أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارشيف الماركسي - سعيد العليمى - ثلاث رسائل حول الحب والجنس والتقاليد - كارل ماركس















المزيد.....

ثلاث رسائل حول الحب والجنس والتقاليد - كارل ماركس


سعيد العليمى

الحوار المتمدن-العدد: 7274 - 2022 / 6 / 9 - 21:27
المحور: الارشيف الماركسي
    


مقدمة
إقترح على الصديق آرام كركورى ترجمة هذه الرسائل التى لم أصادفها خلال إطلاعى على مؤلفات ماركس . ويبدو فيها ماركس الأب معبرا عن بعض آراءه فى الحب والجنس والتقاليد بمناسبة عينية هى علاقة ابنته لاورا بمن سيصبح زوجها فى المستقبل وأحد قادة الشيوعية الفرنسية وهو بول لافارج . لقد تعرض ماركس لظروف مالية قاسية نزلت به فى احيان كثيرة الى حد العيش ماتحت حد الكفاف . فى وقت لم تكن فيه المرأة غير البروليتارية الكادحة قد نزلت ميدان العمل . كما أن الحركة النسائية الثورية كانت تطرح اولى براعمها الباكرة . وعلى ذلك فلابد من قراءة وفهم الموقف فى الرسائل فى السياق العينى المحدد . فلم يكن ماركس بصدد ابداء رأى فى قضايا الحب والجنس والتقاليد مجردة وانما فى علاقة بول ولاورا فى وقت وسياق محددين . وجدير بالذكر ان نشير الى انهما اى بول لافارج ولاورا ماركس قد عاشا حياة نضالية حافلة . وقد كان للأول بعض الاسهامات النظرية تجلت فى كتابات حول " من اين تأتى الافكار المجردة " و " تطور الاممية " و " النزعة العاطفية البورجوازية " و " الحق فى الكسل " وغيرها الكثير . وكان قد قرر بالإتفاق مع لاورا ان ينهيا حياتهما اذا مابلغا سن السبعين قبل ان يفقدا حسهما بالحياة وحتى لايصبحان عبئا على احد . وقد فعلا ذلك فى الموعد الذى حدداه . وفى 3 ديسمبر 1911 وقف لينين على قبر بول ولاورا وعبر عن احترامه لبول لافارج " بوصفه رجلا ممن اتصفوا بالنبوغ والعمق فى الدعوة للأفكار الماركسية " و " بشخص لافارج يتحد فى اذهان العمال الاشتراكيين الديموقراطيين الروس عهدان " العهد الذى هبت فيه شبيبة فرنسا الثورية والعمال الفرنسويون باسم الافكار الجمهورية للانقضاض على الامبراطورية ، وذلك العهد الذى قامت فيه البروليتاريا الفرنسية تحت قيادة الماركسيين بنضال طبقى حازم ضد النظام البورجوازى برمته ، استعدادا للمعركة الاخيرة ضد البورجوازية فى سبيل الاشتراكية ." ( خطاب القى باسم ح ع ا د ر اثناء دفن بول ولاورا لافارج – الاعمال المختارة فى عشر مجلدات – المجلد الثالث ص ص 544 – 545 ) .

