أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - سلام محمد العامري - مقال/ وزارة الكهرباء ينتفض لداعش














المزيد.....

مقال/ وزارة الكهرباء ينتفض لداعش


سلام محمد العامري

الحوار المتمدن-العدد: 4784 - 2015 / 4 / 22 - 00:37
المحور: الصحافة والاعلام
    


وزارة الكهرباء ينتفض لداعش
سلام محمد العامري
[email protected]
وزارة الكهرباء العراقية, هذه الوزارة التي اكتفها الفساد طيلة عشرة سنوات, حالها حال باقي وزارات الحكومات المتتالية, لكن أن تنتفض للدواعش! فذلك ما لا يُطاق.
بعد سنوات الحاجة للطاقة الكهربائية, والتي تم هدر المليارات دون أي فائدة تذكر! تخرج لنا وزارة الكهرباء العراقية, بقرار تسعيرة مجحفة للمواطن العراقي! وكأنها تقول للمجاهدين الذين حرروا ديالى, العلم, تكريت, لتتجه تلك القوات لتحرير وكر الدبابير في الانبار, سنعمل على تجويع عوائلكم بسلبهم أموالهم, فهم يستحقون العقاب, لتشجيعهم إياكم على حرب الدواعش.
جاء ذلك القرار بعد الاتفاق لتحرير الرمادي, فنجاح القيادات الجديدة, سواء بالتوافق بين الرئاسات الثلاث, أو الاتفاق بين قادة الدفاع, الداخلية والحشد الشعبي, ليكونوا كتلة دعم للمجاهدين, للقضاء على الدواعش, والانقضاض على الحواضن الرئيسية, ولكون إعلام الثلاجة لم ينجح, وقوبل بالاستهزاء, فكان واجباً على ذيل الدواعش بالتحرك, لإشغال المواطن والحكومة بمشكلة كبيرة, لإحباط المعنويات.
تَناسى خبراء الشؤم الكهربائي, أن من يريد الحق يجب أن يقوم بالواجب أولاً, حيث لم يتم توفير الكهرباء بصورة كافية أولاً, وثانياً فإن التسعيرة المقترحة, لا يتناسب مع عدد " الأمبيرات" ودخل المواطن العراقي, ولو أحيلت المحطات لمستثمرين, لم فعلوا ما فعلته هذه الوزارة الفاشلة, وقد كان على السيد الوزير, كشف الفساد واسترجاع الأموال من السراق.
إن التوقيت الذي اختارته الوزارة, المصابة بسرطان الفساد, لا يصب إلا بمصلحة أعداء التغيير و "الدواعش", كونه يربك أعمال الحكومة والبرلمان معاً, فبدلاً من مناقشة القوانين المعطلة, ينشغل البرلمان بحلحلة الأزمة الجديدة, مما يخلق عدم الثقة من قبل المواطنين.
إن الحل الناجع لتوفير الإمكانيات المادية, يكمن بمداهمة مكامن الفساد والقضاء على حواضنها, فهي الرافد لعمليات الإرهاب, فمتى ما تم تجفيف بؤر الفساد, سينطلق العمل الحقيقي, بكل الميادين.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,069,248
- مقال/ الثقة بالنفس أساس الانتصار
- ألديموقراطية مخدر الشعوب
- تاريخ ابيض يغيض العدا
- مقال/ ألإعلام والسنن ألسيئة


المزيد.....




- سفينة إسرائيلية ترسو في دبي بعد تعرضها لانفجار في خليج عُمان ...
- مع توافر العديد من اللقاحات المختلفة.. هل يجب أن تنتظر اللقا ...
- اكتشاف أقدم دليل على قصة في إندونيسيا بلوحة كهف عمرها 45500 ...
- فرنسا: الرئيس السابق نيكولا ساركوزي مهدد بالسجن في قضية -الت ...
- سفينة إسرائيلية ترسو في دبي بعد تعرضها لانفجار في خليج عُمان ...
- جدل في مصر حول اختفاء صحفي فور عودته من تركيا
- موسكو: العقوبات الأوروبية المرتبطة بقضية نافالني لن تبقى دون ...
- روسيا تصمم درونا ضاربا على أساس طائرة تدريبية
- بوغدانوف يلتقي السفير السوري في موسكو
- فاوتشي يكشف موعد بدء تطعيم الأطفال ضد كورونا في الولايات الم ...


المزيد.....

- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - سلام محمد العامري - مقال/ وزارة الكهرباء ينتفض لداعش