أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد كمال عباس - إهانة الرموز فتة بدون غموز














المزيد.....

إهانة الرموز فتة بدون غموز


احمد كمال عباس

الحوار المتمدن-العدد: 5703 - 2017 / 11 / 19 - 15:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إهانة الرموز
فتة بدون غموز
أثير المجتمع المصري مؤخرا حين أستمع إلي رأي د يوسف زيدان في أحمد عرابي وصلاح الدين الأيوبي فخرج علينا من يطالب بحماية الرموز المصرية، حتى سمعنا بأن البرلمان سيناقش قانونا سيعاقب به كل من يتطاول علي الرموز .
ورغم اختلافي مع د زيدان حول حقيقة دور الزعيم أحمد عرابي إلا أنه من حقي أن أتسائل قبل إصدار القانون:
1) من هم الرموز؟
2) الجهة المنوط بها تحديد الرموز؟
في المجتمع – أي مجتمع – ليس شيئا واحدا ولا تيارا واحدا ( ما عدا المجتمعات الفاشية ) ففي كل مجتمع هناك تيار ليبرالي، وتيار محافظ، هناك تيار يساري وتيار شيوعي وبالطبع هنا في مجتمعات الشرق الأوسط لدينا تيارات إسلامية عديدة، من يقول أن (س ) هذا رمز؟!
وإذا استعرضنا تاريخنا الثقافي سنجد مثلا أن التيار الليبرالي وبعض اليساريين يرون في د طه حسين رائد من رواد التنوير بينما تراه التيارات الإسلامية كافر
وإذا نظرنا مثلا للتاريخ السياسي يري الليبراليون سعد زغلول قائدا للثورة بينما يراه بعض الماركسيون خائنا لها لأنه رف بلشفتها وعمل علي كبح جماحها، وكذلك يري الكثير عبد الناصر نصير الفقراء بينما يراه آخرون سبب بلاوي مصر الحالية.
حتى في المجال الكروي هناك اختلاف فالكثير يري أبوتريكة قديس والآخر يرونه إرهابيا.
والاختلاف موجود داخل التيار.الواحد فبعض الماركسيين يرون في د رفعت السعيد لينين المصري بينما يراه الآخرون عميل للمخابرات الأمريكية، ويري الإخوان المسلمون حسن البنا شهيد بينما تعتبره بعض الجماعات الإسلامية ألآخري مجتهد ويراه آخرون من جماعات الإسلام السياسي منافق.
في النهاية أتساءل هل إذا تجرأت ووجهت نقدا لمرتضي منصور سأحاكم بتهمة إهانة رمز رياضي، بالطبع لن اسأل عن من سيوجه النقد لمز مصر كلها الرئيس السيسي!!!
يبدو لي أننا مسموح لي فقط بنقد شعبان عبد الرحيم إلا إذا اعتبرته الحكومة رمز غنائي






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حماس علي الدرب القومي
- لماذا فشلت 11/11
- أسئلة مشروعة ما بعد التفتت السوري
- طبيعة الأغاني الفاشية في عهود الناصرية المسئولية كمثال
- السيسي وعبد الناصر


المزيد.....




- اللبنانيون يحتشدون عند بلدة العديسة الحدودية
- غزة تشيع قتلاها من الأطفال والمدنيين
- شبان لبنانيون يحاولون تكسير كاميرات مراقبة على الحدود مع إسر ...
- شاهد.. محاولة عبور الحدود إلى داخل إسرائيل
- صواريخ فلسطينية تخترق النقاط العمياء لـ-القبة الحديدية- أوله ...
- الصحة الفلسطينية: استشهاد 145 فلسطينيا وإصابة 1100 آخرين منذ ...
- -القسام- تقرر وقف الهجمات على -تل أبيب ومحيطها- لمدة ساعتين ...
- كيف تتعافى من الصدمات النفسية بعد فقدان شخص عزيز؟
- لاعبان في ليستر يرفعان علم فلسطين أثناء التتويج بكأس الاتحاد ...
- عباس يتلقى أول اتصال من بايدن ويطالبه بالتدخل لوقف الاعتداءا ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد كمال عباس - إهانة الرموز فتة بدون غموز