أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمدعلي الجندي - كنت اعبد شيطانا نظرة كثب















المزيد.....

كنت اعبد شيطانا نظرة كثب


احمدعلي الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 5649 - 2017 / 9 / 24 - 21:40
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كنت أظـن أنك المــضـلُ وأنك تهـدي من تـشاء
الضـار المقيت المــذلُ عن صـلف وعن كبـرياء
جـبــــار البـــأس تـكنُّ للنـــاس مـكــراً ودهــاء
تقـطع أيـــادي السـارقين وترجم أجساد النساء
تـقيم بالســـيف عــدلاً فـعدلك في سفك الدمـاء
فيا خـالق القاتـلين قـل لي أين هو اله الضعفاء
لوكنت خــالـق الكل ما حــرمت بعضهم الــبقاء
وما عساك من القــتل تجني غير الهدم والفناء
فهل كنت أعبـد جـزاراً يسحق أكباد الأبـرياء ؟
أم كنـت أعبـد شيـطاناً أرسل إلينا بخاتم الأنبياء
حسبتُ الجنه للمجاهدين سيسكن فيها الأقوياء
تمـــرٌ وعـــنبٌ وتـــيـنٌ وأنهـار خمــرٍ للأتـقياء
خير مـلاذ لجـائـعين عاشـوا في قـلب الصحراء
وأسِرَّةٌ من ياقــوت ثمين وحور تصدح بالغنـاء
نحن عاشـقات المـؤمنين جـئنا ولـبـينا النـــداء
جزاكم الله بنا فأنـظروا كيف أحسن الله الجـزاء
هل جنـتك كــفاحٌ وصـياحٌ وأيـلاجٌ دون إنــثناء
تجدد الحـور الثيب بكراً وأنت من تقوم بالرْفاءِ
هل كـنت أعــبدُ قـواداً يلهـو في عقول الأغبياء
أم كنـت أعبـد شيـطاناً أرسل إلينا بخاتم الأنبياء
وبعدها يقول اخوتنا المسيحية ان ه حسين كان مسلما وبعدها تعمد واصبح مسيحيا
ويستدلون بهذه القصيدو
قبل ما ابدا اكشف الحهل والحلم الي عايشين فيه انبه انني رددت على قصيدة مشابهة لهاي تقريبا فيها ابيات متقاربة جدا ولكم ان تعودوا اليها لكي نبين ان كلام القصيجة مردود وغير صحيح ولكن بعيدا عن ذلك
1 القصيدة هاي الحادية وليست قصيدة تحول من الاسلام الى المسيحية كما يحب البعض او كما تذكر المواقع التنصيرية وانا استغربت كيف يذكرونها وهي قصيدة ملحدين
وهنا النكتة فترا القصيدة موجودة في موقع اللحاد العربي وفي مواقع المسيحية
والملحد يقول طه حسين اكتشف حقيقة الاديان وتركها
والمسيحي يقول طه حسين اكتشف حقيقة الاسلام وتركه
والمصيبة انني لم ار هنا اي مدح للمسيحية او اي دليل على انه قد تنصر وان المسيحية هي الحق
2 وايضا الجدير بالذكر انه هذه القصيدة كما ذكرنا سابقا لا تعد دليلا على تنصر طه حسين فهي فقط انتقدت الاسلام فترك الاسلام لا يعني انك اصبحت مسيحيا
يعني تركت الاسلام
بجوز صار
1 ملحد
2 لاديني
3 هندوسي
4 بوذي
5 يهودي ( صعبة شوية )
6 مسيحي
ولكن ابحاءنا جعلوه مسيحيا كيف ما بتعرف
3 وهنا نسال سؤال اخر هل يمكن لاديب اللغة العربية ان يخطئ اخطاء فاضجة فالقصيدة ركيكة الوزن وتفعيلاتها ضعيفة
4 وهنا المصيبة الكبرى ان عائلته نفت هذه القصيدة وقالت ان هذه القصيجة ليست من طه حسين بل ابنته نفسه قالت انه تاب في اخر حياته من كل شيء قاله وان هذه القصيدة ليست من صنعه بل من الاساس لا يوجد ولو دليل واحد على ان هذه القصيجة من صنعه
هي ليست الا شائعة تحتاج لتوثيق فلك يثراها يوما ولم توجد عنده يوما
بل قصة هذه الققصيدة ان بعد موت طه حسين وجدوا القصيدة ؟؟؟؟ نعم قصيدة تنسب الى انسان ميت
يعني بكرة اذا وجدوا قصيدة وكنت ميت سموها باسمي
خلاصة الكلام
1 لا يوجددليل واحد على تنصر طه حسين
2 الحجة التي تتخذونها ( القصيدة ) هي قصيدة الحادية وليست تحول من الاسلام للمسيحية
3 ولا يوجد دليل من الاساس على ان هذه القصيدة تعود لطه حسين بل الي درسوا لغة وعائلته اثبتوا استحالة ان تكون القصيدة له
وهنا اذكر باننا لا نهتم باي احد يترك الدين فهو لا يمثل الا نفسه وكلامه مردود عليه فهنا الفكرة ليست انه طه حسين ترك الاسلام ام لا وانما فكرت كشف الجهل والكذب والنفاق والخداع

