أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علاء كاظم لطيف - روايه














المزيد.....

روايه


علاء كاظم لطيف

الحوار المتمدن-العدد: 5005 - 2015 / 12 / 5 - 13:49
المحور: الادب والفن
    


,, روايـــــــــــــــه,,
مـا يـروى هـو التـاريـخ الـقـادم
برعونته وطيشه ,,بثمالته وبطشه
و أنت تسمع و ترى ما أرادوه
لست ألا الةً للتسجيل الملقن
في الغالبِ يخرجُ من فمك (أمواتٌ ورصاص)
و صخبٌ حربٍ متوحد
هائج الموت
كاسح في القتلِ ,, ,,,,,,,,,,,
بعد أن يمسخ (القشري )
تراه عائداً (لـيـتـجلـمـد)
متجذر العروق رجعي البقاء
لانهائي التوحش ,,,,,,,,
أسي النسب من أل (التعصب) المتفشي فينا
ثلاثي العدوى حد الأنمساخ ,,
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
لـمـن يـتّـبـع الاثـر
بـعـض حـطـام يـكـاد يخلو من بشر
كـل حـب مخاض ,, كل مـوت (شهاده) !
كـل طـفـل َهرِم
هاجر أول سطرٍ أول سفكٍ
هاجر أرض الــفـراشه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
بـعـض مما رواه الابـكـم
ما جدوى البوح في ما رواه الصمت
ما جدوى البقاء في ما يفعله البطش
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
قي الفصل الأخير و بعد اللتيا والتي
يـهمس لي
سطر بعد سطر كل شيء
سيشي ببعض
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
أن هذا النص ليستحق السحق آثم أفاك
صلب المبدأ مستفيض الفصح
أقـيموا الحد ثـم أقيموا الحد
آثـم يـا ثـريـا الـنـص
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
و تـحـت عـنـوان متطفل
عـديـم الــســرد
و الــحــيــاء
يُــخـتـتــم الــقــرنـيـن
بــــ(كيـف غـدونـا ,, وبـأي نعيم اُهـلِكـنـا) !



#علاء_كاظم_لطيف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- منوال


المزيد.....




- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...
- موسيقى الاحد: الرواية الموسيقية عند شوستاكوفيتش
- قناديل: بَصْمَتان في عالم الترجمة
- وفاة الممثل الكندي جورج روبرتسون عن عمر يناهز 89 عاماً
- «الفنانون التشكيليون» تناقش محاربة التزوير والاستنساخ في الأ ...
- كاريكاتير العدد 5362
- تحولات السياسة والمجتمع تعيد تقديم الرواية الليبية عربيا
- فعاليات الأطفال في مهرجان طيران الإمارات للآداب
- -تشيبوراشكا- يحطم الرقم القياسي في أرباح أفلام السينما
- -الربابة- تكتسح ساحة الغناء السوداني.. ما السبب؟


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علاء كاظم لطيف - روايه