أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - الطاهر المعز - نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 247















المزيد.....



نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 247


الطاهر المعز

الحوار المتمدن-العدد: 4635 - 2014 / 11 / 16 - 20:00
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


نشرة اقتصادية عدد 247 – 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 – إعداد: الطاهر المعز
خصصنا نحو ثلث هذا العدد لأخبار الإقتصاد السياسي في الوطن العربي، والثلث الثاني للمناورات الدولية، والصراع الخفي (أو الحرب الفاترة) بين الولايات المتحدة وأذنابها من جهة والصين وروسيا من جهة أخرى، ومحاولات كل من الطرفين توسيع نفوذه، وبقينا نحن (العرب) مثل كرة المضرب، بين الفريقين، رغم الثروات التي استخدمت في ما لا يعني الشعوب، بل تظهر بعض المعطيات الواردة في النشرة، بالأرقام والدليل القاطع، سوء التصرف في هذه الثروات التي وهبتها الطبيعة، ولم يكلف الحكام انفسهم عناء التخطيط لإضافة قيمة صناعية أو تقنية لها، لتضمن مستقبل الشعوب والأجيال القادمة... في النشرة أخبار متفرقة من مختلف القارات وعن الشركات متعددة الجنسية وعن الفوارق الطبقية، وكذلك عن الطاقة ودورها في تخريب الوطن العربي، وإنجاز مخطط "الشرق الأوسط الجديد" (أو الكبير) الأمريكي، بايادي وأموال وأسلحة عربية، وتواصل الجامعة "العبرية" مباركة الإحتلال، بل ومطالبة الإستعمار بمزيد من التخريب في ليبيا وسوريا والعراق واليمن وغيرها في حين يواصل الكيان الصهيوني (مطمئنا) قضم الأرض الفلسطينية والثروات البحرية، وبيعها إلى "عرب امريكا" (الأردن ومصر مثلا)...
"حلال" علينا، "حرام" عليكم: يشترط صندوق النقد الدولي على الدول الفقيرة خفض أو إلغاء دعم المواد الأساسية والطاقة، قبل إقراضها مبالغ بفائدة مرتفعة، لكن منظمات مختصة في البيئة تؤكد أن حكومات "مجموعة العشرين" تدعم مؤسسات قطاع الطاقة التقليدية (النفط الأحفوري والفحم والغاز) بنحو 90 مليار دولار سنويا (مساعدات وتمويلات مباشرة وإعفاء جبائي)، وتضاعفت المساعدات الأمريكية (من المال العام) لهذه المؤسسات خلال أربع سنوات، في حين تسلط الولايات المتحدة عقوبات على حكومات أخرى بتعلة "الإغراق" والمساعدات غير المشروعة، وكذا فعلت بريطانيا وفرنسا، وقدرت منظمات حماية البيئة قيمة الدعم الحكومي العالمي لمؤسسات النتقيب وإنتاج الطاقة التقليدية (غير المتجددة) بقرابة 775 مليار دولارا من المال العام سنة 2012 مقابل 101 مليار دولارا للطاقة المتجددة (شمس ورياح)، ولا يذكر التقرير الطاقة النووية، وفي أي بند يمكن إدراجها (طاقة تقليدية أم متجددة؟) عن منظمة "أويل تشانج إنترناشيونال" + البنك العالمي 10/11/14
