أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم وها - القرآن من الشفهي نحو الكتابي














المزيد.....

القرآن من الشفهي نحو الكتابي


ابراهيم وها

الحوار المتمدن-العدد: 4865 - 2015 / 7 / 13 - 17:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كثيرا ما يثار الجدل حول ما إذا كانت نسخة المصحف الحالية, ذلك الكلام الإلهي الكلي والصحيح, الذي انتقل من مرحلته الشفهية عبر جبرائيل, نحو محمد إلى المرحلة الكتابية, عبر مجموعة من الفاعلين الاجتماعين (الحفاظ) عن طريق عمل تأليفي تاريخي, الشيء الذي, يرفع الاعتيادية عن أدمغتنا لنطرح نفس السؤال بصيغ جديدة .. كما طرحته الحضارة الاسلامية في أوج انبثاقها وتشكلها, أي القرون الأولى للهجرة. فهل هذا الذي لا يمسه إلا المطهرين, هو حقيقة تجسيد لكلام الله جل وعلا أم أن في الأمر كثيرا مما يقال ؟؟ لست أنا من سيخوض غمار هذه المعركة الصعبة المنال, لكن ليس ببعيد عن أهل الذكر والعلم والذهاء, سوف أعطي الفرصة لرجل عظيم, سخره سبحانه ليضع الحجر الأساس لمشروع بحثي ضخم, لعله ينقد العالم الإسلامي من الاسلامات المؤدلجة المنغلقة والدوغمائية, الخالية كليا من روح الدين ومن جوهره المتعال0 ليفتح المجال شاسعا أمام قراءات متعددة ومتنوعة تستجيب للحظة وللراهن, عمليا وعقائديا. إنه فخر الدين الرازي, في تفسير الفخر الرازي المشتهر بالتفسير الكبير ومفاتيح الغيب الجزء الأول, الباب المتعلق بـ المسائل الفقهية المستنبطة من الفاتحة الفرع الثاني والثالث. هذا الكنز الثمين علميا وتعليميا, تم تغيبه وحجبه قسرا بدعوى أنه لا تفسير فيه0 هذا البحر الذي ينهل من علوم وفلسفات عصره, ليفسر مصطلحا واحدا أو اثنين, فما بالك بأية أو سورة, وما يمكن أن يستنبطه من مسائل وراء ذلك, هذا وقد اخترت لهذه المحاولة المتواضعة والقصيرة, تناول فخر الدين الرازي لقضية التسمية أو البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم) في الكتاب بين وجوبها وعدم وجوبها, ومدى إمكانية ثبوت ورودها قرأنا أم غير ذلك.
الفرع الثاني:
الذين قالوا التسمية ليست أية من أوائل السور واختلفوا في سبب إثباتها في المصحف في أول كل سورة وفيه قولان: (الأول) أن التسمية ليست من القرآن وهؤلاء فريقان: منهم من قال إنها كتبت للفصل بين السور وهذا الفصل قد صار الان معلوما فلا حاجة إلى إثبات التسمية فعلى هذا لو لم تكتب لجاز، ومنهم من قال: إنه يجب اثباتها في المصاحف، ولا يجوز تركها ابدا. والقول الثاني أنها من القرآن، وقد انزلها الله تعالى، ولكنها آية مستقلة بنفسها وليست آيو من السورة، هؤلاء أيضا فريقان: منهم من قال: أن الله تعالى كان ينزلهافي أول كل سورة على حدة، ومنهم من قال: لا، بل أنزلها مرة واحدة، وأمر بإثباتها في أول كل سورة، والذي يدل على أن الله تعالى أنزلها، وعلى أنها من القرآن ما روي عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعد بسم الله الرحمن الرحيم آية فاضلة، وعن ابراهيم بن يزيد قال: قلت لعمرو بن دينار أن الفضل الرقاشي يزعم أن بسم الله الرحمن الرحيم ليس من القرآن، فقال: سبحان الله ما أجرأ هذا الرجل! سمعت سعيد بن جبيرو يقول: سمعت ابن عباس يقول: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا انزل عليه بسم الله الرحمن الرحيم علم أن تلك السورة قد ختمت وفتح غيرها، وعن عبد الله بن المبارك أنه قال: من ترك بسم الله الرحمن الرحيم فقد ترك مائة وثلاث عشرة آية، وروي مثله عن ابن عمر وابن هريرة.
الفرع الثالث:
القائلون بأن التسمية آية من الفاتحة وأن الفاتحة يجب قراءتها في الصلاة لا شك أنهم يوجبون قراءة التسمية أما الذين لا يقولون به فقد اختلفوا، فقال ابو حنيفة وأتباعه والحسن بن صالح بن جني وسفيان الثوري وابن أبي ليلى: يقرأ التسمية سرا، وقال مالك:لا ينبغي أن يقرأ ما في المكتوبة لا سرا ولا جهرا، واما في النافلة فإن شاء قرأها وإن شاء ترك.
هنا يمكن أن نتوقف عند هذا الحد من إيراد تحليل الفخر الرازي, لما تواتر من أخبار وروايات حول الكلمات الأربعة أو ما يسمى بالتسمية أو البسملة, والتي تجاذبتها التيارات اللاهوتية والكلامية والفقهية بين مؤيد ومعارض. ليبقى الحديث عن مدى أهمية طرح السؤال حول ظروف التأليف أو جمع الكتاب مهما جدا , سواء أكانت ظروفا اجتماعية, لاهوتية, ثقافية, سياسية, ايديولوجية مهما كانت طبيعتها.الشيء الذي من خلاله يمكن أن نقيم المسافة بين المرحلة الشفهية لمعطى الوحي الإلهي ـ المحمدي والمرحلة الكتابية التأليفية للوحي الإلهي ـ المحمدي هذا الأخير الذي خضع لمجموعة من المراحل والمعايير الخاضعة بذاتها لظروف ربما تختلف عن المرحلة الشفهية لما نسميه اليوم "المصحف".






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إرادة الهيمنة..الجهل..الجنة.......أين الإنسان بين هذه وتلك ؟
- خطاب في مسألة التحرش الجنسي
- قراءة في مفهوم ميدن MIDEN بالوسط القروي
- نحو مجتمع مدني بديل


المزيد.....




- التوحيد العربي يدعو للتضامن والتضحية والوقوف بجانب الشعب الف ...
- مراسل العالم: ابناء الطوائف غير الاسلامية تشارك في هذه الوقف ...
- الرئاسية لشؤون الكنائس بفلسطين: العالم يشهد أبشع عدوان عسكري ...
- شيخ الأزهر يدعو شعوب وقادة العالم لمساندة الشعب الفلسطيني
- الإيغور: تقرير يتهم الصين بإجبار الأقلية المسلمة على العمل ف ...
- مسؤولة ألمانية: حرية التعبير تنتهي حيثما تبدأ كراهية اليهود ...
- رغم القيود.. عشرات الالاف يصلون في المسجد الاقصي
- ألا يساوي إعادة الأقصى من اليهود عندكم مثل إعادة -هادي- الى ...
- ابن زايد يقرر تقديم المزيد من الدعم ليهود الإمارات!
- بينها العبرية.. شيخ الأزهر يدعو شعوب وقادة العالم إلى مساندة ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم وها - القرآن من الشفهي نحو الكتابي