أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - كامران جرجيس - تكريم المسنين في اليابان وتحويل الانسان الى الارقام في سوريا














المزيد.....

تكريم المسنين في اليابان وتحويل الانسان الى الارقام في سوريا


كامران جرجيس

الحوار المتمدن-العدد: 4941 - 2015 / 9 / 30 - 17:40
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    



قرأت في أحد الصحف الدنماركية خبرا يقول أن أعداد المسنين في اليابان الذين تجاوزت أعمارهم مائة سنة وصل هذا العام الى 30,379 شخص وإن اليابان التي أحتفلت مؤخرا بعيدها الوطني تفكر في إيجاد هدية اخرى بدلا من الهدية التقليدية الحالية التي هي على شكل صحن نحاسي تمنحها سنويا لليابانيين الذين اكملوا مائة عام تكريما لجهودهم في خدمة المجتمع.
قرار وزارة الصحة اليابانية التي تراعي شؤون المسنين حول إمكانية تغيير نوع الهدية يأتي بسبب زيادة الكلفة الاجمالية للهدايا على الوزارة نتيجة تزايد في اعداد الشريحة المذكورة من المواطنين. علما أن عدد اليابانيين الذين احتفلوا بعيد ميلادهم المائة في 1963 كان 163 ياباني فقط. وان أحياء المناسبة في هذا العام سُيكلف الوزارة اليابانية مبلغ 14 مليون كرون دنماركي.
لم يدهشني خبر تكريم المسنين في بلد متطور وديمقراطي وامن كاليابان بقدر حزني على مأساة الهجرة الى بلاد المهجر لاعداد غير مسبوقة من السوريين والعراقيين والافغانيين والاريتيريين أملا بالحصول على حياة اكثر رغدا وامنا. ترك وطن الام وشد الرحال نحو المهجر ليس سهلاُ. ليس بإمر يسير ان يتأقلم الانسان مع بيئة اجتماعية وثقافية جديدة وأن يطوي صفحة الماضي ويبدء حياته من جديد. ليس سهلا ايضا على وطن الام أن يرى أبنائه يرحلون ويُترك وحيدا- علاقة الانسان بالوطن علاقة روحية وتكاملية لاقيمة للانسان بدون الارض والوطن ولامعنى للوطن دون انسان لكن عندما يتحول الوطن ومقدراته وثرواته الى ملك عائلي والى رهينة بيد نظام سياسي ،مضى عهده، يتحول الوطن الى سجن كبير لايرى الانسان فيه بارقة أمل غير اليأس والرحيل.
لم يترك اليابانيون بلدهم وحيدا بعد هزيمته في الحرب العالمية الثانية لان البلد أستخلص الدروس والتجربة من الحرب ولم يتحول الى سجن كبير أو الى ملك للامبراطور- بل اليابان بفضل تدشين علاقة المواطنة المتينة والصحية والعمل الدؤوب والمتواصل لأبنائها اصبحت اليابان التي نعرفها اليوم، ذات الوزن والدور في العالم.
في اليابان لم يتحول الانسان الى أرقام كما في البلاد العربية. ما من يوم يمضي في هذه الايام دون أن نسمع أو نقرأ خبرا حول مصرع عدد من المهاجرين خاصة السوريين غرقا في البحر او خبرا اخرا حول اعداد النازحين السوريين في لبنان وتركيا والاردن التي تجاوزت الملايين.
لا احد يرغب ان يرى بلده يتحول الى ساحة لتقسيم الغنائم والنفوذ وأن يرى النسيج الاجتماعي والثقافي لبلده يصيبه نزيف حاد. لا أحد يرغب أن يترك بلده وأن يضع حياته وحياة اطفاله في أيدي المهربين لو ان حياته وكرامته في بلده الام كانت مضمونة ومصانة.
تداعايات الهجرة على مستقبل سوريا، إن كانت لها مستفبل ككيان موحد، ستكون في غاية الخطورة لان الحرب لابد ان تنتهي يوما وان البلد لابد ان يُبنى من جديد- لكن البلد يُبنى على أكتاف أبنائه المخلصين القادرين. كم من سنوات تحتاجها سوريا حتى تعوض الكم الهائل من السوريين ،من مختلف الاختصاصات، الذين تركوا سوريا وربما الى الابد؟.....






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحشد الشعبي..... والاحتجاجات المنادية بالاصلاح ومحاربة الفس ...
- الجامع والجامعة
- هل ان الرئيس مسعود البارزاني ضرورة وطنية كردية ؟
- في يوم عيد المرأة
- أيهما أخطر جيش داعش أم جيش الأستاذة؟
- مؤتمر باريس وعودة الرجل الابيض
- مصر الى أين ؟ بعد فوز السيسي وسقوط جماعة الاخوان
- ينتابني شعور بالخيبة.....


المزيد.....




- فيديو أثار الجدل.. شاهد ممثلة ترقص وهي تحمل الكتاب المقدس
- أفضل 4 علاجات طبيعية لعلاج تساقط الشعر
- التشيك توافق على مساعدة مترجمين أفغان وعائلاتهم
- هيئة حكومية جزائرية تدعو الإعلام إلى -عدم التركيز المفرط- عل ...
- اليوم العالمي للصداقة: فوائد صحية لوجود الأصدقاء في حياتك
- هيئة حكومية جزائرية تدعو الإعلام إلى -عدم التركيز المفرط- عل ...
- بعد واقعة الضحك.. تراجع شعبية مرشح حزب ميركل للمستشارية
- خلف ثقب أسود عملاق.. مفاجأة تثبت نظرية آينشتاين
- هند ظاظا: اتصال الرئيس الأسد نبراس يضيء طريقي
- قاضي التحقيق اللبناني يطلب من المجلس الأعلى للدفاع إذنا لملا ...


المزيد.....

- في العنف: نظرات في أوجه العنف وأشكاله في سورية خلال عقد / ياسين الحاج صالح
- حزب العمل الشيوعي في سوريا: تاريخ سياسي حافل (1 من 2) / جوزيف ضاهر
- بوصلة الصراع في سورية السلطة- الشارع- المعارضة القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- تشظي الهوية السورية بين ثالوث الاستبداد والفساد والعنف الهمج ... / محمد شيخ أحمد
- في المنفى، وفي الوطن والعالم، والكتابة / ياسين الحاج صالح
- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - كامران جرجيس - تكريم المسنين في اليابان وتحويل الانسان الى الارقام في سوريا