غذاء: أعلنت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة أن معدلات سوء التغذية مرتفعة على مستوى العالم وتقدر خسائر الإقتصاد العالمي بنحو 50 تريليون دولارا خلال العقدين المقبلين، بسبب الأمراض غير المعدية المرتبطة بمشاكل الجوع وسوء التغذية التي يعاني منها أكثر من ملياري شخص يمثلون 30% من سكان العالم، كما ارتفعت معدلات البدانة والاصابة بالأمراض غير المعدية وأمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان والسكري، وهي مرتبطة بالنظام الغذائي، وتعود نسبة 50% من وفيات الأطفال في بلدان "إقليم شرق المتوسط" وتسبب الأمراض غير المعدية المرتبطة بسوء التغذية 57% من اجمالي الوفيات في الإقليم، ويعاني الأطفال من التقزم بسبب سوء التغذية في اليمن بنسبة 50% والسودان(40%) ومصر(30%) وموريتانيا (23% ) وهي من أعلى المعدلات العالمية، وارتفعت مشاكل سوء التغذية في الوطن العربي حين ارتفعت نسبة النمو الإقتصادي في المنطقة، بسبب التوزيع غير العادل لعائد النمو رويترز 13/11/14
عرب النفط: قد يؤدي استمرار انخفاض اسعار النفط الى تباطؤ اقتصادات دويلات الخليج ومشاريعها في مجال البنية التحتية، بحسب وكالة "ستاندرد اند بورز" (الأمريكية) للتصنيف الائتماني، لان النفط يشكل معدل 75% من الصادرات وتشكل العائدات النفطية 46% من إجمالي الإيرادات، وقدر صندوق النقد الدولي اجمالي الناتج المحلي الداخلي لدول الخليج لسنة 2013 بنحو 1640 مليار دولار، لكن الإعتماد على النفط يشكل نقطة ضعف قد تكون قاتلة، وتؤثر على القطاع الخاص وعلى مشاريع البنية التحتية التي تستفيد منها الشركات العالمية الكبرى، وقد يؤدي استمرار تراجع أسعار النفط الخام إلى عجز في موازنات دويلات مجلس التعاون الخليجي، وتتوقع وكالة التصنيف أن يبلغ متوسط سعر النفط 85 دولارا خلال الفترة المتبقية من 2014 وأن يرتفع قليلا إلى متوسط 90 دولارا سنة 2015 ما قد يضر كثيرا باقتصادات خصوم أمريكا (روسيا وإيران وفنزويلا)، ويسهل على صندوق النقد الدولي خططه في تخفيض دعم اسعار الطاقة في الدول النفطية، إذ قدر صندوق النقد الدولي أن مشيخات الخليج تنفق سنويا 160 مليار دولارا على دعم أسعار الطاقة، وسيلحق خفض الدعم ضررا كبيرا بالصناعات المعتمدة على النفط مثل البتروكيماويات... أ.ف.ب 11/11/14 توقعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في تقريرها الشهري، انخفاض الطلب على خاماتها خلال العام المقبل 2015 ليتراجع بنحو مليون برميل يوميا عن مستواه الحالي، إلى 29,20 مليون برميل يوميا، وأعلنت السعودية خفض إنتاجها من 9,740 مليون برميلا يوميا في أيلول إلى 9,69 مليون برميل يوميا في تشرين الأول، وسيجتمع وزراء نفط دول أوبك في فيينا يوم 27 تشرين الثاني/نوفمبر لمناقشة طرق مواجهة انخفاض الأسعار، وسبق أن عبر الامين العام للمنظمة (أوبك) عن قلقه إزاء هذا الإنخفاض الهام في الأسعار، غير المسبوق خلال أربع سنوات، كما أعلن وزير مالية الكويت "إن الهبوط المتسارع في أسعار النفط أضحي يهدد النمو الاقتصادي في دول الخليج ويتطلب التعامل معه تغيير الأولويات" عن رويترز 12/11/14
تونس، تقرير إيديولوجي: نشرت الحكومة المؤقتة (حكومة الشركات متعددة الجنسية) دراسة للبنك العالمي حول المؤسسات العمومية التي يصر البنك وصندوق النقد الدولي على خصخصتها، واختار البنك العالمي فترة 2010/2012 (فترة الإنتفاضة وما تلاها) ليبين "تدهور وضعية المؤسسات والمنشآت العمومية وتراجع الإيرادات بنسبة 30% وانخفاض الإنتاج وارتفاع التكاليف وارتفاع عدد العاملين، وغياب الكفاءة واستشراء ممارسات الفساد" وكل ما هو سلبي، لتبرير الدعوة إلى بيعها للخواص في حين أن هذه الشركات (منها شركة الكهرباء والطيران والنقل ومصرف الشركة التونسية للبنك) حققت أرباحا هامة بقيمة 1,1 مليار دينار سنة 2010 و"اقترح" البنك العالمي تغيير الإطار القانوني لهذه الشركات وضخ الأموال العمومية فيها وتسريح العاملين، قبل بيعها إلى الخواص بأسعار رمزية (دولار واحد = 1,825 دينار تونسي) عن موقع "البنك العالمي" 08/11/14