5 وحارب الله الغباء فهل يمكن لاديب اللغة العربية ان يقع بهذا الخطأ الغبي ؟؟؟؟
ففعليا هذا ما فعله تقريبا السيد طه حسين في قصيدته فاذ قال كلاما مشابها لهذا :تبا للملك الظالم الغبي الاحماق المجنون البخيل الحقير الكريم الخائن العميل الجاسوس
فالا تلاحظون ورود كلمة غير مناسبة في سياق الكلام مثل كريم مما يدعوا الى التساؤل والتشكيك في معرفتي لمعنى الكلمة ؟؟؟؟؟؟؟
هذا ما فعله طه حسين
الضـار المقيت المــذلُ عن صـلف وعن كبـرياء
المقيت هي اسم فاعل من الفعل اقات واقات اي رزق او اعطى او شهد
وهاي معجن اللغة عن كلمة مقيت
مُقِيت: (اسم)
مُقِيت : فاعل من أَقاتَ
مُقيت: (اسم)
اسم فاعل من أقاتَ
حافظ للشّيء قادِرٌ عليه
المُقِيتُ : المقتدر كالذي يُعطي كلّ شيءٍ قُوتَه
المُقيت : اسم من أسماء الله الحُسنى ، ومعناه : المُقتدِر ، الحفيظ ، خالق الأقوات ، المُتكفِّل بإيصالها إلى الخلق
أَقاتَ: (فعل)
أقاتَ يُقِيت ، أَقِتْ ، إقاتةً ، فهو مُقِيت ، والمفعول مُقات
أقات عائلةً : أعالَها ، أعطاها القوتَ
أَقاتَهُ الشيءَ : أَطاقه واقْتَدَر عليه
؟؟؟؟؟؟
ومن الغريب ان الخطا نفسه قد وقع به القس زكريا بطرس على موقعه اذ قال بعض اسماء الله في الاسلام لا تصح مثل جبار ومذل وضار ومقيت ليثبت لنا عدم معرفته لمعنى كلمة مقيت
وهنا سؤال وجيه
كيف يسقط اديب اللغة العربية بخطا سخيف وغبي مثل هذا الخطا
وان قال لي احد ان المقيت هنا هي بفتح الميم اقول ان القصيدة عندما تحرك توضع حركة الضمة على الميم وليس الفتح وعندما تقرأ ايضا تقرا المقيت مضمومة الميم وايضا هنا هو يهاجم اسماء الله الحسنى من ( ضار ومذل ومقيت ) واسم الله هو المقيت بضم الميم لا فتحها مع العلم ان الضار هو خطا شائع فلا يجود اسم من اسماء الله الحسنى اسمه الضار بل الاسم النافع الضار وذلك دلالة على الكمال
وهنا نختتم القول هل معقول اديب اللغة العربية يقع بهذا الخطا ام هي مجرد قصيدة منسوبة اليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ويبقى السؤال الاخر :
كنت أظـن أنك المــضـلُ وأنك تهـدي من تـشاء
الضـار المقيت المــذلُ عن صـلف وعن كبـرياء
جـبــــار البـــأس تـكنُّ للنـــاس مـكــراً ودهــاء
تقـطع أيـــادي السـارقين وترجم أجساد النساء
تـقيم بالســـيف عــدلاً فـعدلك في سفك الدمـاء
فيا خـالق القاتـلين قـل لي أين هو اله الضعفاء
لوكنت خــالـق الكل ما حــرمت بعضهم الــبقاء
وما عساك من القــتل تجني غير الهدم والفناء
فهل كنت أعبـد جـزاراً يسحق أكباد الأبـرياء ؟
أم كنـت أعبـد شيـطاناً أرسل إلينا بخاتم الأنبياء
حسبتُ الجنه للمجاهدين سيسكن فيها الأقوياء
تمـــرٌ وعـــنبٌ وتـــيـنٌ وأنهـار خمــرٍ للأتـقياء
خير مـلاذ لجـائـعين عاشـوا في قـلب الصحراء
وأسِرَّةٌ من ياقــوت ثمين وحور تصدح بالغنـاء
نحن عاشـقات المـؤمنين جـئنا ولـبـينا النـــداء
جزاكم الله بنا فأنـظروا كيف أحسن الله الجـزاء
هل جنـتك كــفاحٌ وصـياحٌ وأيـلاجٌ دون إنــثناء
تجدد الحـور الثيب بكراً وأنت من تقوم بالرْفاءِ
هل كـنت أعــبدُ قـواداً يلهـو في عقول الأغبياء
أم كنـت أعبـد شيـطاناً أرسل إلينا بخاتم الأنبياء
وبعدها يقول اخوتنا المسيحية ان ه حسين كان مسلما وبعدها تعمد واصبح مسيحيا
ويستدلون بهذه القصيدو
قبل ما ابدا اكشف الحهل والحلم الي عايشين فيه انبه انني رددت على قصيدة مشابهة لهاي تقريبا فيها ابيات متقاربة جدا ولكم ان تعودوا اليها لكي نبين ان كلام القصيجة مردود وغير صحيح ولكن بعيدا عن ذلك
1 القصيدة هاي الحادية وليست قصيدة تحول من الاسلام الى المسيحية كما يحب البعض او كما تذكر المواقع التنصيرية وانا استغربت كيف يذكرونها وهي قصيدة ملحدين
وهنا النكتة فترا القصيدة موجودة في موقع اللحاد العربي وفي مواقع المسيحية
والملحد يقول طه حسين اكتشف حقيقة الاديان وتركها
والمسيحي يقول طه حسين اكتشف حقيقة الاسلام وتركه
والمصيبة انني لم ار هنا اي مدح للمسيحية او اي دليل على انه قد تنصر وان المسيحية هي الحق
2 وايضا الجدير بالذكر انه هذه القصيدة كما ذكرنا سابقا لا تعد دليلا على تنصر طه حسين فهي فقط انتقدت الاسلام فترك الاسلام لا يعني انك اصبحت مسيحيا
يعني تركت الاسلام
بجوز صار
1 ملحد
2 لاديني
3 هندوسي
4 بوذي
5 يهودي ( صعبة شوية )
6 مسيحي
ولكن ابحاءنا جعلوه مسيحيا كيف ما بتعرف
3 وهنا نسال سؤال اخر هل يمكن لاديب اللغة العربية ان يخطئ اخطاء فاضجة فالقصيدة ركيكة الوزن وتفعيلاتها ضعيفة
4 وهنا المصيبة الكبرى ان عائلته نفت هذه القصيدة وقالت ان هذه القصيجة ليست من طه حسين بل ابنته نفسه قالت انه تاب في اخر حياته من كل شيء قاله وان هذه القصيدة ليست من صنعه بل من الاساس لا يوجد ولو دليل واحد على ان هذه القصيجة من صنعه
هي ليست الا شائعة تحتاج لتوثيق فلك يثراها يوما ولم توجد عنده يوما
بل قصة هذه الققصيدة ان بعد موت طه حسين وجدوا القصيدة ؟؟؟؟ نعم قصيدة تنسب الى انسان ميت
يعني بكرة اذا وجدوا قصيدة وكنت ميت سموها باسمي
خلاصة الكلام
1 لا يوجددليل واحد على تنصر طه حسين
2 الحجة التي تتخذونها ( القصيدة ) هي قصيدة الحادية وليست تحول من الاسلام للمسيحية
3 ولا يوجد دليل من الاساس على ان هذه القصيدة تعود لطه حسين بل الي درسوا لغة وعائلته اثبتوا استحالة ان تكون القصيدة له
وهنا اذكر باننا لا نهتم باي احد يترك الدين فهو لا يمثل الا نفسه وكلامه مردود عليه فهنا الفكرة ليست انه طه حسين ترك الاسلام ام لا وانما فكرت كشف الجهل والكذب والنفاق والخداع

