أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رسلان جادالله عامر - بيان من سِفر متأسلم














المزيد.....

بيان من سِفر متأسلم


رسلان جادالله عامر

الحوار المتمدن-العدد: 5716 - 2017 / 12 / 2 - 14:52
المحور: الادب والفن
    


بيان من سـِفر متأسلم

رسلان جادالله عامر

كبّلني القهر فلا تعتبْ!
وسباني الذل فلا تعجبْ!
متأسلمْ.. إنّي متأسلمْ ..
من دون عقلٍ أتحزّبْ..
وبدون شرفٍ أتعصّبْ!

أقتلْ..
لا أدري لما أقتلْ..
أسبي..
لا هم لما أسبي!
أنهبْ..
لا فرق لما أنهبْ!
أضرب كالوحش ولا أسالْ..
ولماذا أَضرِب أو أُضرَب!

أنساني زعيمي الحريةْ..
وحرمني شيخي الشخصيةْ..
لأصير عبدا ورعيةْ..
وأصير مثال الهمجيةْ..
وأصير عدوّ البشريةْ!

فاغضبْ..
وانعتني بما ترغبْ!
قد قتل الحاكم إنساني..
قد داس الكاهن وجداني..
أشلاءَُ إنّي أشلاءٌ..
الموت يسكن أشلائي
والسمّ يفيض بدمائي!
أفيجدي نفعا إن تغضب؟!

ما بين الكاهن والسلطانْ..
ضيعت أخلاق الإنسانْ..
وغدوت المطية للشيطانْ..
يركبني.. يعيث بإيماني!

متأسلم إني متأسلم..
أتخبط في دربي المظلمْ..
ولماذا أمضي لا أعلمْ!
العتمة ربّان جناني..
والجهل يغذّي شيطاني..
والعقل بكياني محطّمْ!
والحقد يخنق إنساني!
وبموت روحي كإنسانٍِ..
أحيا متأسلمَ في موتي..
فأنا بالموت الإنساني..
أتأسلم..
دوما أتأسلم!

*






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تناقضات مفهوم الخير في الذهن المتدين
- التلازم الجوهري بين الديمقراطية والاشتراكية
- ويبقى المستقبل حلما اشتراكيا


المزيد.....




- فنانون مصريون يتضامنون مع فلسطين.. محمد هنيدي يتصدر تويتر لد ...
- طيف التوحد: إيلون ماسك يكشف أنه مصاب بمتلازمة أسبرجر خلال بر ...
- نحن وفلسطين: خلاصة الكلام !
- أمير المؤمنين الملك محمد السادس يحيي ليلة القدر بفاس
- في حركة رمزية: شباب القصرين يتحدى قرارات الحكومة بالغناء في ...
- بركة: استضافة إسبانيا لزعيم -البوليساريو- يسيء بشدة للشراكة ...
- الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم
- العنصر: - التوظيف الجهوي خيار استراتيجي ينسجم مع الجهوية الم ...
- رسالة -من القلب- من نجوى كرم إلى جورج وسوف وحديث عن إمكانية ...
- الموت يفجع أسرة الفنان سعيد صالح


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رسلان جادالله عامر - بيان من سِفر متأسلم