مصر، ما المقابل؟ قدمت السعودية والإمارات والكويت دعماً سياسياً واقتصادياً إلى مصر منذ عزل الإخوان المسلمين ورئيسهم في تموز/يوليو 2013، إذ تعهدت دول الخليج بتقديم 12 مليار دولار وتلقت منها حوالي سبعة ملايين حتى أيلول/سبتمبر 2013، وأعلن وزير المال المصري إن الحكومة تلقت 10,6 مليار دولار من دول الخليج في السنة المالية الأخيرة، منها قروض نقدية ومنتجات نفطية، شرط تطبيق شروط صندوق النقد الدولي والبنك العالمي و"إصلاح" الإقتصاد ( خفض الدعم وزيادة الضرائب وتقديم تسهيلات للمستثمرين، أو ما يسمى "تحسين مناخ الأعمال")، وتراجع حجم عجز الموازنة من 13,7% من الناتج المحلي الإجمالي إلى 12,8% وخفّضت الحكومة دعم قطاع الطاقة في تموز/يوليو، ما رفع أسعار البنزين والديزل والغاز الطبيعي بنسبة تصل إلى 78% وتسبب في زيادة التضخم رويترز 09/11/14 أعلن البنك المركزي أن صافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة زادت عن مليار دولار نهاية حزيران/يونيو بارتفاع قدره 40 مليون دولار عن آذار/مارس 2014 وتراجعت التدفقات إلى الداخل بقيمة 623 مليون دولارا، بينما ارتفعت التدفقات إلى الخارج نحو 69 مليون دولار خلال نفس الفترة، وتصدر الاتحاد الأوروبي الاستثمارات، من جهة أخرى ارتفع عجز الموازنة الى 65,7 مليار جنيه (نحو 9,19 مليار دولار) خلال الربع الأول من العام المالي الحالي، مقابل 59,8 مليار جنيها خلال الربع ذاته من العام المالي السابق، بارتفاع تبلغ قيمته نحو 6 مليارات جنيه، وارتفع الإنفاق إلى 140,9 مليار جنيها في حين بلغت الإيرادات 76,5 مليار جنيها، من تموز/يوليو إلى أيلول 2014، وبسبب انخرام الموازين (رغم القروض الخليجية) بدأت الحكومة مفاوضات مع صندوق النقد الدولي الذي أرسل وفدا لمراقبة تطبيق الحكومة المصرية لشروطه (خفض الإنفاق وخفض الدعم أو إلغاؤه وتجميد التوظيف ودعم المؤسسات الخاصة وخفض سعر صرف الجنيه)، وأكد الصندوق على ضرورة تلبية احتياجات الشركات ورجال الأعمال لاستيراد مستلزمات الإنتاج (بالعملة الأجنبية طبعا) ويشدد الصندوق على تخفيض العجز في الموازنة من13,5% حاليا الى أقل من 10% في غضون ثلاث سنوات (دولار = 7,20 جنيه مصري) أ.ش.أ 11/11/14
الأردن، ما المقابل؟ أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (وهو بنك تأسس للإستثمار في أوروبا الشرقية إثر انهيار الإتحاد السوفياتي، ثم توسع إلى الدول العربية التي جرت فيها انتفاضات أو هي مهددة بحدوثها) أنه قدم، بالإشتراك مع الوكالة الفرنسية للتنمية، قرضين بقيمة 100 مليون دولار لتمويل إنشاء ثلاث محطات لتوليد طاقة شمسية (فوتوضوئية) بمنطقة قريبة من مدينة معان جنوب الأردن، بهدف توفير طاقة توليد قدرتها 40 ميغاواط وخفض اعتماد الأردن على النفط والغاز، حيث يستورد 97% من الطاقة التي يستهلكها، وتستفيد من هذه القروض شركات أوروبية لإنجاز مشاريع "تعزيز إنتاج الطاقة المتجددة في