أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - احمد زهير - تسوية ملف شركة ايكوز بمدينتي وادي زم و قصبة تادلة ( المغرب)














المزيد.....

تسوية ملف شركة ايكوز بمدينتي وادي زم و قصبة تادلة ( المغرب)


احمد زهير

الحوار المتمدن-العدد: 1306 - 2005 / 9 / 3 - 08:11
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


خزينة الدولة و خلافا للشركة تتحمل تبعات التسوية.. و الملف مرشح للتصعيد

استيهامات كثيرة تطرحها عملية تسوية ملف ايكوز، تهم طبيعة مبلغ التعويض نفسه و كذا طريقة صرفه، من حيث عملية التعويض و التفاوتات في توزيع المبلغ تبعا للاقدمية العامة للعامل و الدرجة و المهمة التي كان يشغلها حين اتخاد فرار توقيف الشركة ، ثم مدى شرعية ان تتحمل خزينة الدولة هذا التعويض و الشركة في ملكية الخواص..
وتتم الان عملية صرف المبلغ في تستر كبير من كل الجهات، و هو التستر الذي برره احد المسؤولين النقابيين ( ك د ش ) بوادي زم للموقف من انه لازم لكي لا تفشل العملية، ورفض هذا المسؤول تزويد الجريدة باي تصريح في الموضوع، بل و ترجاها بان لا تتطرق اليه..

انطلقت منذ فاتح يوليوز 2005 بمدينة وادي زم عملية توزيع الف شيك على عمال شركة ايكوز ، و الذين سبق ان تم تشريدهم و طردهم من العمل بعد ان توقف العمل بالشركة سنة واحدة بعد خوصصتها.. هذا التوقف المصطنع او « المفتعل » حسب تعبير بيان صادر عن تجمعين عامين استثنائيين عقدتهما الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بكل من قصبة تادلة ووادي زم يوم الأحد 22/02/2004 منافي لابسط مقتضيات قانون الشغل على اعتبار ان وضعية الشركة كانت مريحة زمن اغلاقها.. وتؤكد مجريات الامور ان الاسباب الحقيقية للاغلاق تتحدد في التخلص من العمال تمهيدا لاعادة تشغيل المعمل بنسبة اقل من حيث العدد ، و اقل تكلفة من حيث كمية الاجور و التعويضات.. وقد تمت العملية في تواطؤ مكشوف مع الحكومات المتعاقية على اعتبار ان اهم بند يشترط في خوصة منشات عمومية هو الحفاظ على عدد العمال و احترام كافة الحقوق التي يتوفرون عليها ، و هو الامر لذي لم يحترم في قضية ايكوز.. وقد تم القفز على القانون بعلة ان الجهة التي اشترت المعمل ذات علاقات متميزة في القصر الملكي.. وكأن القانون لا يسري الا على المحرومين في هذا الوطن .. و ينكفئ عندما يتعلق الامر بجهات نافذة او مقربة منها..
الى ان المثير في عملية التسوية هو ان الشيكات صادرة عن الوزير الاول ، وهو ما يثير الكثير من التساؤلات حول الاسباب الحقيقية التي تدفع الدولة المغربية الى انفاق اموال عمومية من ميزانية الشعب عوض الشركة نفسها.. خصوصا وان المبلغ يتجاوز خمسة ملايير سنتيم.. و هي سابقة خطيرة في هذا المجال.. و توظيف سيئ للمال العمومي..
و تثار اكثر من علام استفهام حول تزكية الكونفدرالية الديمقراطية للشغل للطريقة التي تم بها حل المشكل، اذ يفرض على العمال توقيع التزام قبلي يقر فيه العامل بتنازله عن اية مطالب بعد تسليمه المبلغ، الالتزام مصاغ بطريقة محكمة و يقر صراحة على انتهاء العقد الذي كان يربط العامل بالشركة.. و مما جاء فيه « و بتوصلي بالمبلغ المذكور، فانني تنازل صراحة عن كل حق مهما كانت طبيعته او نوعه المتعلق بعقد العمل الذي كان يربطني بشركة ايكوز و بكل دعاوي او احكام رائجة او تم الفصل فيها و ان التعويض الممنوح سيكون التعويض الوحيد و الاجمالي الذي يمكنني المطالبة به » و بذلك تكون النقابة بموافقتها على ذلك بل و حثها - وهو ما وقفنا عليه بمقر ك د ش بوادي زم - العمال على الاسراع في سحب الشيكات قد ورطت العامل بتوقيعه على التزام نهائي يقر فيه بفسخ جميع ارتباطاته بالشركة مقابل مبلغ هزيل لا يتناسب و التجاوزات التي قامت بها الشركة: افتعال ازمة بالشركة ، طرد- توقيف تعسفي ، توقيف الاجرة، و كذا كافة الارتباطات المادية و المعنوية..بل ان الشركة مسؤولة بافتعالها لاسباب واهية لتوقيف الانتاج عن تدهور الحياة الاقتصادية و الاجتماعية بوادي زم و ما خلفه ذلك من تشريد اسر و انهيار القدرة الشرائية بالمدينة ..
عملية التوزيع نفسها لا تخلو من مشاكل على اعتبار ان مجموعة من العمال لم يستسيغوا المبلغ الهزيل المقدم اليهم، و تسائلوا من خلال تسجيلات صوتية تتوفر عليها الموقف عن فحوى تعجل النقابة في ذلك، و غياب الشفافية و الوضوح في عملية توزيع المبلغ و التباين الحاصل في عملية التوزيع حتى بالنسبة لعمال قضوا نفس الفترة من العمل و يتوفرون على نفس الرتب و الدرجات ..
و الاكيد ان العمال استساغوا على مضض عملية التسوية نظرا للظروف المادية المزرية التي يعيشونها، و هي الاستساغة التي من المحتمل جدا ان تتحول الى تذمر و نقمة مباشرة بعد نفاذ ما حصلوا عليه من تعويضات.. الشيء الذي سيربك لا محالة اولئك الذين وقعوا نيابة عنهم و دفعوهم الى قبولة تسوية مشبوهة..و تعهدوا بان لا تتوثر الامور بعد ذلك..






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مدينة اليوسفية تقتات من فضلاتها


المزيد.....




- اليونان: إضرابات وتظاهرات ضد مقترح للحكومة لإصلاح قانون العم ...
- وزير العمل: قضاة متخصصون بدأوا النظر في القضايا العمالية منذ ...
- الداخلية المصرية تنفي إضراب نزلاء سجن طرة عن الطعام
- تداعيات “الكورونا” على أوضاع الطبقة العاملة
- فلسطين.. 14 نقابة ومنظمة مدنية بريطانية تطالب باتخاذ إجراءات ...
- فلسطين... 14 نقابة ومنظمة مدنية بريطانية تطالب باتخاذ إجراءا ...
- حكومة الجزائر تحذر من استغلال الإضرابات لزرع الفتنة وإثارة ا ...
- فلسطين.. 14 نقابة ومنظمة مدنية بريطانية تطالب باتخاذ إجراءات ...
- مصر: احتجاج وإضراب عن الطعام في سجن طرة
- USB supports the Colombian people


المزيد.....

- تاريخُ الحَركة العُمّالية بالمغربْ: بين مكَاسب الرّواد والوا ... / المناضل-ة
- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - احمد زهير - تسوية ملف شركة ايكوز بمدينتي وادي زم و قصبة تادلة ( المغرب)