أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - جريس الهامس - جمرات من الفيسبوك - على جدار الثورة السورية - رقم 179














المزيد.....

جمرات من الفيسبوك - على جدار الثورة السورية - رقم 179


جريس الهامس

الحوار المتمدن-العدد: 5683 - 2017 / 10 / 30 - 21:15
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


جمرات من الفيسبوك - على جدار الثورة السورية - رقم 179
-- لاتنسوا ما يحيكه القيصر وأتباعه في مؤامرة ( الآستانة السابعة اليوم )وما يصدر عنها من عقود إذعان ووعود كاذبة كمقررات المؤتمرات السابقة التي كانت بمثابة ": الضحك على اللحى"..لقد أراد المحتل الروسي بمؤتمرا ت الآستانا قطع الطريق على جنيف -- دفاعاً مستميتا لإبقاء نظام القتلة واللصوص الأسدي - وجمع فيه أمراء الحرب المتأسلمين وغيرهم الذين لايمثلون شعبنا وثورتنا.. لايمثلوا سوى أسيادهم ومموليهم - ليواصل سياسة الصراع والوفاق مع المستعمرين الأمريكان وأذنابهم وإقتسام نهب ثروات الشعب السوري المشرد والجائع ..حيث إقتسموا اّبار النفط والغاز ومناجم الفوسفات وغيرها مع المستعمرين الأمريكان الذين يستخدموا قوات " قسد " الكردية المأجورة لتنفيذ إحتلالهم ...
إن المستعمرين الروس الذين عودونا على دجلهم وأكاذيبهم السافرة والوقحة هم المستمرون مع الفرس والأتراك والصهاينة وشبيحة النظام المجرم .. في قتل شعبنا وهم الذين يخرقون وقف النار في كل مكان .. وهم المشرفون على حصار وتجويع المدن والقرى السورية بالإشتراك مع شركائهم الإيرانيين والقرداحيين الصهاينة ..ثم يقف مسؤول منهم ليصرّح بكل وقاحة في الإعلام : الطريق مفتوحة أمام قوافل الإغاثة ونحن حرصون على وقف النارالحصيلة : لا الآستانة ولا جنيف - رغم معارضتنا المبدئية لها ولتجار المعارضة الذين لايمثلون غير أسيادهم الذين إختاروهم ومموليهم ليخدموهم -- يمكن أن تحقق أصغر هدف وطني ونبيل من أهداف ثورتنا الرائدة .. سواء كان منع تقسيم سورية كما يجري الآن بموافقتهم أو وقف النار أو فك الحصار عن المناطق المحاصرة المخطط المتفق عليه بين أمريكا وروسيا وإسرائيل ينفذ علناً ..لكن مصيره الفشل في النهاية أمام وحدة شعبنا ##
--- كل من يقف ضد ثورتنا السورية الرائدة ..ثورة المليون معتقلة ومعتقل ومفقود ...والعشرة ملايين مشرّد ومهجّر من وطنه .وكل من يقف بجانب الإحتلال الخماسي الهمجي لوطننا ...ويدافع عن نظام القتلة والجريمة الدولية السافرة والمستمرة وقنل أطفالنا بالغازات السامة ...: كل من يفعل ذلك هو من فصائل الوحوش السائبة لايمت للإنسانية بصلة ...لاضمير له ولاأخلاق ولاشرف سواء كان عربياً أعجمياً لافرق ...النصر لثورتنا الرائدة الصاعدة من تحت رماد نصف قرن من الإستبداد النازي والمكارثية والعنصرية وأكثر ووحوش الغاب الأسدي الفارسي الذي نسي حتى شريعة الغاب ...##
--- الثورة التي تستمد زيتها من أرضها من بين صخورها ومن جذور سنديانها , ومن شرايين شهدائها . وتتعلم من أخطائها . وتعرف مصادرها ..وتميز بحزم بين أصدقائها وأعدائها...هي حية لاتموت - لها النصر ولو تأخّر .##
--- شعار المرحلة يجب أن يكون : لامفاوضات قبل إطلاق سراح جميع المعتقلات والمعتقلين المعرضين للموت يومياً تعذيباً نازيا ً وتجويعاً ... وتحديد مصير نظام القتلة والإجرام الدولي الأسدي من رئيسه الغير شرعي إلى أجهزة قمعه وإجرامه كلها ..##
--- قالت الأديبة الخالدة مي زيادة في كتابها ( المساواة ) ما يلي :
( لم يتمرد العبيد بكلمة " المساواة" أو بعناها العصري - لكن توقهم المبهملها هو الذي دفعهم لنحطيم القيود .. ولأجلها شبّت الثورة الفرنسية وإنبرت تعلن للعالم " حقوق الإنسان " المدنية المرتكزة على الحقوق الطبيعية ..
وفي سبيلها وضع ماركس كتابه الشهير ( البيان الشيوعي ) صارخاً : ياعمال العالم إتحدوا -
وهي التي هزّت روسيا من أقصاها إلى أقصاها وأضرمت تحت سمائها نار الثورة المدلهمة .)
--- من أقوال مي زيادة أيضاً : ( الشعوب كالبحار لها مدُُ وجزرُُ..ولتلك إرتفاع وهبوط ..وتنتشر لغةُ القوم بإنتشار حضارتهم .)
--- أمام مؤتمرات : حميميم - أو الأستانة - أو جنيف نعلن صارخين :
لامفاوضات مع المحتلين ومع نظام القتلة والخيانة . قبل إطلاق سراح المعتقلات والمعتقلين - وتحديد مصير نظام القتلة ورئيسه وأجهزة قمعه وإجرامه كلها .. ؟؟ ##
-- يا تجار الثورة : لاهم لكم سوى تضخيم كروشكم وأرصدتكم في البنوك ... نذكّركم بمليون أسيرة وأسير في مسالخ آل الأسد معرضين للموت يومياً تحت التعذيب الوحشي والتجويع الدائم ..##
---- ماذا جنى الذين تحالفو ا مع الإخوان المسلمين المعتمدين من أمريكا وقطر وغيرها قبل الثورة السورية ...وبعدها ..غير الخزي والعار والعزلة عن جماهير شعبنا السوري وحريته . وبيع الضمائر بالدولار ...
--- منذ تسعينات القرن الماضي أعلنا عدة مرات : إن نظام القتلة واللصوص الأسدي العنصري والطائفي النازي .. والإخوان المسلمين , وجهان مختلفان لعملة واحدة مزيفة ضد سورية حرّة وديمقراطية .
30 / 10 - لاهاي






