أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سامي أبو عون - قبل أن يموت الجلاد














المزيد.....

قبل أن يموت الجلاد


سامي أبو عون

الحوار المتمدن-العدد: 5001 - 2015 / 11 / 30 - 20:20
المحور: القضية الفلسطينية
    


قبل أن يموت الجلاد
سامي أبو عون .



صدر عن دار الكلمة للنشر والتوزيع في مدينة غزة , رواية بعنوان " قبل أن يموت الجلاد " للأسير المحرر محمد محمد أبو شاويش , حيث تتناول الرواية المكونة من 470 صفحة من القطعة الكبيرة , سيرة ذاتية مختلفة للأسير المحرر , تبدأ من لحظة ميلاده 1954 , إلى وفاة والده بعدها بعام , وكفاح أم أبو شاويش الذي سيبقى راسخا في وعيه , حاضر في مسيرة أبو شاويش الشخصية والوطنية . أمه الذي يقول فيها , كانت امرأة رجل في كل شئ حتى في الحكمة والمشورة , وهي التي رفضت بعد وفاة زوجها أن تستسلم لواقع الحال البائس , التي لأجل أن تنفد من قسوته كانت تربي بعض الحمام والزغاليل لكي تغطي بثمنها جزءا من احتياجات أسرتها . وكأي أبناء مخيم النصيرات الذين واجهوا المحتل , فقد كان أبو شاويش احد الذين اصطدم بالقوات الإسرائيلية مند تفتحت عيناه على مسيرة بعض الفدائن من أصدقائه خاصة أحد أهم كوادر الجبهة الشعبية في المنطقة الوسطى في قطاع غزة " أحمد عمران " صديق أبو شاويش الذي يكبره ببضعة أشهر , والذي سيثير في روحه حس وطني يجعله يلتحق بفدائي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين , حيث يذكر أبو شاويش في سيرته اعتقاله الأول في عام
1970 م في مدرسة الإعدادية التي درس فيها , وكيف انه وبعد التحقيق معه من قبل المحقق الإسرائيلي " دان " هزمهم ببرأة وحنكة طفل لم يبلغ السادسة عشر . ثم يواصل سرد حكايته , وحياتيه التي تعرض فيها لمظلمة كبرى جعلته يمتنع عن الكتابة , أو يتوجس من عودته لماضي سحيق تعرض فيها الأسير المحرر لمختلف أصناف الظلم , دونما أن يتمكن في حينه من أن يدافع عن نفسه ضد مؤامرة , ولحظة فارقة في حياته , جعلته يعي أن للحياة مكرها الذي لا يؤتمن جانبه . ثم يواصل أبو شاويش سرد سيرته الذاتية , ومحطات حياته من وفاة أمه (أم محمود ) إلى انتقاله للسفر إلى مصر , ومحاولة الدراسة هناك , تحديدا رغبته في الالتحاق بكلية الموسيقى , أو التربية الرياضية , وهو الشاب المفعم بطاقة وحيوية الشباب , ومتعدد المواهب , والذي عاندته الحياة , لكنه بقى من الذين صبروا , كصبر العود حتى الاستواء, كصبر التمكن من البقاء, ما دامت الفصول فيه رحلة الحياة , فأبو شاويش عاش وعايش فقر الحياة , وتخرج من مدرسة الصبر , والصبر هنا هو اسم " أم محمود أبو شاويش " وهو سيمفونية الذبيح في محاكم القمئ, لكن ثمة شئ شدوا بصوت مكلوم , والوجع مفترش الصدور , يا الله , متى تزول الهموم , يا الله .... أين المفر, الصبر , العبر , رغم ذلك فقد جعل أبو شاويش له واقع جديد في أدبيات المخيم , وغرس في حوا كير الصبار , شجرة عودة وانتظر , إذن كن صباراً اخضراُ قابلا للحياة , ما دامت تجري فينا عروق العطاء, شكرا للفدائي أبو شاويش الذي نسج من حقيقة الذكريات ثوب الحكايات , ومن خيوط البياض حرف المعرفة , ومن خاطر القلم حبرا يسيل كملح الماء في الظمأ , والحكاية تروى كارتواء الأرض من حبات الشتاء, ومن تجربته كانت حكاية المناضل التي لا تنتهي .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة بعنوان - انشراحات


المزيد.....




- إليسا تعلّق على ما أثير حول ارتدائها درعًا واقيًا من الرصاص ...
- سيناتور روسي يتحدث عن -مواجهة- ستحدد مصير الاتحاد الأوروبي
- شاهد: أول معرض دولي للمجسمات تحت سفح أهرامات الجيزة
- خامنئي يدعو دولاً عربية طبّعت علاقاتها مع إسرائيل إلى التراج ...
- مبروك عطية: تصريحات العالم الأزهري حول العنف الأسري تثير غضب ...
- -طماطم- الأردنية تدخل سوق الألعاب الإلكترونية المعربة للهوات ...
- خامنئي يدعو دولاً عربية طبّعت علاقاتها مع إسرائيل إلى التراج ...
- نصائح -ذهبية- لتخفيف استهلاك الوقود أثناء القيادة
- العاهل الأردني يزور مقام صحابي في لواء الأغوار الشمالية (صور ...
- سوريا.. حادث سير بمشاركة عشرات السيارات على أوتستراد طرطوس ب ...


المزيد.....

- معركة القدس - 13/4 الى 21/5/2021 / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الفيلم الفلسطيني بين السردية والواقعية المفرطة والإيديولوجية ... / محمود الصباغ
- القطاع الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة / غازي الصوراني
- القطاع الاقتصادي غير المنظم في فلسطين أو ما يطلق عليه اقتصاد ... / غازي الصوراني
- كيف نتحدث عن فشل منظمة التحرير الفلسطينية / محمود الصباغ
- حديث ذو شجون عن قطاع غزة والخصائص التي ميزته حتى 1993، وعن ا ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة ومجابهة الانقسام والحصار صوب الوحدة الوطنية ... / غازي الصوراني
-  رؤية مستقبلية...اقتصاد قطاع غزة في اطار الاقتصاد الفلسطيني / غازي الصوراني
- ثورة حتى النصر فلسطين: أزمة وتفكك / سمية عوض
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سامي أبو عون - قبل أن يموت الجلاد