أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الزهراء المرابط - مشرع بلقصيري تكرم القاص كليتي ضمن فعاليات مهرجانها القصصي















المزيد.....

مشرع بلقصيري تكرم القاص كليتي ضمن فعاليات مهرجانها القصصي


فاطمة الزهراء المرابط

الحوار المتمدن-العدد: 5513 - 2017 / 5 / 7 - 23:19
المحور: الادب والفن
    



احتفاء بالقصة ومبدعيها، نظمت جمعية "النجم الأحمر للتربية والثقافة والتنمية الاجتماعية" فعاليات "مهرجان مشرع بلقصيري الوطني للقصة القصيرة" الذي كرم في دورته الثالثة عشر القاص المصطفى كليتي، على مدى ثلاثة أيام: 28، 29، 30 أبريل 2017، تخللتها مجموعة من الندوات واللقاءات والورشات والقراءات القصصية، والفقرات الفنية...
افتتحت الدورة الثالثة عشر بكلمة الأستاذ بنعيسى الشايب (رئيس الجمعية)، وممثل المجلس الجماعي، ثم أعطيت الكلمة للأستاذ محمد صولة (عضو لجنة القراءة) لتلاوة تقرير حول جائزة أحمد بوزفور للقصة القصيرة، التي فاز فيها بالرتبة الأولى القاص محمد اسويلم (تونس) عن قصة "دبكة الفلامنكو"، والرتبة الثانية فاز بها القاص مصطفى قمية (المحمدية) عن قصة "شيخوخة كلب"، أما الرتبة الثالثة فاز بها القاص عبد المجيد رفيع (بني ملال) عن قصة "مرحاض المحكمة".
ثم تناولت الأستاذة فاطمة الزهراء المرابط (عضو الراصد الوطني للنشر والقراءة) الكلمة لتلاوة تقرير لجنة القراءة والإعلان عن نتائج جائزة "حميد الشكراني للقصة القصيرة" التي أفرزت فائزتين: عادل زبيطة عن قصة "مكتبة جدي" وهاجر اكدادر عن قصة "الرحيل" وجائزة "تورية بدوي لبراعم القصة" التي فازت بها التلميذتين: فاطمة الزهراء بوستى عن قصة "الكابوس المزعج" وخنساء الرتبي عن قصة " الأكل السام"، وقد تم تتويج الفائزين من طرف "النجم الأحمر" و"رونق المغرب" بجوائز رمزية وشواهد تقديرية.
واختتم الحفل الذي تخللته وصلات غنائية من أداء الفنان أحمد همراس، بتكريم القاص المصطفى كليتي من طرف الجمعية والمؤسسات الداعمة للمهرجان بهدايا رمزية.
ولأن افتتاح المهرجان تزامن مع اليوم الوطني للقصة القصيرة الذي يوافق 28 أبريل من كل سنة، تناوب على المنصة ممثلو مجموعة من الإطارات الثقافية الوطنية للحديث عن هذه المناسبة التي انطلقت سنة 2003 من مشرع بلقصيري: أحمد بوزفور، محمد الشايب (جمعية النجم الأحمر)، رشيد شباري (الراصد الوطني للنشر والقراءة)، نادي الهامش القصصي بزاكورة، ليلى مهيدرة (جمعية التواصل الثقافي بالصويرة)، محمد العتروس (منتدى إبداع ابركان).
شهد المركز الثقافي صبيحة السبت 29 أبريل 2017، ندوة: "القصة والسينما"، ساهم فيها الأستاذ رشيد شباري بورقة لامست العلاقة بين القصة والسينما باعتبارهما حقلان يتفاعلان في كثير من الأحيان سواء وظفت السينما القصة أو العكس، مشيرا إلى ضرورة انفتاحهما على بعض بعيدا عن محاولة إثبات مكانة القصة ضمن أي عمل سينمائي مادام كل عمل هو قصة في حد ذاته، خاصة وأن السينما تستمد مادتها الأولية من القصة أو الرواية باعتبار هذه الأخيرة مادة لزجة قابلة للتطويع والتحول إلى عمل فيلمي حتى في مستواها الملفوظ (خصائص السرد، الوصف، أسلوب لعب الشخوص داخل محوري الزمان والمكان) وهي خصائص يتأطر الفيلم ضمنها، كما تطرق إلى الأسئلة الشائكة التي ترافق هذا التحول حول وفاء المخرج للعمل الروائي، أثناء اشتغاله وفق رؤيته الإخراجية فنيا وفلسفيا أي استخدام التكييف من أجل إعادة بناء العمل السينمائي باستقلال نسبي عن العمل الأدبي، في حين أن عملية التكييف تتعقد عندما يتعلق الأمر بالقصة نظرا لعامل التكثيف، لذلك ظلت المحاولات في هذا المجال خجولة ولم ترق إلى المستوى المطلوب.
