أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمجد نجم الزيدي - مقاربة بنائية














المزيد.....

مقاربة بنائية


أمجد نجم الزيدي

الحوار المتمدن-العدد: 4820 - 2015 / 5 / 28 - 02:39
المحور: الادب والفن
    


قراءة النص الفائز الثالث في مسابقة البيت الثقافي في ذي قارللقصة القصيرة جداً
المسابقة رقم (12)
بقلم الناقد: أمجد نجم الزيدي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طُمُوح / للقاص خلدون السراي
بعد عودته مِن الحرب. وردهُ اِتّصالٌ كانَ ينتظره بشغفٍ.
_مرحبًا.. بعدما ٱ-;-طلعنا على إبداعاتك؛ تم قبولك للمشاركة في مسابقةِ القطر لفنون الرسم التشكيلي، صمت وهمس لزوجتهِ أن تغلق الهاتف؛ ثم أخذ يرنو إلى لَوحاتهِ قبل إن يفقد ذراعيه.
////////////////////////////////////////////////////////
القراءة
///////
من اهم الاهداف التي يسعى اليها النص القصير هي تحقيق التأثير المباغت في القارئ، لهذا فهو يحاول استخدام عدة أليات لتحقيق ذلك التأثير ومنها المفارقة، علاقات التضاد، خيبة التوقع... الى اخره، وكل هذه الاليات ربما ومنها التي ذكرتها توا تعتمد على معادلة بنائية قائمة على طرفين او قاعدتين، يكون الاول بها هو المؤسس الذي يمد سدى السرد ويبني علاقاته، والطرف الاخر هو المعارض، المشكك، الصادم.
ربما يكمن الطرف الاول خلف خطاب النص وربما يكون ظاهرا، فليس معنى كونه خطابا مؤسسا ان يستحوذ على النص، وما نقصده بالتأسيس هو تقديم الارضية التي تقف عليها الحكاية، لذلك فربما يختزلها الخطاب، أو تتسيد النص اي انها تأخذ المساخة الكبيرة لذلك الخطاب، كلا الاحتمالين واردان، لتأتي المفارقة ربما او اي من الاليات التي اوردناه في نهاية النص كصدمة مفاجأة باقل الكلمات.
فلو أخذنا النص القصير (طموح) انموذجا وحللنا مقارباته البنائية والعلاقة بين طرفي هذه المعادلة التي افترضناها وتجسدها بخطاب النص سنلاحظ ان هذا الخطاب قد اختزل زمن الحكاية بظرف الزمان (بعد) والذي يخفي وراءه ظلا للنص، الظرف الزماني المعاكس له وهو (قبل) المضمرة في المتن الحكائي الغائب، وهو الحرب، اذ يقول (بعد عودته من الحرب)، فنلاحظ ان فعل التأسيس قد تم في الماضي، حيث ان المفارقة التي ختم بها النص كانت من فعل ذلك الماضي، والتي يشير اليها ظرف الزمان قبل (يرنو إلى لَوحاتهِ قبل إن يفقد ذراعيه)، ولكن هل تمت المفارقة هنا بالعلاقة بين الطرفين، اذ ان الثانية ربما كانت نتيجة متوقعة للاولى، وهل كان الزمن الحاضر في النص مجرد وسيط بين التأسيس والمفارقة، لا اعتقد ان هذا النص قد قدم الزمن الحاضر بهذه الصورة وانما جعله حلقة لاضمة لكلا الطرفين والتي تؤسس لفعل المفارقة، ليس من خلال فعل الاتصال ولكن القبول (تم قبولك للمشاركة في مسابقةِ القطر لفنون الرسم التشكيلي)، الذي يجسد الفعل الحاضر، اذن فأنا الحاضر لايمثل لنا تأسيسا للمفارقة بل ناتجا لها، أي ان مفارقات حياتنا تتأسس في الماضي، ليكسر فعلها سكونية حاضرنا الذي يتماهى به القارئ.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اطر النص الشعري وعلاقاته الاحالية / مقترح قرائي لنص (مالم يق ...
- كسر السياق الجملي في النص الشعري- ديوان (عصافير الجوع) للشاع ...
- ضياع المثقف بين النخبويه ودور الداعية
- قراءة في كتاب (مقتربات قرائية لاشعار اماراتية) للناقد وجدان ...
- (كزار حنتوش.. الشعر مقابل الحب!) في مدار النص السيري
- أفق القراءة والعلاقات الإحالية للنص
- وعي القراءة وفعل التأسيس / قراءة في مدونة (حسون 313) للكاتب ...


المزيد.....




- رحيل الممثل والمخرج مصطفى الحمصاني
- أغلبهم رفضتهم البوليساريو والجزائر..غوتيريس : المتحدة اقترحت ...
- سكاي نيوز: المغرب نهج استراتيجية ملكية بنفس إنساني في مجال د ...
- الطوسة: الرباط تنتقل إلى السرعة القصوى في علاقاتها مع حلفائ ...
- الشرعي يكتب : معارضة --لوكوست-- !
- اكتشاف مذهل للغاية.. أقدم دفن بشري في أفريقيا لطفل يبلغ من ا ...
- -أحمد الحليمي يشهد: أزمنة نضال وفكر- عن دار ملتقى الطرق
- بانوراما ..قائد الثورة الاسلامية يوجه كلمة للشباب العربي با ...
- -سيبوا الفن زي ما صناعه قدموه-... ابنة سعيد صالح ترفض عرض مس ...
- مولاي رشيد يستقبل وزير الخارجية الكويتي حاملا رسالة من أمير ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمجد نجم الزيدي - مقاربة بنائية