أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شادية الأتاسي - حلم














المزيد.....

حلم


شادية الأتاسي

الحوار المتمدن-العدد: 5392 - 2017 / 1 / 4 - 20:32
المحور: الادب والفن
    


حلم

بين الحلم والحقيقة ، أعبر أدراج الغرف السرية ، الى حيث يختبئ الضوء ،و قوس قزح ،
مبهورة أنا على باب الحلم ، ماخوذة أنا بألوان الطيف ، أخلع نعلي وأعبر المساحة الضيقة مابينهما حافية القدمين ، أشتم رائحة ما ،من مكان ما ، من زمن ما ، رائحة مسكرة وغريبة وغامضة ، تقودني برفق الى حيث أرغب ، حيث الحلم يرتدي الحقيقة ،وحيث الحقيقة تخلع عنها الحلم ،
يغشاني النعاس ،ويغشاني الوسن

أضواء من مكان ما تتبدى ، وستارة سحرية تتمايل برفق مع هبات ريح ناعمة قادمة من زمن ما ، وخلف الستارة تمتد حقولا واسعة متخمة بالربيع ، مزروعة ورودا كثيرة وشوكا قليلا ، هناك حيث لا أطفال يقتلون ، ولاصباحات مليئة بالرعب ، ولاأيام تتنفس القهر ، ولا أشواق ميتة ، ولا شغف حائر ، ولكن هناك الهنيهات العارمة بالرغبات ، وابتسامة ساحرة تقدمها الجميلة لعابر الطريق ،وهناك مسارب الغابات ،وهمس المساء ، ووشوشة الحقول.

أفتح الباب السحري وأتوارى بخفة في زمن الحكاية ، حكاية باهتة و مجدبة ، ، فجأة تزدهر عليها الحياة ، وتنبض فيها الأشواق ، وأتجول في دهاليزها المشعة بالضياء ، كنبتة برية تنشد الشمس والهواء والحرية ، في أراضي لاحدود لها سوى السماء ونجمة المساء والكون الواسع الرحب ، ،

أدخل من باب الحكاية ، وأقطع الطريق على مؤلفها المارق ، وأغير سير الحدث ، أجعله كما أريد ، يكتب بأصابع الزنيق ، على المروج التي تفتح على بوابات مفتوحة لكل الاحتمالات ، تنداح أمامها حقول لاتنتهي مغمورة بالنور ،
و على باب الحقيقة ، هناك اشارة ، وهناك لقاء ، وهناك أنت






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أطلال


المزيد.....




- بالفيديو.. فيلم إسرائيلي يتحدث عن تأثير الأجهزة الذكية على أ ...
- مجلة نيولاينز: كيف استخدم الزعماء والرؤساء التراث الثقافي لب ...
- انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل
- نضال الأحمدية تشن هجوما حادا على الفنان أحمد عز بسبب هروبه م ...
- تقديم مشروع قانون المالية أمام مجلسي البرلمان يومه الاثنين
- تركي آل الشيخ يكشف عن مفاجأة سينمائية.. ما علاقة سعاد عبد ال ...
- الفنانة الكويتية روان بن حسين تدخل مجال التمثيل
- اعلان الدورة الخامسة عشرة لمهرجان ايران الدولي للأفلام الوثا ...
- مقترح بإتقان اللغة للعمل في مدراس لينشوبينغ
- العربية: إذاعات سودانية تقطع برامجها وتبدأ ببث موسيقى عسكرية ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شادية الأتاسي - حلم