وفي السياق نفسه، تحدث الأستاذ سعيد منتسب في ورقته عن المعطيات المتعلقة بمجال التحليل الفيلمي والقصصي، مشيرا إلى ضرورة الإلمام باللغة السينمائية والنحو السينمائي، وأن نتوفر على ثقافة النقد السينمائي وما يمكن أن يطرحه هذا المجال من قضايا مختلفة في معالجة موسوعة السينما، مؤكدا على الصعوبة المادية والمنهجية للتحليل الفيلمي خاصة وأنها محددة أساسا بمضمون الفيلم، كما تحدث عن مراحل صناعة وإنتاج العمل السينمائي (السيناريو، التقطيع الفيلمي، التصوير...) وختم ورقته بالحديث عن السيناريو باعتباره وسيلة لتحقيق هدف إخراج الفيلم ووسيلة لإقناع المنتج بتمويل الفيلم، وأن السيناريو الجيد ينتج لنا فيلما جيدا والعكس غير صحيح.
وقد استهل الأستاذ محمد عزيز المصباحي ورقته الموسومة بـ"القصة والسيناريو" بالحديث عن السؤال الأجناسي الذي تطرحه الأجناس السردية، مستشهدا بنموذج قصصي يشكل في حد ذاته سيناريو قابل للإنجاز السينمائي متمثلا في نص قصصي موسوم بـ: "آخر أيام سقراط" للقاص المغربي أحمد بوزفور، حيث قسمه المتدخل إلى ثلاثة مشاهد سينمائية جاهزة، ليؤكد في الأخير توفر النص القصصي على كل مقومات السيناريو السينمائي.
واحتفاء بالقاص المصطفى كليتي، نظمت جمعية "النجم الأحمر" مساء اليوم نفسه، ندوة تكريمية في جلستين، عرفت الجلسة الأولى شهادات في حق المحتفى به بمشاركة ثلة من المبدعين: أمينة السحاقي، محمد الشايب، مصطفى أجماع، تناولوا فيها العلاقات الانسانية والإبداعية التي تجمعهم بالقاص مصطفى كليتي، كما أشارت الشهادات إلى ثقافته الواسعة واهتماماته المتعددة (السينما، المسرح، الإعلام، القصة...) وشغفه بالقراءة والإبداع.
وقد ساهم الأستاذ حبيب دايم ربي بورقة حول المجموعة القصصية "66 كشيفة" قدم فيها قراءة في دلالة العنوان (الدارج)، من حيث كثافة وتناقضات المفردات وأبعادها الرياضية، مشيرا إلى أن القاص المصطفى كليتي لا يتقيد بقواعد القصة القصيرة جدا ولا يراعي التكثيف في قصصه، إذ اختار له أسلوبا سرديا خاصا به.
وتطرق الأستاذ محمد صولة في ورقته الموسومة ب"الخطاب الموازي: البنية والدلالة قراءة في تجربة المصطفى كليتي"، إلى قراءة في العتبات التي تعتبر خارج سياق النصوص أو تكميلا لها، اعتبر فيها الإهداء عتبة نصية لا تخلو من قصدية، والعنوان: محافل الصيادين مرهونة بالمرسل والمرسل إليه، مشيرا إلى أن العناوين تخفي شروخا دفينة كما تعبر عن وعي السارد التام بالواقع، مستشهدا ببعض النماذج من عناوين المجاميع الثلاث للمحتفى به.
كما عرفت الندوة مساهمة الأستاذ أحمد الجرطي بورقة عنونها ب"أسئلة المعنى والمعنى القصصي في قصص تفاحة يانعة وسكين صدئة" تحدث فيها عن مفهوم القصة القصيرة جدا، ومكانتها بين الأجناس الأدبية الأخرى، ثم تطرق إلى الحديث عن دلالة العنوان وما يحمله من مفارقات، مشيرا إلى أن القصة القصيرة جدا هي الانزياح عن المألوف مع حفاظها على المرجع، حيث تظل عملا إبداعيا يلامس قضايا المجتمع، واختتم ورقته بالوقوف على التجليات الحكائية وما تتضمنه من قناعة بالحداثة والاستجابة للمستجدات الكونية والمجتمع العربي، كما لامست الموروث التراثي والواقع العربي.
أما الأستاذ محمد العياطي فقد شارك بورقة وسمها ب"66 كشيفة لمواجهة الموت من أجل الانتصار على الحياة" تطرق فيها إلى دلالة العنوان الذي جاء بالدارجة المغربية على غرار العناوين الفرعية للقصص (66 قصة)، مشيرا إلى أن قصص المجموعة تقوم بعملية كشف وتعرية الواقع وتسليط الضوء على: الصراع بين الحرب والسلم، واقع العالم العربي، الصراعات العرقية، الحرب... وغيرها من الموضوعات التي اشتغلت عليها المجموعة.