من خطاب إلى بول لافارج ( فى لندن ) – بالفرنسية فى الأصل –
لندن ،13 أغسطس ، 1866
عزيزى لافارج :
إسمح لى بإبداء الملاحظات الآتية :
1 - إذا أردت أن تستمر فى الإتصال بكريمتى ( لاورا ) فلابد ان تكف عن سلوكك ب " التغزل " بها . فأنت تعلم جيدا انه ليس هناك وعد بالزواج بعد ، وما يزال الأمر إحتمالا . وحتى لو كنت خطيبها من الناحية الرسمية ، فلاتنس أن هناك أمورا كثيرة معلقة ترتبط بالموضوع . ان عادة العلاقة الحميمة للغاية غير ملائمة هنا بما يغنى عن الذكر حيث يتعين على المحبين أن يعيشا هنا متسمان بالطهر فى نفس المكان لفترة قد تطول بالضرورة تحت إغراءات قوية . وخلال حقبة جيولوجية إستغرقت أسبوعا ، لاحظت التغير فى سلوكك مصدوما . وفى رأيى ، يتم التعبير عن الحب الحقيقى بالتحفظ ، وبالتواضع ، بل وحتى بالخجل من جانب المحب إزاء محبوبه ، وليس بتطرفات مزاجية أو تودد سابق لأوانه لأبعد حد . حين تطلق مزاجك الكريولى ( يقصد ماركس دماءك الحارة حيث تشير لفظة الكريولى للشخص الفرنسى المختلط عرقيا بالأسبانى أو الزنجى – المترجم العربى )، فإننى أعتبر أن من واجبى أن أقف بين مزاجك وبين ابنتى بحسي الصحى السليم . إن لم تكن قادرا على إظهار حبك لها فى شكل يتفق مع أعراف لندن فمن المنصوح به أن تحبها من بعد . وليس على أن أسترسل أكثر .
2 – وقبل أن تستقر علاقتك بلاورا تحديدا ، فلابد أن تتضح لى تماما أحوالك الإقتصادية . إبنتى تعتقد أننى أعلم عن أمورك . وهى مخطئة فى ذلك . فأنا لم أتحدث فى هذه الأشياء لأنه فى رأيى انه كان واجبك انت ان تقوم بالمبادرة . أنت تعلم أننى ضحيت بكل ثروتى من أجل النضال الثورى . ولست آسفا على ذلك . على النقيض تماما . اذا كان على ان ابدأ حياتى من جديد فسوف افعل نفس مافعلت . ولكننى لم اكن لأتزوج . وبقدر إستطاعتى فإننى أريد أن أحمى إبنتى من نفس الصخور التى تحطمت عليها حياة أمها . وبما أن هذه المسألة لم تكن لتصل أبدا الى هذا الحد الا بسبب سلبيتى ( ضعف من جانبى ! ) وبدون الأثرالذى كان لصداقتى لك على موقف ابنتى ، فإن مسؤولية شخصية ثقيلة تقع على عاتقى . وفيما يتعلق بظروفك الحالية ، بنوع المعلومات التى لم اسع اليها وانما تناهت الى مصادفة فهى ليست مطمئنة . ولكن دعنا نترك ذلك . بالنسبة لوضعك العام ، فما أعلمه أنك مازلت طالبا ، وبسبب حادثة لييج ( 1 ) فإن مسارك المهنى فى فرنسا قد تحطم جزئيا ، كما أنك مازلت تفتقر لمعرفة اللغة الانجليزية – وهو شرط لازم لتأقلمك فى انجلترا – وان فرصك كلها اشكالية فى افضل الاحوال . وقد تبين لى من ملاحظتك انك لست مجتهدا بطبيعتك ، بالرغم من النشاط الحماسي العرضى ونواياك الطيبة . فى ظل هذه الظروف فانك مضطر للإعتماد على الآخرين لمساعدتك فى انشاء حياة مشتركة مع ابنتى .وانا لااعرف شيئا عن اسرتك . وحتى ان كانوا يعيشون حياة هانئة ، فلايعنى هذا انهم مستعدون لأن يتحملوا أية تضحيات من اجلك . اننى لااعرف حتى كيف يشعرون بشأن زواجك المقترح . من الضرورى بالنسبة لى واكرر ، ان يتوفر لى توضيح ايجابى لكل هذه الاسئلة ( 2 ) . ويتبقى ، لواقعى صريح مثلك الا يتوقع منى ان اتصرف بشكل مثالى حينما يتعلق الامر بمستقبل ابنتى . ووضعى مثلك يريد ان يقضى على الشعر ، لن يرغب فى ان يصنع شعرا على حساب طفلتى .
3 – حتى استبق اى تفسير زائف لهذه الرسالة الفت انتباهك الى حقيقة انه – اذا ماشعرت باغواء فى ان تتزوج اليوم – فانك لن تنجح . فسوف ترفض ابنتى . وانا سوف احتج . كان عليك ان تنجز شيئا فى الحياة قبل ان تفكر فى الزواج ، وسوف يتطلب هذا فترة اختبار طويلة لك وللاورا .
4 – سوف اقدر لك ان بقيت هذه الرسالة سرا بيننا . واننى لفى انتظار ردك .
كليا لك
كارل ماركس
هوامش
1 – حضر لافارج فى اكتوبر 1865مؤتمرا عالميا للطلاب فى مدينة لييج ، وبسببه اوقف هو وجملة من الطلاب عن الدراسة فى الجامعات الفرنسية .
2- انظر الرسالة التالية ، من ماركس لانجلز ، 23 اغسطس 1866 حول قبول لاورا كعروس لبول .
الرسالة الثانية
الى فردريك انجلز ( فى مانشستر )
لندن ، 23 اغسطس ، 1866
عزيزى فرد :
اليوم بضع كلمات فقط . جرى ترتيب الامر مع لافارج ( 1 ) الى حد ان الرجل العجوز ( 2 ) كتب الى من بوردو ، طالبا منى منح لقب الخاطب لابنه وقد صرح لى بملاءة وضعه الاقتصادى . وبعيدا عن ذلك ، فقد تم الإتفاق على ان يجتاز لافارج الشاب امتحان الدكتوراة فى لندن ثم فى باريس قبل ان يفكر فى الزواج . وها قد سوينا الأمر . ولكنى اخبرت الكريولى ( المقصود بول المندفع ذو الدم الحار – المترجم العربى ) امس انه ان لم يكن بمقدوره ان يتحكم فى نفسه وفق قواعد السلوك الانجليزية فإن لاورا سوف تسرحه بلا صخب اضافى ( 3 ) وهو ماينبغى ان يدركه تماما . او لن يتمخض عن الامر شئ . انه شاب جيد لاقصى حد ، ولكنه طفل مدلل ، وله طبيعة طفولية .
لقد صرحت لاورا انه قبل ان تخطب رسميا فلابد من ان تحصل على موافقتك .
هنا وهناك تظهر بدايات بثور جديدة وسرعان ماتختفى ، ولكنها تجبرنى على ان احدد ساعات عملى .
خالص تحياتى الى ليزى ( 4 )
سلام
لك
كارل ماركس
هوامش
1 – خطوبة بول لافارج للاورا ماركس . فى 13 اغسطس 1866 ، كتب ماركس الى انجلز : " لقد كتبت اليوم رسالة طويلة بالفرنسية حيث اخبرته اننى لابد وان اتلقى معلومات ايجابية عن حالته الاقتصادية قبل ان تتواصل الامور ( مع لاورا ) اوان تتطور اكثر ."
2 –فرانسوا لافارج هو والد بول
3 – انظر الرسالة الاولى ، من ماركس الى لافارج ، 13 اغسطس ( وليس 22 اغسطس كما يصرح ماركس ) 1866 .
4 – ليديا بيرنز
الرسالة الثالثة
الى لاورا ماركس ( فى هاستينجز )
لندن ، 28 اغسطس ، 1866
عزيزتى كاكادو
تلقيت خطابك ، ولم يكن غير مفتوح ، مادام كان عليه ان يمر خلال اصابع ايدى الامبراطور ( 1 )
لقد كان رأيى دائما انه حتى تعطى " تعليمك "اللمسات الاخيرة فمازلت فى حاجة لمدرسة داخلية . سوف تكون غاية فى الفائدة .
( لقد تركنى الفارس ذو الوجه الحزين فى ركن بيته ) 2 . وقد ارتعش قلبه الى حد كبير قبل ذلك ، وقد بدا انه يحتمل انفصاله عنى بلامبالاة بطولية بالاحرى .
امنياتى الطيبة الى جينى . 3
ارفق طيه 5 جنيهات ، وسوف ارسل الباقى الاسبوع الثانى .
العجوز ، المتواضع لك
سوف تبدأ ماما حملتها الخاصة غدا او بعد غد . كانت هناك حاجة لدفعة كبرى حتى تنطلق .
هوامش
1 – اسم تدليل لزوجته
2 – بول لافارج
3 – الإبنة جينى



