أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد سرتي - الشعب السعودي














المزيد.....

الشعب السعودي


محمد سرتي

الحوار المتمدن-العدد: 4858 - 2015 / 7 / 6 - 16:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عندما يتداولون مصطلح "الشعب السعودي" إعلامياً على إطلاقه يقصدون به تحديداً الأقلية الوهابية الطارئة على السكان الأصليين لهذه الأرض، فعندما انتقد الشيخ الكبيسي اللافكر الوهابي انطلقت جحافل النباحين في الإعلام الميليشياوي تندد بالعبارة التالية: "السعوديون مستاؤون من الكبيسي لانتقاده الوهابية". رغم كون الغالبية العظمى من حاملي هذه الجنسية لا ينتمون لهذا اللافكر، بل ولا يفتئون يعبرون عن قرفهم وتقززهم منه بعبارات أشد قسوة من عبارات الكبيسي!
إن الضغط المستمر والممنهج لميليشياتهم الإعلامية في هذا الاتجاه ينم عن خبث ودهاء صهيوني شديدين، فبالفعل؛ لا أحد اليوم يستطيع التحديد بدقة فيما إذا كانت عبارة "الشعب السعودي" تحمل مفهوماً دينياً أم عرقياً أم مناطقياً؟ وهي ضبابية مقصودة تهدف لتجريد السكان الأصليين من حقوق المواطنة تمهيداً لتطهيرهم عرقياً ضمن النسق الصهيوني التاريخي لسياسة نفط بلا شعب لشعب بلا نفط، حضارة بلا شعب لشعب بلا حضارة، تاريخ بلا شعب لشعب بلا تاريخ، إلى آخره. وقد تجلت معالمها بوضوح في أحداث القطيف والهفوف والدمام، وبنفس أسلوب العصابات التي أنشأها أبو مصعب الزرقاوي في العراق، ويتزعمها الآن خلفاؤه من بعده، والتي تبناها نظام هادي في اليمن قبيل افتضاح أمره وهروبه لتنتقل القيادة معه إلى الخارج.
ولكن يبدو أن الإرادة الكونية قد اقتضت هذه المرة بأن نتغدى بهم قبل أن يتعشوا بنا، فلا أحد يقبل على نفسه أن يؤكل يوم أكل الثور الأبيض.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التاريخ الإسلامي وصناعة الكذب


المزيد.....




- جدل حول كتابة الوالد ميراثه لبناته.. مبروك عطية: لا يجوز.. و ...
- شاهد.. الروبوتات.. أحدث إنجازات حرس الثورة الإسلامية
- آل شيخ: طهرنا منابر المساجد من أصحاب التوجهات! ولم يبق الا ا ...
- أفغانستان تحت حكم طالبان: الهروب المستحيل لراقصة صوفية من كا ...
- السلط في الأردن حيث تتقاطع المآذن مع أعمدة الكنائس..ما سر إد ...
- اسلامي: اي هجوم يستهدف منشآت نووية سلمية ينبغي ان يدان
- اسلامي: ايران عضو في اتفاقية الضمانات وتلتزم بها
- اسلامي: ندعو الوكالة الذرية للإلتزام بالحيادية
- اسلامي: ايران تعد مهدا للحضارات ودولة محبة للسلام وهي عازمة ...
- حرس الثورة الاسلامية يعلن عن تدمير 4 مقار للجماعات المعادية ...


المزيد.....

- الأمويون والعلمانية / يوسف حاجي
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- الدين المدني والنظرية السياسية في الدولة العلمانية / زهير الخويلدي
- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد سرتي - الشعب السعودي