من المسبًات والشتائم والتسخيف والاستهزاء والتحقير الذي نواجههُ ونتلقاهُ يومياً منهم، وعلى الرغم من السهر والتعبِ والمشقةِ والجهدِ الذي نبذلهُ في إخراجِ هؤلاء من قطيعِ أديانهم، ووضعهم في طريق الإنسانية وقيمها الجميلة والصحيحة.!!

نعم على الرغمِ من كلٍ هذا الشقاء، إلا إنكم لا تتصورون كم هو مقدارِ السعادةِ والفرحِ والنشوة التي تنتابني حينما يأتي لي أحدهم ويقول "شكرا لكَ لإنً منشوراتك ساعدتني وفادتني كثيراً في إخراجي من وهمِ ديني ومن القطيع الذي كنتُ فيه".!!

أتمنى على من ساعَدَتهُم منشوراتي وخصوصاً "أولئكَ الذين كانوا على دينهم او في مرحلة ما من الشك والتذبذب فيه"، أن يعلنوا ذلك ليغمروني بالسعادة والفرح (وهو بالتأكيد ليسَ أمراً ولا فرضاً عليهم بل إنهُ تفضلاً منهم)، وأؤكد هنا باني سأعذرُ كلً من يشعرُ بالحرجِ أو لم يستطع التعبير لأسبابٍ معروفةٍ للجميع.!!

********************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.

https://www.facebook.com/Wafi.Nori.Jaafar/



#وفي_نوري_جعفر (هاشتاغ)       Wafi_Nori_Jaafar#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إزدواجية المعايير عند المتدين والتحرر من وهم الأديان.!!
- الخالق اللا مُكترث واللا مسؤول.!!
- الأديان وآلهتها تضعف وتتلاشى امام العلم .!!
- صورة القرد الياباني تقتلني.!!
- نظرية الخلق الطيني.!!
- ايها المسلمون والمسيحيون واليهود إلهكُم كاذب، بل إنًهُ الكذب ...
- مقارنة العلاقة الجنسية ما بين المجتمع الغربي والشرقي.!!
- وهم العدالة المرتقبة وأمل تحقيقها بعد الموت.!!
- لسنا بحاجة الى خالق.!!
- المراوغة والكذب في العدالة الإلهية.!!
- الاخلاق لا دين لها.!!
- آيات اسقطت الله في نظري وأنهت وجوده.!!
- عندما يدخل المتدين الى صفحات اللادينيين والملحدين.!!
- المعجزات في الاديان هي قمة الخرافات.!!
- المطاطية والزئبقية في آيات القرآن.!!
- اتهام المسلم للملحد واللاديني بالعمالة والخيانة.!!
- حتى الكلابُ تفندُ وترفضُ أكاذيب الاسلام.!!
- هل يوجد اعجاز علمي في القران؟؟
- الشيعة ومأزق إمامهم الغائب المهدي المنتظر.!!
- الشيعة ومأزق الإمامة والخلافة.!!


المزيد.....




- بحضور شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان.. البحرين تنظم ملتقى الحوار ...
- مستوطنة إسرائيلية ترقص بشكل استفزازي في باحات المسجد الأقصى ...
- إسرائيل: اعتقال خلية لتنظيم داعش خططت للهجوم على مدرسة ثانوي ...
- المؤتمر الدولي السادس والثلاثون للوحدة الإسلامية سيعقد بطهرا ...
- مصارع ياباني اعتنق الإسلام وتعادل مع محمد علي واحترف السياسة ...
- اللواء حسين سلامي: العدو كان يريد ان يرسخ الاسلام فوبيا لدى ...
- مدفعية القوات البرية لحرس الثورة الاسلامية في ايران تستهدف ب ...
- محمد بن زايد انقلب على الشريعة الإسلامية كمصدر للتشريعات في ...
- السيد نصر الله: الجمهورية الاسلامية الايرانية بقائدها العظيم ...
- السيد نصر الله: الجمهورية الاسلامية في ايران لا تريد شيئا من ...


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - تنوير العقول وتحريرها فيهِ شقاءٌ وسعادة.!!