أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس المطوع - فن عراقي رخيص














المزيد.....

فن عراقي رخيص


عباس المطوع

الحوار المتمدن-العدد: 5551 - 2017 / 6 / 14 - 16:20
المحور: الادب والفن
    


فن عراقي رخيص
الفن مرآة المجتمع. تلك المقولة أؤمن بها كثيراً.. فإذا أردت أن تتعرف علي مجتمع ــ أي مجتمع ــ عليك أن تشاهد الفن الذي يقدمه--.ان ما تقدمه القنوات العراقيه من دراما وبرامج في شهر رمضان المبارك فن غير مقبول سلبي وتافه في كثير من الاحيان مجرد تهريج وحشو للكلام والجمل البايخة والاداء المصطنع الرذيل-و كلاما ساقطا عاريا يشوه كل شىء .. من سمح بذلك وأين الرقابة على المصنفات الفنية التى غاب دورها تماما هناك في كل دول العالم قدسية للأعمال الفنية التى أصبحت تراثا بحيث لا يتحول الجاد فيها إلى أعمال مشوهة ما هذه اللعنة التى حلت علينا وجعلت كل شىء حتى القيم والأخلاق تباع في سوق فن المزايدات .الهابط. إذا كنا عاجزين عن ان نصنع حاضرا جميلا فلا ينبغى ان نكون دعاة للقبح ومروجين للرذيلة وان نحافظ على ما بقى لدينا من القيم والأخلاق والجمال. على هؤلاء أن يعوا أن الفن الأصيل لا عنوان له، وثمنه باهظ اما الفن عندنا رقص يبدأ بهز الأكتاف، ووسطه تحريك للخصور مع الاحتكاك هذه المرة، أما نهايته فعري وانحطاط فرق كبير بين أن نكون متخلفين،ومتخلفين بشكل أفضل- ولااعرف لماذا يحاول البعض من ادعياء الفن تدمير كل ما بقى لنا من الزمن الجميل فنا وأقوالا ورموزا وحتى اخلاقا وهكذا فسببها الرئيسي هو انتشار الفضائيات المروجة لهذة النوع من الفن في حضرة هذا الجيل الغارق بوحل التقليد ومستنقعات الفن الهابط وحولت اشباه الفنانيين المهرجين إلى وسيلة هدم تهدف للسخرية والإضحاك ولقد لعب الإعلام دورا تجهليا خطيرا بتكريس هذة الصورة وتجميلها فنانوا الشعب اي شعب واي فن وما على هذه القنوات الا اظهار كرمها وسخائها امام الملا و اظهار اصحاب هذه القنوات انهم ابطال وعيوننهم على الشعب - واستخفافهم بمشاعر الناس المحتاجين والمتاجرة بدموع الايتام والارامل---بالاضافة الى تفاهته برامج الجوائزالتي اصبحت عمليه (للتقفيص )على ماتبقى من رصيدك الذي سرقته من قبل شركات الموبايل للتتم العمليه وبنجاح -مادم هناك حصص تدفع وعجز حكومي وشعب مصدق مسكين مطبل تبقى القضية قائمة وملحة فالفن هو إفرازات للمجتمع الذي نعيشه.. فالمجتمع الراقي والمتحضر يفرز فناً نظيفاً وجميلاً والمجتمع المريض يفرز فناً هابطاً.. نحن بالفعل نعيش وسط مجتمع يعاني من أزمة حقيقية وما أحوجنا إلي أن نسترجع الماضي وزمن الفن الجميل وهذا دور التربية والتعليم والثقافة والإعلام طموح يتجاوز الحلم وتحقيقة يحتاج الى معجزة----------------------------عباس المطوع



#عباس_المطوع (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وراء كل سياسي فاسد،،، مثقف فاسد،،، واعلام اكثر فساداً


المزيد.....




- إيفا غرين: تمثيل -فيلم درجة ثانية- تدمير لمسيرتي الفنية
- صورني عريانة عشان يفضحني.. راقصة مصرية تستغيث من طليقها الفن ...
- فيلم «أفاتار» يقترب من تجاوز فيلم تايتانيك في الإيرادات
- كاريكاتير العدد 5359
- منع المخرج الإيراني مسعود كيميايي من السفر على خلفية الاحتجا ...
- وفاة الممثلة ليزا لورينغ نجمة -عائلة آدامز- الأصلية عن عمر 6 ...
- لوحة فنان بلجيكي اشتراها أميركي بـ600 دولار وباعها بـ3 ملايي ...
- الفنان المصري حسن يوسف يتقدم ببلاغ عاجل للنائب العام بسبب صو ...
- باللغة العربية.. 10 كتب عن المال والأعمال يمكنك شراؤها في مع ...
- إعادة السرد وإحياؤه.. كيف أبدعت الرواية في إبراز الذاكرة الف ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس المطوع - فن عراقي رخيص