5 وحارب الله الغباء فهل يمكن لاديب اللغة العربية ان يقع بهذا الخطأ الغبي ؟؟؟؟
ففعليا هذا ما فعله تقريبا السيد طه حسين في قصيدته فاذ قال كلاما مشابها لهذا :تبا للملك الظالم الغبي الاحماق المجنون البخيل الحقير الكريم الخائن العميل الجاسوس
فالا تلاحظون ورود كلمة غير مناسبة في سياق الكلام مثل كريم مما يدعوا الى التساؤل والتشكيك في معرفتي لمعنى الكلمة ؟؟؟؟؟؟؟
هذا ما فعله طه حسين
الضـار المقيت المــذلُ عن صـلف وعن كبـرياء
المقيت هي اسم فاعل من الفعل اقات واقات اي رزق او اعطى او شهد
وهاي معجن اللغة عن كلمة مقيت
مُقِيت: (اسم)
مُقِيت : فاعل من أَقاتَ
مُقيت: (اسم)
اسم فاعل من أقاتَ
حافظ للشّيء قادِرٌ عليه
المُقِيتُ : المقتدر كالذي يُعطي كلّ شيءٍ قُوتَه
المُقيت : اسم من أسماء الله الحُسنى ، ومعناه : المُقتدِر ، الحفيظ ، خالق الأقوات ، المُتكفِّل بإيصالها إلى الخلق
أَقاتَ: (فعل)
أقاتَ يُقِيت ، أَقِتْ ، إقاتةً ، فهو مُقِيت ، والمفعول مُقات
أقات عائلةً : أعالَها ، أعطاها القوتَ
أَقاتَهُ الشيءَ : أَطاقه واقْتَدَر عليه
؟؟؟؟؟؟
ومن الغريب ان الخطا نفسه قد وقع به القس زكريا بطرس على موقعه اذ قال بعض اسماء الله في الاسلام لا تصح مثل جبار ومذل وضار ومقيت ليثبت لنا عدم معرفته لمعنى كلمة مقيت
وهنا سؤال وجيه
كيف يسقط اديب اللغة العربية بخطا سخيف وغبي مثل هذا الخطا
وان قال لي احد ان المقيت هنا هي بفتح الميم اقول ان القصيدة عندما تحرك توضع حركة الضمة على الميم وليس الفتح وعندما تقرأ ايضا تقرا المقيت مضمومة الميم وايضا هنا هو يهاجم اسماء الله الحسنى من ( ضار ومذل ومقيت ) واسم الله هو المقيت بضم الميم لا فتحها مع العلم ان الضار هو خطا شائع فلا يجود اسم من اسماء الله الحسنى اسمه الضار بل الاسم النافع الضار وذلك دلالة على الكمال
وهنا نختتم القول هل معقول اديب اللغة العربية يقع بهذا الخطا ام هي مجرد قصيدة منسوبة اليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طبعا يعجبني وضع تنوين الفتح فوق الالف في كلمة قوادا فهذا يدل على فهم رائع للغة