تخللت فقرات المهرجان قراءات قصصية، شاركت فيها أصوات قصصية لها صيتها في المشهد الثقافي وأخرى تتلمس خطواتها الأولى في المجال الإبداعي القصصي: أحمد بوزفور، عبد الحميد الغرباوي، زكية الحداد، مصطفى مودن، محمد الصيباري، تورية بدوي، حميد الراتي، رجاء الخديري، ولقاءات إبداعية مفتوحة مع التلاميذ بمشاركة ثلة من المبدعين: عبد السلام الجباري، نجيب الخالدي، عبد الكريم القيشوري، محمد لغويبي، رشيد أمديون. كما تميزت الدورة بعرض مجموعة من الأفلام القصيرة واللوحات التشكيلية للفنان إدريس بوعادي طيلة أيام المهرجان.
وحرصا من الجمعية على ترسيخ قيمة الإبداع وتنمية المهارات في الكتابة القصصية، شهد المركز الثقافي صبيحة الأحد 30 أبريل 2017، تنظيم ورشة إبداعية لفائدة التلاميذ المشاركين في جائزة "حميد الشكراني للقصة" بتأطير "الراصد الوطني للنشر والقراءة" تخللتها قراءات تلاميذية ومناقشة النصوص القصصية المشاركة، بحضور ثلة من المبدعين المغاربة.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نقاد يناقشون كتاب: -إدوارد سعيد. الانتفاضة الثقافية- بطنجة
- -رونق المغرب- يحرض على القراءة والإبداع من خلال المنتدى الثا ...
- -رونق المغرب- ينظم -المنتدى الثاني للقراءة والإبداع-
- -رونق المغرب- يطرح سؤال تلقي إدوارد سعيد عربيا من خلال كتاب: ...
- -آليات الهزل وخصائصه في شعر المقلين في العصر العباسي- إصدار ...
- -رونق المغرب- يحتفي بالكتاب المغربي في معرضه الوطني الثالث ب ...
- -إدوارد سعيد، الانتفاضة الثقافية- إصدار جديد للمترجم المغربي ...
- جائزة -رونق- في القصة
- -رونق المغرب- يقارب إشكالية المواكبة النقدية للسرد العربي
- ندوة: -السرد العربي وسؤال المواكبة النقدية- بطنجة
- - أمواج خارج البحر- إصدار قصصي للكاتب المغربي ابراهيم السكور ...
- - تعاويذ على مقام الخريف- إصدار للشاعرة المغربية خديجة ª ...
- المعرض الجهوي للكتاب في دورته السادسة
- حفل تقديم وتوقيع -هل يكذب الأموات...؟- للقاصة سميرة بورزيق
- -رونق المغرب- يشرع نافذة الذات على العالم
- -رونق المغرب- يرصد اختلالات الوضع الثقافي من خلال مشاركته في ...
- -رونق المغرب- يعلن عن أسماء الفائزين بجائزة -رونق- الإبداعية ...
- -النجم الأحمر- يحتفي بالقاص المغربي إدريس الصغير ضمن فعاليات ...
- -ماذا تحكي أيها البحر...؟- لفاطمة الزهراء المرابط تتألق ضمن ...
- -رونق المغرب- ينظم احتفالية الربيع الثالثة


المزيد.....




- -فلوس مصر حلوة-... فنانة مصرية تهاجم ميريام فارس
- المنشاوي القارئ الباكي.. حين يجتمع الخشوع مع الشجن
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعه
- براد بيت ينضم لساندرا بولوك في فيلم -لوست سيتي أوف دي-
- القضاء المكسيكي يأمر -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون الانتخ ...
- الشارقة للفنون تعرض عدة أفلام عبر الأنترنيت
- أدادا يبحث -المكون الشعري في السرد الأدبي-
- حداد يكتب عن أزمة الثقافة و-انعدام- الإشعاع الدولي للمثقف ال ...
- ورش تعميم الحماية الاجتماعية يعكس -المكانة المتميزة- التي يح ...
- جون بولتون: بايدن لن يغير موقف واشنطن من الاعتراف بمغربية ال ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الزهراء المرابط - مشرع بلقصيري تكرم القاص كليتي ضمن فعاليات مهرجانها القصصي