#سعيد_العليمى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الممارسة وحل التوترات فى فكر ماركس - جورج لارين - مقتطف
- طابع ونطاق المادية التاريخية - جورج لارين ( مقتطف )
- رسالة الى ى . د . ستاسوفا والرفاق الآخرين فى سجن موسكو ف . إ ...
- وضع إنجلترا والدستور الإنجليزى - مقالات فى مجلة فورفارتس الأ ...
- الشيوعية فى اليهودية والمسيحية الأولية - القسم الثانى - كارل ...
- الشيوعية فى اليهودية والمسيحية الأولية - القسم الاول - كارل ...
- نمط الانتاج العبودى وبنيته الفوقية فى المجتمع الرومانى - كار ...
- فى الاصول التاريخية والاسطورية للشعب اليهودى - كارل كاوتسكى
- بين معركتين ( مقتطف ) ف . إ . لينين
- رسالة الى مستشرق فرنسى عن ترجمة بعض مؤلفات عالم الاجتماع بيي ...
- لاهوت التحرر الآسيوى بين الماركسية والمسيحية والثورة
- فى ذكرى ثورة ادسا الفليبنية ( 22 - 25 فبراير 1986 )
- حل العقدة فى متناول يدنا ( مقتطف ) ف . إ . لينين
- تريبوف فى السلطة ( مقتطف ) - ف .إ . لينين
- سفسطة سياسية ( مقتطف ) ف. إ . لينين
- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من قضايا الثورة الافريقية ( 1 ...
- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من دعاوى القومية اليهودية ( 1 ...
- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من انقلاب السادات على مراكز ا ...
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومطالب الحريات الديموقراطية فى مصر ...
- حزب العمال الشيوعى المصرى وطبيعة الثورة المقبلة ( 1971 )


