أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ليث عبد الكريم الربيعي - قراءة متأنية في تاريخ السينما العراقية 2-3















المزيد.....

قراءة متأنية في تاريخ السينما العراقية 2-3


ليث عبد الكريم الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 1447 - 2006 / 1 / 31 - 09:25
المحور: الادب والفن
    


قراءة متأنية في تاريخ السينما العراقية 2-3
بطولات كرتونية، و أسماء ما انزل الله بها من سلطان
- دور القطاع الخاص:
قدم القطاع الخاص من شركات وأفراد عدة أفلام لا تخرج طبيعتها عن الأفلام المقلدة للأفلام المصرية باستثناء فيلم (قطار الساعة 7) والذي عرض في عام 1962 لمخرجه حكمت لبيب، ومن تمثيل سعدي يونس، ودنيا فريد، وهو من إنتاج أفلام المدرسة الواقعية الحديثة. وقبل هذا الفيلم عرض فيلم (حوبة المظلوم) أو (القرار الأخير) من إخراج صفاء محمد علي وانتاج إبراهيم الشيخلي وتمثيل جمعة الشبلي وسلمى عبد الأحد وعرض الفيلم في عام 1961، وفيلم (أنا العراق) للمخرج محمد منير آل ياسين ومن إنتاج شركة أفلام الشرق السينمائية تمثيل سعدي يونس وانتصار سامي وعرض الفيلم عام 1961، وفيلم (من اجل الوطن) لمخرجه فوزي الجنابي وانتاج محمود شكري وبطولته مع سعاد هيثم، وفيلم (سلطانة) للمخرج صفاء محمد علي وانتاج علي السراجي وتمثيل علي الاغواتي ولواحظ، وفيلم (مشروع زواج) للمخرج كاميران حسني وانتاج شركة سمير أميس وبطولة فخري الزبيدي وإلهام حسين والذي عرض عام 1962، وفيلم (انعيمة) لمخرجه عبد الجبار ولي وأنتاج شركة سومر وتمثيل سلمان الجوهر وخولة عبد الرحمن والذي عرض عام 1962، وفيلم ( أبو هيلة) لمخرجه محمد شكري جميل وانتاج شركة سومر وتمثيل يوسف العاني وزينب وعرض عام 1962, وفيلم (فجر الحرية) الذي أيخرجه محمد منير عبد الحكيم وأنتجته شركة أفلام الزبيدي ومثله عارف الزبيدي وعائدة احمد والذي عرض عام 1962. وعرض أول فيلم عراقي ملون وهو فيلم (نبوخذ نصر) لمخرجه كامل العزاوي من إنتاج شركة شهرزاد وتمثيل سامي عبد الحميد ونجلاء سامي حيث بدأ الإنتاج لهذا الفيلم عام 1957 وبلغت تكاليفه أكثر من أربعين ألف دينار وتم إنجازه عام 1961 ولم يسترد تكاليف الإنتاج عند عرضه وتوزيعه سنة 1962، وانتج فيلم (اسعد الأيام) في عام 1963 وهو من إخراج برهان الدين جاسم ومن إنتاج أفلام الزبيدي ومثله عارف الزبيدي ومديحه وجدي، وعرض فيلم (يد القدر) عام 1963 وهو من إخراج كامل العبلي ومن إنتاج أفلام العربي وبطولة عدنان الإمام وسلمى عبد الأحد، وعرض فيلم (العودة للريف) عام 1963 واخرجه فالح الزيدي وهو من إنتاجه أيضاً وبطولة رفعت إبراهيم وسليمة خضير، وعرض فيلم (بصرة ساعة 11) الذي أخرجه وليم سيمون ومن إنتاج أفلام الجمهورية، وبطولة حسين الزبيدي وأحلام وهبي وعرض الفيلم عام 1963. وفي العام نفسه عرض فيلم (أوراق الخريف) لمخرجه حكمت لبيب، إنتاج أستوديو هاماز ومن تمثيل سليم البصري ومورين، ويعد هذا الفيلم من الأفلام التي لاقت نجاحاً جماهيرياً مرموقاً في مسيرة السينما العراقية كونه يحمل موضوعاً اجتماعيا بإخراج متقن. وفي عام 1964 عرض فيلم (مع الفجر) لمخرجه عبد الجبار العبيدي ومنتجه هلال المالكي وبطولة فاروق هلال وبرلنتي حميد، وفي العام نفسه عرض فيلم (عفرة وبدر) لمخرجه فالح عبد العزيز الزيدي ومن إنتاج صالح الشيخلي وتمثيل ياس علي الناصر وبرلنتي حميد، وعرض في عام 1965 فيلم( ليالي العذاب) إخراج جواد الشيخلي وانتاجه وتمثيل سليم الوكيل وأحلام وهبي، وتم عرض فيلم (غزالة) وهو من إخراج جواد مطشر وانتاج شركة أفلام الكواكب وتمثيل سليم سالم وبرلنتي حميد في عام 1965، وفي عام 1966عرض فيلم (الغرفة رقم 7 ) وهو من إخراج كاميران حسني وانتاجه وتمثيل عبد الله الشماس ونادية جمال، وانتج هاشم جعفر فيلم (درب الحب) وهو من إخراج برهان الدين جاسم في عام 1966 مثله المطرب فاروق هلال ومديحه وجدي.

