أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - المهدي فكري - بكاء الريح














المزيد.....

بكاء الريح


المهدي فكري
كاتب وباحث

(Elmehdi Fikri)


الحوار المتمدن-العدد: 5463 - 2017 / 3 / 17 - 22:51
المحور: الادب والفن
    


فتحت الباب في ليلة عاصفة بعدما سمعت بكاءا وأنين، وقلت في نفسي : ربما قد يكون هذا الصوت صوت بائس مسكين...
ولكن لم أر أحدا في الباب !!! فقلت بصوت مسموع : أين أنت يا من يبكي؟ ومن تكون من العابرين.
_فرد علي الصوت : أنا عبد من عباد رب العالمين
_فقلت : وأي عبد تكون من العابدين ؟
_قال : أنا الريح العاصف ، و النسيم العليل ، ولقاح الياسمين .
_فقلت مندهشا : ومتى كان الريح من المتكلمين.؟
_فرد علي: ومتى كنتم يامعشر البشر من السامعين؟
وتعجبون من خلق أحسن الخالقين !
_فقلت عندها : معاذ الله أن أكون من المنكرين ، حسنا ياريح ، قل لي ، لدي سؤال يشغلني منذ سنين
_قال لي : تفضل اسأل ، فالسؤال من خصالكم معشر المتفلسفين.
_قلت :ياريح ،هل أخاطبك بالتذكير أم بالتأنيث ، ولأي الجنسين أنت من المنتمين .
_قال وقد أضاف لحزنه غضبا عاصفا :
هذه نقطة أخرى من نقاط ضعفكم يا بني الإنسان ، تقيسون كل شيء بما تعرفون ، وتهتمون بسفساف الأمور وتحسبون أنكم من العالمين.
_فقلت معتذرا : حسنا ياريح أعتذر ، و الآن قل لي لماذا كنت تبكي و تنين ؟
_سكت الريح برهة من الزمن ثم قال بصوت حزين :
كيف لا أبكي وقد خلقني أرحم الراحمين؟ ، ثم أرى بعد ذلك ظلمكم و إجرامكم المبين
كيف لا أبكي وأنا أبصر القوي منكم يأكل الضعيف و الغني يهمل المسكين ؟
كيف لا أبكي وأنا أراكم في الأوحال و الشهوات غارقين ، ولسمو النفس و علو الفكر محتقرين؟
كيف لا أبكي وأنا أرى الدماء تسفك بلا حق و لادين ؟ وأراكم تحت لواء العصبية متفرقين
كيف لا أبكي وأنا أراكم تظلمون النساء بدعوى الحقوق ، وتملؤون عقولهن بذلك ، وأنتم لهن من الظالمين ؟
كيف لا أبكي وأنا أرى خير بقاع الأرض دُنِّست ، وأطفالها تيتمت ، وإماءها اغتصبت ، ومساجدها أحرقت ، وكنائسها هدمت ، ولاحركتم لذلك _يابني الإنسان_ متحركا ، بل ظللتم من المتفرجين خلف شاشات التلفاز مشاهدين ومتحصرين في الفايسبوك بصور الدماء ومتضامنين تكتبون شعار "نفديك يافلسطين"
أحقا هذا هو الفداء؟؟ سحقا لكم ياتلة المهزومين
كيف لا أبكي وأنا أراكم تلقنون في مدارسكم مقررات الجهل للناشئين.؟
كيف لا أبكي وأنا أراكم بعتم ضمائركم ولا فكرتم يوما في اليقين؟
كيف لا أبكي وأنا أبصر كل هذا فيكم وأزيد ، وأنتم فيه من الغافلين؟
وما بكائي بخوف منكم ولكنني عليكم من الخائفين!..أن يحل عليكم غضب من رب العالمين .
وما أنا إلا جند من جنوده المطيعين ، وقد جاءكم عني في أخبار السابقين ، وكيف أُرسلت صرصرا على عاد فأهلكت فيها كل المجرمين.!
فخدوا العبرة يا بني حواء وكونوا من المعتبرين !
_وما إن سكت الريح حتى سمعت صوت يقول لي ( قم يابني ، إن وقت الدراسة قد اقترب ) فعلمت عندها أن ما سمعته ورأيته لم يكن حقيقة بل كان سوى حلما الحالمين...
ونهضت من مكاني لأفتح النافدة وأنا مازلت أفكر في هذا الحلم العجيب. فأبصرت الجو عابسا حزينا كما حلمت به ، وريح عاصف تصدر صفيرا مثل الأنين الذي حلمت به وكأنها تقول لي "لا تفند ما سمعته ، فكل ماخلق الله ذو لسان إذا ماسألته يبين"
فأذركت عند إذن أن ماسمعته في الليل لم يكن حلما بل كان من سمع ورؤى العارفين.
#بكاء_الريح




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,434,385
- ميكيافيلة العولمة -الغاية تبرر الوسيلة-
- شمس الظلام


المزيد.....




- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- كيف رسم رئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل مسار حياة الفنا ...
- رجال الأمن يحبطون نشاط استوديو أفلام اباحية في مدينة روسية
- رسالة غامضة من دينا الشربيني تكشف -سبب- انفصالها عن عمرو ديا ...
- -حلال عليكم حرام علينا-... فنانون وتجار تونسيون ينتقدون الاح ...
- المهاجل الشعبية.. أهازيج اليمنيين تعاني ضعف التوثيق وغياب ال ...
- إليسا لأول مرة على برج خليفة.. ونيشان يعلق
- راكان: حزب يمتلك تلك التجربة هو الاقدر على تقديم الحلول لهذا ...
- مصر.. وفاة الفنان أشرف هيكل بفيروس كورونا
- مجلس النواب يصادق على ثلاثة مشاريع قوانين متعلقة بالتعيين في ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - المهدي فكري - بكاء الريح