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرد على الاخ رشيد ( الحلقة 296 من سؤال جريء) الجزء الاول
- الولدان المخلدين
- هل شرب محمدا الخمر او توضأ بها ؟؟؟ الجزء الاول


المزيد.....




- زياد النخالة: يوم القدس العالمي عنوان وحدة المسلمين واصبح يم ...
- زياد النخالة: الجمهورية الاسلامية احتضنت المقاومة الاسلامية ...
- زياد النخالة: لم نجد اليوم في الميدان طرفا داعما للقضية الفل ...
- زياد النخالة: دعم الجمهورية الاسلامية للقضية الفلسطينية بدأ ...
- مع قرب الانتخابات العراقية.. المحاصصة الطائفية عادت لتطل برأ ...
- الحركة الاسلامية الكوردستانية تعلن مقاطعتها للانتخابات بالعر ...
- شيخ الأزهر: يجوز للمسلم إخراج زكاة الفطر لمسيحي أو يهودي
- فيديو جديد يوثق حادثة التدافع أثناء حفل يهودي قرب مدينة صفد ...
- طهران تدعو الدول الاسلامية للحفاظ على جذوة المقاومة والجهاد ...
- الخارجية الإيرانية تجدد تأكيدها استمرار سياسة الجمهورية الإس ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمدعلي الجندي - كنت اعبد شيطانا نظرة كثب