المزيد.....




- حزب العمال البريطاني يتقدم على المحافظين لأول مرة منذ التسعي ...
- ملاحظاتٌ حول تقرير الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم-الت ...
- أحمد بهاء الدين شعبان يطالب بتوحيد القوى المدنية واليسار: هذ ...
- الجبهة الاجتماعية المغربية: الدولة تتمادى في سياسياتها التفق ...
- البيان الختامي للملتقى الوطني الرابع للحقوق الشغلية
- الحرية للمحبوسين| المؤتمر العام لحزب التحالف الشعبي يطالب بس ...
- ليلى سويف خلال تكريمها بالمؤتمر العام الثالث لحزب التحالف: ا ...
- المغرب ينسحب من ملتقى في تونس حضره ممثلون عن البوليساريو
- المؤتمر العام لحزب التحالف الشعبي يطالب بسرعة الإفراج عن وسا ...
- ندين الهجوم الوحشي لجمهورية إيران الإسلامية على المدنيين وق ...


المزيد.....

- ثلاثة مفاهيم للثورة / ليون تروتسكي
- النقد الموسَّع لنظرية نمط الإنتاج / محمد عادل زكى
- تحديث.تقرير الوفد السيبيري(1903) ليون تروتسكى / عبدالرؤوف بطيخ
- تقرير الوفد السيبيري(1903) ليون تروتسكى / عبدالرؤوف بطيخ
- كاوتسكي: حول فرديناند لاسال / محمد الأشقر
- ماركس والقانون:مقاربات / حازم كويي
- البورجوازية والثورة المضادة / كارل ماركس
- قبل وبعد اغتيال تروتسكي: بقلم:بيبي جوتيريز ألفاريز2016 / عبدالرؤوف بطيخ
- بيان الأممية الشيوعية لعمال العالم: ليون تروتسكي1919 / عبدالرؤوف بطيخ
- ثلاث رسائل حول الحب والجنس والتقاليد - كارل ماركس / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارشيف الماركسي - سعيد العليمى - ثلاث رسائل حول الحب والجنس والتقاليد - كارل ماركس