أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - احمد زهير - حين يعيق المكتب الوطني للسكة الحديدية تنمية مدينة اليوسفية..














المزيد.....

حين يعيق المكتب الوطني للسكة الحديدية تنمية مدينة اليوسفية..


احمد زهير

الحوار المتمدن-العدد: 1313 - 2005 / 9 / 10 - 11:46
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


تبدو بشكل جلي بناية المكتب الوطني للسكة الحديدية باليوسفية متخلفة عن المنظر العام المحيط بها، و تشكل نشازا تشمئز منه اعين المارة و المتجولين بالفضاء الجميل المقابل لها، وهو الفضاء الذي قام المكتب الشريف للفوسفاط باصلاحه و تهيئته، و اصبح قبلة للزوار و ساكنة المدينة يستجيرون منه في المساء، عندما تخف درجة الحرارة الملتهبة و الموحشة بالمدينة، و يشكل متنفسا في غياب متنفسات اخرى بالمدينة..
و من المعلوم ان البناية المشار اليها - انظر الصورة - لا تتوفر على أي نسق جمالي، و هي بناية متهالكة و قديمة، و لم يقم على الاطلاق المكتب الوطني للسكة الحديدية باصلاحها او تجديدها، وهي تبدو على شكل دار مبنية على الطراز القديم و لا تصلح بتاتا لكي تكون مقرا لمكتب يحصل على ملايين الدولارات سنويا من مدينة اليوسفية ، في مقابل ما ينقله من فوسفاط مستخرج من رحم المدينة و نواحيها..
و اذا كان هذا حال البناية من الجهة المقابلة لوسط المدينة، فانها من الجهة الاخرى تشكل حالة فريدة ربما لا تتكرر بمدن اخرى، فامامها هكتارات وافرة من الاراضي الفارغة استحوذ عليها المكتب الوطني للسكة الحديدية ربما في زمن السيبة، و هي اراضي تتجمع فيها الازبال و القاذورات، و تحتل فيها الميكا الكحلة الجزء الاكبر منها، مما يقزز المارة، و يعطي نظرة سيئة عن المدينة ، فضلا على انها تشكل مرتعا للسكارى و الساقطات، و تخل بالرونق العام للمدينة، حيث حولتها الى جزر منفصلة: كل حي فيها غير مرتبط بالاخر، و تشطرها الى نصفين متباعدين..
هذا و يقوم عمال السكة الحديدية من و قت لاخر، خاصة وقت التهاطلات المطرية بتنظيف الممرات السككية ، الا ان هذه العملية تترك اثرا سيئا على صحة المواطنين، اذ يعمد العمال الى القاء الطمي و الرواسب و الازبال بجوار المباني السكنية، و لا يتكلف المكتب بنقلها الى المطرح البلدي او الى أي مكان اخر بعيدا عن السكان، الشيئ الذي يحولها الى اكوام من الازبال تتعفن و تصدر عنها روائح كريهة، فضلا على انها تشكل تجمعا للحشرات..الشيء الذي اجج مجموعة من الاحتجاجات، و تقدم المتضررون من الساكنة بشكاية الى السيد وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية باليوسفية ، ويبدو انه تم حفظها..
و لا ندري أي مقياس جمالي او عمراني تفتقت عنه عبقرية المكتب عندما قام بتسوير ممتلكاته او بالاحرى غنائمه، حيث انجز سورا في منتهى البلادة، فلا قيمة جمالية له، و هو يحول بعض الاحياء، كحي اسمارة، و حي السلام الى ملاحات قديمة .. بالاصافة الى انه يشكل بؤرة سوداء لتجمع النفايات و الازبال - انظر الصورة - و السور غير مجير على الاقل، و يرتفع بشكل يكتم النفس و يحاصر الحيين المذكورين سلفا..
وامر المكتب الوطني للسكة الحديدية باليوسفية محير، فلا برامج اجتماعية و لا مساهمات في انشطة او ملتقيات رياضية كانت اوثقافية او فنية، بل تنعدم بشكل مطلق الانشطة الاجتماعية التي من الممكن ان تستهدف - على الاقل - مستخدميه.. على الرغم من الدخل الوافر الذي يجتبيه من المدينة، بل اكثر من ذلك ، تحول المكتب الى معيق للتنمية بها، فهو رفض الترخيص بمد قنوات الصرف الصحي عبر القنطرة التي تشكل المدخل الى احياء السلام و الزلاقة، و هي القنوات التي كانت ستساهم في بلع الفيضانات التي يعرفها شارع المحيط.. كما انه رفض الترخيص بتوسيع القنطرة المتواجدة بمدخل المدينة من جهة طريق بن جرير، و هو التوسيع الدي ينجزه المكتب الشريف للفوسفاط، و الذي سيساهم في تحسين الطرق بالمدينة..
فهل يعرف القيمون على هذا القطاع انه اصبح من اللازم في ظل سياسة العهد الجديد تغيير عقليتهم التجارية المحضة، و الاندماج ضمن منظومة المقاولات و المكاتب المواطنة.. و الالتفات الى مدينة اليوسفية التي اغتنى المكتب منها ( على الرغم من انه يعيش عجزا فظيعا تجهل اسبابه) .. سؤال يبقى عالقا حتى يقرر المسؤولون عن المكتب الاقلاع عن عوائدهم السيئة..






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحقيقة الغائبة في ملف ميلود منظور المحكوم بالمؤبد ضمن مجموع ...
- تسوية ملف شركة ايكوز بمدينتي وادي زم و قصبة تادلة ( المغرب)
- مدينة اليوسفية تقتات من فضلاتها


المزيد.....




- غرفة تجارة دمشق توجه مناشدة للتجار والصناعيين حتى نهاية ماي ...
- رئيس وزراء إيطاليا: ليست هذه أوروبا أحلامنا
- -فايزر- تتوقع إنتاج 4 مليارات جرعة من لقاحها العام المقبل
- مصر.. معهد البحوث الفلكية يكشف حقيقة اصطدام كويكبات بالأرض و ...
- ارتفاع النفط للأسبوع الثاني رغم احتدام جائحة كورونا في الهند ...
- الذهب يحقق أفضل أسبوع في 6 أشهر مدعوما ببيانات أمريكية
- عرض ألماسة روسية زنة 101 قيراط للبيع بالمزاد في جنيف
- شركة برازيلية تباشر إنتاج لقاح -سبوتنيك V- دون انتظار ترخيصه ...
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 07 ...
- بايدن: الولايات المتحدة لا تزال تتعافى من -انهيار اقتصادي- ...


المزيد.....

- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - احمد زهير - حين يعيق المكتب الوطني للسكة الحديدية تنمية مدينة اليوسفية..