- دور القطاع العام:
في عام 1959 أنشأت أول مؤسسة حكومية للسينما العراقية هي مصلحة السينما والمسرح، لكنها لم تباشر الإنتاج إلا في النصف الثاني من الستينات، ولحين ظهور أفلام المؤسسة استمرت وتيرة الإنتاج السينمائي الخاص، علماً إن المصلحة قد اشترت المعدات والأجهزة الخاصة التي كانت لدائرة الاستعلامات الأميركية في بغداد، والتي كانت تقوم بإنتاج الأفلام الإخبارية القصيرة قبل قيام ثورة 14 تموز 1958. وكانت الأفلام التي قدمتها مصلحة السينما والمسرح أفلام وثائقية ذات صلة بأحداث الثورة في تلك الفترة وأستمر الحال إلى عام 1966. إذ قدمت فيلم (الجابي) من إخراج جعفر علي، وتمثيل اسعد عبد الرزاق، ووداد سالم، وفوزية الشندي، وجعفر السعدي، وتدور أحداث الفيلم داخل حافلة لنقل الركاب، إذ يقدم المفارقات التي يتعرض لها الجابي من جراء اتصاله بشخصيات وشرائح اجتماعية متعددة ومتنوعة.
وبعد عام 1968 صدر قانون دمج المصلحة بالمؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون، وفي عام 1972 صدر قانون فصل المؤسسة من الإذاعة وتحويلها إلى مؤسسة تعنى بشوؤن السينما والمسرح. وفي عام 1975 استطاع الفيلم العراقي الوثائقي تسيد الموقف الفني فاشترك بمهرجانات سينمائية عالمية منها (لايبزغ وموسكو وكارلو فيفاري وطشقند وقرطاج) ووصل معدل ما انتج من أفلام وثائقية إلى أربعين فيلما تناولت موضوعات عديدة علمية وتربوية وتأهيلية وثقافية. أما الأفلام الروائية فقد تميزت: بانطلاقها من الواقع الموضوعي للمجتمع مثل (بيوت في ذلك الزقاق) عام1977 إخراج قاسم حول و(التجربة) عام 1978 إخراج فؤاد التهامي و(النهر) عام 1978اخراج فيصل الياسري، وقد عرضت هذه الأفلام بعد الإنتاج الأول للمؤسسة وكان بعنوان (الرأس) للمخرج فيصل الياسري عام 1977. لقد وفرت المؤسسة أجهزة ذات مستوى عال واوجدت كوادر فنية متخصصة في الحقل السينمائي من خلال الدورات في العراق أو خارجه، وقد حددت آنذاك أهدافها بمايلي:-
1- النهوض بالصناعة السينمائية في جمهورية العراق.
2- دعم الإنتاج السينمائي في خدمة الثقافة والعلم والقضايا القومية.
فكانت الأفلام التي أشرفت على إنتاجها المؤسسة ذات مستوى رفيع، ومتميزة من حيث مواكبتها للتغيرات السياسية والاجتماعية في العراق، حتى انه يمكن القول إن فترة السبعينات تعتبر من اكثر الفترات عطاء في مسيرة السينما العراقية، في حين كانت فترة الخمسينات والستينات بالنسبة للسينما العراقية فترة جفاف أو على احسن تقدير فترة شبه اضمحلال.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,043,839,389
- قراءة متأنية في تاريخ السينما العراقية 1-3
- عازف البيانو....موسيقى من قلب المأساة
- لغة السرد في الفيلم المعاصر
- العِلاّقة بين الرواية العربيةِ الجديدة والفيلمِ العربي
- السينما الإيرانية تكسر حاجز الصمت وتثير أسئلة قلقةمن (سعيد) ...
- مشروع شامل للتكفل بقطاع السينما
- وقوف على أطلال السينما العراقية


المزيد.....




- وزير الثقافة الجزائري: تحويل مغارة الكاتب الإسباني سيرفانتس ...
- رسالة ماجدة الرومي إلى مصر والمصريين في ختام مهرجان الموسيقى ...
- قائمة الـ BBC.. سبعة أفلام سوفيتية بين أفضل 100 فيلم أجنبي ف ...
- رمضان 2019.. ديمة بياعة وكاريس بشار تلتحقان بالنجم بسام كوسا ...
- الصندوق المغربي للتأمين الصحي على طاولة مجلس الحكومة
- النسيج الجمعوي يتحرك لإلغاء المادة 7 من مشروع قانون المالية ...
- ما رائحة الخوف؟.. الجواب في أفلام الرعب
- صادقون : متمسكون بحقيبة الثقافة ولدينا اكثر من مرشح
- مجلس الحكومة ينعقد الخميس المقبل
- -فلامينغو أرابيا- بكندا.. عزف على وتر مأساة العرب


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ليث عبد الكريم الربيعي - قراءة متأنية في تاريخ السينما العراقية 2-3