أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب عباس العسكري - (( صكلة السياسة العراقية ))














المزيد.....

(( صكلة السياسة العراقية ))


طالب عباس العسكري

الحوار المتمدن-العدد: 5045 - 2016 / 1 / 15 - 13:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(( صكلة السياسة ))

طالب عباس العسكري
________________
الناصريه

قد ابتلى الله العراق بمسؤولين لايعوا في شؤن الدولة العراقية ، القيادية والسياسية والأقتصادية شيئآ !، منذ عام 2003 والحد الأن ؛ كونهم كانوا في الخارج، ولم يمروا فيما مره فيه الشعب العراقي ، حيث كان جل أهتمامهم انذاك هو الحصول على رغيف خبز !، وبعد وصول هذه الشرذمة الى سدة الحكم على ظهر الدببات الأمريكة ، فلم نرى منهم سوى تغليب مصالحهم الشخصية على مصالح الشعب ،و التناحر السياسي فيما بينهم من أجل السلطة ، الذي بدوره أنعكس على الشارع العراقي ، فكثر المفخخات ، والأغتيالات وذبحت الأطفال،والضحية الاولى لكل هذا الصراع هو المواطن! الذي يملئ الشوارع ليلآ نهارآ باحثآ عن لقمة عيش يسد فيها رمق عائلته في ضل دولة " الأستحمار "، اما المسؤول فهو بعيد عن هذه الأمور ؛ لأنه يسكن في قصر محاط بالسيارات المصفحة والحمايات من كل حدبآ وصوب .

الغريب أن الأستحمار السياسي الذي تعيشه الحكومة العراقية ، هو الذي شجع البرغوث التركي ، وشرذمة ال سعود وبعض الدول العربية العميلة من التدخل في شؤون العراق الداخلية ، حيث أصبح العراق اليوم ساحة لأبراز العضلات . وبالتالي لن تقوم للعراق قائمة أذ لم تتغير تلك الوجوه التي باعت ضمائرها بثمن بخس!، فكيف لاتبيع العراق وشعبه وثرواته بمليارات الدولارات ، وكل هذا التخبط في القيادة والسياسة هو الذي اوصلنا لما نحن عليه اليوم ، وعلى عكس ان نكون من اغنى دول العالم لما نملكه ونصدره ، أصبحنا اليوم في وضع لايحسد عليه حتى اصبحنا مقترضين ومديونين الى المصارف الدولية والسبب حكومة " الأستحمار "، التي اليوم أكثرت من خبرأها الاقتصادين لشرح الأزمة التي نمر فيها متوهمة أنها بذلك تخدع المواطن العراقي أنها ليست السبب من وراء ذلك ، وأصبح " كل مسؤول يغني على ليلاه " .

وبالرغم من كل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها بلدي الحبيب " العراق "، لكنه يمرض ولا يموت ، فهو جمجمة العرب وكنز الرجال ، وستنتهي هذه الشرذمة الضالة التي أصبح
ت جيثوم المواطن ، حيث سيأتي جيل جديد يكون همه الوحيد العراق ويسير فيه نحو بر الأمان ، حتى يرجع العراق كما كان قبل المدافع الأول في كل الحروب حفاظآ على الأمة العربية الأسلامية ، التي على الرغم من كل هذا نسة ذلك ولأن تطعنه في الظهر ألف مرة في اليوم .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- بالصور: اكتشاف معاصر نبيذ وجداريات أشورية عمرها 2700 عام في ...
- وعيد إيران قوامه تريليونات الدولارات.. هذا ما سيكلف إسرائيل ...
- وعيد إيران قوامه تريليونات الدولارات.. هذا ما سيكلف إسرائيل ...
- الصدر يطالب دول الجوار بعدم التدخل في الشأن العراقي
- تحليل: تبعات ارتفاع أسعار الطاقة بين النعمة والنقمة
- الريال يحسم الـ-كلاسيكو- ويعتلي صدارة الدوري الإسباني
- -فاينانشيال تايمز-: الاتحاد الأوروبي يعتزم إعادة إرسال بعثته ...
- الشرطة السودانية تعيد فتح جسر أغلقه محتجون
- واشنطن: ننتظر توضيحا تركيا بشأن طرد السفراء
- حرس الحدود الروسي يعتقل عمدة مدينة ليتوانية انتهك الحدود


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب عباس العسكري - (( صكلة السياسة العراقية ))