أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شوكت جميل - المُصَوِّر و المُصَوَّر














المزيد.....

المُصَوِّر و المُصَوَّر


شوكت جميل

الحوار المتمدن-العدد: 4841 - 2015 / 6 / 18 - 08:50
المحور: الادب والفن
    


كان رسّام البورتريه منكباً بفرشاته على قطعتين في آن ، وقد أوشك على الفراغ من كلتيهما ؛ إذ لم تتبقَ غير رتوش على الوجهين : وجه لشخصه ينقله من مرآة و الأخر لزبون من زبائنه الأسخياء ينقله من صورة فوتوغرافية ، وقتها دلف زبونه في عجلة إلى مرسمه ملقياً التحية، و قبل أن يرد الرسام التحية ، عاجله الأخير ، وهو يتفرس في اللوحتين ،مستفسراً : قبل أن أحمل البورتريه خاصتي ، هلا أخبرتني بالله عليك ،من هذا الإنسان ،إذا كان إنساناً ،و الذي يحمل أقبح وجهاً رأته عيناي ، فوجوه زبانية الجحيم إزاؤه ربات جمال !..فتملك الإرتباك و الحيرة من الرسام و لم يجد بداً من قوله : لا عليك ،شخص لا تعرفه ، و هو على أية حال كفيف لا يرى نفسه!..و بعد أن أنطلق الزائر خارجاً ، دمدم الرسام : لعنة الله عليه ؛ لقد حمل معه البورتريه خاصتي !







لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,012,805,784
- ملوكُ الشرقِ و قروده
- ما بين المؤمن و الكافر
- الغريب
- عيونُ الفَرَس
- حديثُ المُنَظِّفِ و المُنَظَّف
- الهوة
- ما لا يريد
- سين_جيم(هنّ و هم)
- حتمية إقصاء الفكر الظلامي
- ثلاثية:السولار و القمح و الأفيون
- ومضة الطوفان
- الطفل دفنّاه
- ثورة عشق قديم
- إلى الحوار المتمدن و قرّاءه
- جدلية الألم و القيامة
- المتمرد مصلوباً
- المحتزم المحترم
- لويس عوض:الرجل و المأساة
- ثورةٌ من أجل الدين و ليس عليه_مكرور_
- ثورة من أجل الدين و ليس على الدين!


المزيد.....




- الممثل جيف بريدجز يعلن إصابته بسرطان الغدد الليمفاوية
- وفاة نجل أسطورة السينما الأمريكية روبرت ريدفورد
- مسؤول صحة مصري يستشهد بأغنية لأم كلثوم لوصف جائحة كورونا!
- كاريكاتير القدس- الأربعاء
- الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية: رئاسة ترامب ...
- السودان: إغلاق الجسور في الخرطوم غدًا احترازيًا
- افتتاح مهرجان -أيام فلسطين السينمائية- بفيلم إيراني
- 80 ألف عنوان من 73 دولة في -الشارقة للكتاب 39-
- الفردوس: وزارة الثقافة -لا تضع أية لوائح مسبقة للاستفادة من ...
- أكثر من 300 مشاركة من 42 دولة.. الترجمة والتثاقف في الدورة ا ...


المزيد.....

- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شوكت جميل - المُصَوِّر و المُصَوَّر