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تتمة 3 حكم العسكر - كيف أضحت الدولة جهاز إرسال فقط - على جدا ...
- حكم العسكر - الخيانة والمكافأة - على جدار الثورة رقم - 177
- من الفيسبوك - تبقى ثورة أوكتوبر منارة للشعوب - على جدار الثو ...
- تتمة 1حكم العسكر -- حرب حزيران والخيانة الأسدية - على جدار ا ...
- تتمة 6 حكم العسكر - حرب حزيران والخيانة الأسدية - على جدار ا ...
- حكم العسكر- سيوف خشبية وطواحين هواء- على جدار الثورة .رقم- 1 ...
- حكم العسكر وتنفيذ المؤامرة الكبرى - على جدار الثورة .رقم - 1 ...
- حكم العسكر - على مشارف خيانة حزيران 67 - على جدار الثورة رقم ...
- حكم العسكر - الطفولة اليسارية والتصفيات - على جدار الثورة . ...
- حكم العسكر- 23 شباط 66 - الإنقلاب العسكري الثامن - على جدار ...
- حكم العسكر- الماركسية والإنقلابات العسكرية -على جدار الثورة ...
- حكم العسكر- إنقلاب 23 شباط 1966- على جدار الثورة . رقم - 167
- حكم العسكر - تنفيذ مخططات الإستعمار وإسرائيل - على جدار الثو ...
- حكم العسكر والنفط . وتطور النضال الوطني الديمقراطي - على جدا ...
- حكم العسكر وإعدام العقل وإغتيال الوطن - على جدار الثورة . رق ...
- حكم العسكر - التخريب والقمع وقضية كوهين .- على جدار الثورة . ...
- حكم العسكر- القمع , وتحويل الأردن - على جدار الثورة السورية ...
- من المذكرات : مع الشهيد عدنان المالكي. 2 - على جدار الثورة . ...
- من المذكرات : مع الشهيد عدنان المالكي - على جدار الثورة . رق ...
- حكم العسكروإلغاء العقل والرأي الآخر - على جدار الثورة .رقم - ...


المزيد.....




- النهج الديمقراطي: لا للإجهاز على صندوق المقاصة
- الخارجية الأمريكية: فرضنا عقوبات على الشرطة الكوبية بسبب -اع ...
- شرطة كييف تستخدم الغاز لتفريق محتجين ضد فعالية للمثليين
- حمه الهمامي ينفي مشاركة حزب العمال في أي مشاورات لتشكيل جبهة ...
- أكثر من 30 شهرا على حبسه.. التحالف الشعبي بعد إخلاء سبيل 3 م ...
- المحكمة العليا في إسبانيا تسقط دعوى إبادة جماعية ضد زعيم جبه ...
- اتحاد شباب الاشتراكي الديمقراطي يريد إجراء تحقيق بشأن التعاط ...
- خالد علي: إسماعيل الإسكندراني أصيب بالسكر في محبسه ويمر بحال ...
- اليوم.. “التحالف الشعبي” يعقد لجنته المركزية للتحضير للمؤتمر ...
- انقلاب قيس سعيد: سعي لاستعادة “البنعلية” التي أسقطت ثورة 201 ...


المزيد.....

- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - جريس الهامس - جمرات من الفيسبوك - على جدار الثورة السورية - رقم 179