الأردن الذي يمتلك موارد طاقة متجددة، وخاصة الطاقة الشمسية"، وهي تعمل في الأردن منذ أكثر من عشر سنوات... أصبح الأردن أصبح عضواً بالبنك الأوروبي سنة 2012، "وقدم البنك حتى الآن 336 مليون يورو في 15 مشروعاً بالأردن في قطاعات مختلفة، كما قدم قروضا لدعم 67 برنامجاً لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، من خلال الدعم الفني" كما ورد في الدعاية الإشهارية للبنك، لكنه لا يذكر أن شركات أوروبية هي التي تستفيد من القسم الأكبر من هذه الأموال (القروض) من خلال ما سمي "دعم بناء القدرات والمساعدة الفنية" عن "شينخوا" 11/11/14
"الشرق الأوسط الجديد"، آثار جانبية: تسببت الحرب الدائرة في بلاد ما بين النهرين (سوريا والعراق) في نزوح نحو 13,6 مليون شخص أجبروا على مغادرة مساكنهم، ولا يستطيع كثير منهم تأمين الغذاء والمأوى، بسبب نقص المساعدات، رغم وعود "المجتمع الدولي"، ويشمل الإحصاء 7,2 مليون نازح داخل سورية و3,3 ملايين لاجئ سوري في الخارج و1,9 مليون نازح في العراق و190 ألف شخص خارجه، وتحملت دول الجوار حاجات الأغلبية الساحقة من اللاجئين السوريين إليها (لبنان والأردن والعراق وتركيا)، في حين حرضت أمريكا ودول الإتحاد الأوروبي على تأجيج الصراع وتسليح المعارضة وعلى خروج السوريين من بلادهم، ولكنها رفضت استقبالهم أو مساعدتهم (باستثناء بيع السلاح)، ولم تقدم روسيا والصين مساعدات تذكر، وتحتاج منظمات الأمم المتحدة إلى نحو 58,5 مليون دولار لمساعدة 990 ألف شخص على مجابهة فصل الشتاء، واقتناء الاحتياجات الأساسيّة مثل الأغطية والثياب عن الأمم المتحدة - "المفوضية العليا لشؤون اللاجئين" 12/11/14
طاقة، آثار جانبية في بلاد ما بين النهرين: قدرت المخابرات الألمانية تراجع إيرادات تنظيم «داعش» من إنتاج النفط إلى نحو 300 ألف دولار يوميا أو قرابة 100 مليون دولار سنويا، في حين أعلنت الحكومة الأمريكية أن هذه الإيرادات تراجعت من مليوني دولار إلى مليون دولار يوميا (أي 365 مليون دولار سنويا) بعد تكثيف الغارات الجوية الأمريكية على الأراضي السورية والعراقية، ويدعي الإعلام الأمريكي (وتوابعه في أوروبا واستراليا) أنها غارات "نظيفة" تفرق بين المنتمين إلى "داعش" وبقية المواطنين، ولا تحدث خرابا في البنية التحتية والإقتصادية للبلدين... استغلت عشيرة "مسعود البرازاني" (حليفة تركيا والكيان الصهيوني) هذا الوضع لتكثف صادرات نفط كردستان العراق، وباعت 5,‏34 مليون برميل من النفط الخام بقيمة 3 مليارات دولار منذ كانون الثاني/يناير، رغم من معارضة الحكومة المركزية في بغداد، وتحصل حكومة إقليم كردستان على 17% من ميزانية العراق، في حين يمثل سكانها 12% من إجمالي عدد سكان البلاد، وفي الأسواق العالمية هبط سعر الخام نحو 4% خلال أسبوع، ونزل سعر خام برنت دون 83 دولارا للبرميل كما انخفض سعر الخام الأميركي إلى 49,‏77 دولار للبرميل، بسبب ارتفاع قيمة الدولار قرب أعلى مستوى في 4 سنوات، وإغراق السعودية الأسواق وزيادة إنتاج النفط الصخري عن "الشرق الأوسط" 08/11/14
