أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - أحصنة من دخان














المزيد.....

أحصنة من دخان


جبار عودة الخطاط

الحوار المتمدن-العدد: 5528 - 2017 / 5 / 22 - 20:55
المحور: الادب والفن
    



أحصنة من دخان
نسميها-نحن السطحيون-غيوماً
تهرول تحت عشب ملعبها السماوي الازرق
وكرة متوهجة
نسميها -نحن السطحيون-قمرًا
ترتفع في سقف ملعبها السماوي الازرق
الاحصنة السادية تركض خلف الكرة
تريد أن تستحوذ عليها تركلها
وتسجل هدفا يبدو انه مستحيلاً
.........
ولأنها منذ بدء الخليقة
تركض افقياً
ولم تركض عمودياً
الاحصنة فشلت حتى الان
في الاقتراب من كرة القمر
وفي كل مرة تفشل فيها
ترعد وتبرق غاضبة
وتبول فوق رؤوسنا
فتصاب أنهارنا بالصقيع
ونصاب-نحن المدجنون-بأنفلونزا
الطيور غير المهاجرة
الفرق ان بولها-اي الاحصنة التي من دخان-
غير نجس بل انه
يطهر نجاسات احصنة ارضية
تهرول
بأقدام حفاة خلف كرات قنفذية
وغالباً ما تسجل اهدافاً
في مرماها
مرماها الذي من دون حارس مرمى
والذي نسميه
نحن المنفيون وطناً
مرماها الذي تمزقت شباكه العنكبوتية
رغم ان الحكم
ما برح يطلق صافرة
اشتراها بأموال أحد اللاعبين
معلنا عن
تسلل قانوني!
................
نحن السطحيون
والسادة الساديون
والسلحفاتيون
الذين
نجلس على دكة الاحتياط
احصنة ايضا
تركض نحو اللاشيء
نركض افقياً
ولم نفكر في الركض عمودياً
كما فعلها عمنا العميق
نيل ارمسترونغ *
فسجل هدفاً
نسميه نحن المتقاعسون مستحيلاً
أحصنة من دخان
تهرول
وتهرول
في عشب ملعبها الذي لا عشب فيه.
............
.
* نيل ارمسترونغ: اول إنسان صعد على سطح القمر عام 1962






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,674,795
- مركب من ارق
- شمال الورد ..شمال الصفر
- واعرف شروقك من شحوبك
- اهجر بخورك
- تحلمت عندي حلم
- تسكن إبيت أبوذية
- واجه البحر.. قالها أبي
- في رأسِكَ جذعٌ من خوفٍ
- الشهداء يتلون الفاتحة من اجل إمهاتهم
- *القطا يبحثُ عن عشٍ للإيجار!
- الا مشاحيف العراق
- جسر من طين
- عباءة محمد الصدر
- قميص حسون
- دموع مشوية
- دموع من نفط
- بئر الغواية
- ضاع العراق
- خساراتنا تجاوزت ال(50) مئوية
- على من تضحكون ؟!


المزيد.....




- التشكيلية هيفاء الجلبي: سنة كورونا كانت كلها تحديات
- نوال الزغبي تكشف سرا عن الفنانة اللبنانية التي تغار منها وال ...
- -بدي استغل بيي-... شتائم من نجل فنان عربي لنجوم فن تثير ضجة ...
- رغم الفوضى والحروب.. فرقة التراث الموسيقي العراقي تتمسك بإحي ...
- مجلس الحكومة يتدارس مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشر ...
- فنانة عربية تنسحب من لقاء على الهواء بمجرد ذكر اسم زميلة لها ...
- -أنا أول فتاة كسرت القاعدة-... فنانة سعودية تثير ضجة عبر موا ...
- فنان سوري يجسد مدينة تدمر بمجسم منحوت
- البابا شنودة الثالث والأب متّى المسكين.. قصة التلميذ والأستا ...
- النبوغ المغربي…هكذا يتحدث العالم!


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - أحصنة من دخان