أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حسن الحطاب - امنحهوهم الطفولة والسلام














المزيد.....

امنحهوهم الطفولة والسلام


حسن الحطاب

الحوار المتمدن-العدد: 5374 - 2016 / 12 / 17 - 08:26
المحور: حقوق الانسان
    


ملايين الاطفال يولدون في جميع أنحاء العالم ومنهم من يواجهه واقع مظلم, واقع كثير منهم يعيشون فيه حياه يوميه بين صورالحرب والارهاب ويعانون من جراء الخوف والدمار والعنف اللاانساني .وغالبا ما يندمجون كاطراف مشاركين في الحروب والعنف الناتج عنها .
والطفولة الآمنة هي حق من حقوق الإنسان حيث ان في جميع أنحاء العالم، تأثر مئات الآلاف من الأطفال دون سن 18 عاما في النزاعات المسلحه الدائره في محيط مجتمعاتهم . و يجندون سواء في القوات المسلحة الحكومية اوالقوات شبه العسكرية اوالمليشيات المدنية اومجموعة متنوعة من غيرها من الجماعات المسلحة. غالبا ما يتم اختطافهم ، في الشارع أو في المنزل ويلتحق آخرون بهذه القوات "طوعا"، عادة لأنهم يرون بدائل قليلة.علما ان القانون الدولي يحظر مشاركة من هم في سن اقل من 18 سنه في النزاعات المسلحه .
هذا من جانب ومن الجانب الاخر ما تشهده الطفوله من ترويع وارهاب من جراء ما يحدث من ثورات ونزاعات فانه يدمي القلوب .
وكثير من اطفال العالم فقدوا ابويهم واسرهم امام اعينهم من جراء الحروب المشتعله التي تم فيها عدم التمييز بين المدنيين العزل وبين غيرهم من المحاربين فكان القصف العشوائي لايمييز بين مدني اعزل او امرأه او طفل او كبار السن وبين محاربين ،قصف اعمى ذهب ضحيته اطفال ومدنيين عزل لاحول لهم ولاقوه . والسبب الوحيد وجودهم في تلك المناطق .
وكل ماذكرته يدفع للارهاب ويزيد من احتمالات بقاؤه وزياده اعداده وعملياته بسبب الفوضى والاحساس بالظلم والشعور بحتمية الثأر وهكذا ستبقى الدائره للعنف وانتهاك الحقوق مؤججه .
ولابد هنا من تدخل المجتمع الدولي لانهاء الصراعات ووقفها وذلك يتطلب تظافر الجهود الدوليه سواء من الدول او المنظمات الدوليه التي تعنى بالانسانيه .
ايها العالم لاذنب للمدنيين ولاذنب للاطفال امنحهوهم الطفوله وامنحوهم السلام.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- العفو الدولية تطالب حاكم البحرين بالإفراج عن طفل معتقل
- -رايتس ووتش- تتهم إيران بقمع الناشطين والتضييق عليهم
- اعتقال 5 فلسطينيين من الضفة
- إدارة بايدن تعتزم تغيير سياسة تصدير السلاح لمصلحة حقوق الإنس ...
- منسقية النازحين في دارفور تتهم الحكومة بتوفير غطاء لمليشيات ...
- السودان.. منسقية نازحي دارفور تتهم الحكومة بالتستر على ميليش ...
- مصادر: بايدن يعتزم تغيير سياسة تصدير السلاح حماية لحقوق الإن ...
- الإنتربول يصدر مذكرة اعتقال -حمراء- بحق أحد قياديي المتمردين ...
- مصادر: بايدن يعتزم تغيير سياسة تصدير السلاح من أجل حقوق الإن ...
- الصليب الأحمر يحذر ليتوانيا من إعادة المهاجرين عبر بيلاروس


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حسن الحطاب - امنحهوهم الطفولة والسلام