العراق: تأثرت الموازنة العراقية بسبب تراجع أسعار النفط وفقدت نسبة 27% من مداخيلها المتوقعة لهذا العام، ويعتمد الإقتصاد العراقي بشكل أساسي على الصادرات النفطية، والتي تشكل المورد الأساسي لمصاريف الحكومة الساعية إلى زيادة وارداتها النفطية للإستثمار في البنية التحتية (التي خربها الإحتلال الأمريكي) وتغطية تكاليف الإنفاق، في حين تراجعت أسعار النفط في الأسواق العالمية منذ حزيران/يونيو، ووصلت إلى مستويات قياسية لم تبلغها منذ ثلاثة أعوام، وستضطر الحكومة إلى اعتماد سعر جديد لبرميل النفط لإعداد موازنة العام المقبل، مع مراعاة المتغيرات وتطورات الأسواق النفطية العالمية، ولم يتمكن البرلمان العراقي من المصادقة على موازنة العام 2014، بسبب الخلافات بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان، والحصة المخصصة للإقليم من مداخيل النفط والموازنة العامة، إذ تعتبر الحكومة العراقية أن تصدير إقليم كردستان النفط، أمر غير قانوني (34,5 مليون برميل منذ بداية العام بقيمة 3 مليارات دولار)، فيما تتهم حكومة الإقليم بغداد بحجب حصتها من الإيرادات عن أ.ف.ب 08/11/14
الخليج: تقدر قيمة الأموال الخليجية المهاجرة بنحو 2,4 تريليون دولار، والأموال الخليجية الخاصة في الخارج بنحو تريليون دولار، يعود معظمها إلى رجال أعمال وأفراد، مع بعض الاستثمارات الحكومية في المصارف وأسواق المال الأجنبية (سويسرا وبريطانيا وفرنسا، ثم الولايات المتحدة وماليزيا وسنغافورة) ويعتبر الوطن العربي أقل مناطق العالم جذبا للاستثمار، إذ لا تتجاوز حصته العالمية من الاستثمارات الأجنبية الخارجية المباشرة 1% فقط، ما يفسر هجرة هذه الأموال... عن صحيفة "اليوم" (السعودية) 09/11/14
الإمارات: استثمرت الإمارلات نحو 70 مليار دولار في تطوير حقول النفط وتنويع مصادر الغاز من حقل "شاه" وحقل "باب"، إذ يشكل الغاز الطبيعي المنتج محليا قرابة 50% من الغاز المستخدم في قطاع الكهرباء والماء، في حين تستورد النصف الآخر لتلبية احتياجاتها، ويتوقع أن ينتج مشروع "الفجيرة" 9 ملايين طنا سنويا، عندما يدخل طور الإنتاج بعد 2015 وتعتزم الدولة إنجاز أحد أكبر مشاريع الطاقة الشمسية في العالم، وأعلنت إمارة أبو ظبي رفع أسعار الكهرباء والماء في مساكن المواطنين (والمقيمين طبعا) ما بين 10% و40% اعتبارا من بداية 2015 "لمكافحة الهدر والحد من النمو السريع للاستهلاك"، وتدعي الدعاية الرسمية أن الهدف هو "تعزيز إدراك القيمة الحقيقية لهذه الموارد"، ورغم حساسية الموضوع فقد أدى التراجع القياسي لأسعار النفط خلال الأشهر الماضية إلى مراجعة سياسات الدعم في السعودية والكويت والإمارات، تطبيقا لتعليمات صندوق النقد الدولي "لترشيد استهلاك الطاقة والموارد الطبيعية" عن "وام" 13/11/14
افريقيا، سياسة المكيالين: تعد "بوركينا فاسو" من المعاقل الهامة للقواعد الأجنبية "لمكافحة الإرهاب"، منها قاعدة أمريكية للطائرات الآلية وقاعدة فرنسية، وسيطر جيش البلاد على مقاليد الحكم، إثر مظاهرات شعبية احتجاجا على محاولة تمديد فترة حكم "بليز كومباوري"، الذي اغتال سلفه "توماس سانكارا" وتفرد بالحكم لفترة 27 عاما، وأعلن الجيش أنه سيبقى مسيطرا على البلاد لفترة عام واحد على الأقل (فترة انتقالية) قبل تسليم الحكم لحكومة مدنية ستنتخب في تشرين الثاني/نوفمبر 2015، ودعت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) "المجتمع الدولى" (أي أمريكا والإتحاد الأوروبي) لعدم فرض عقوبات على بوركينا فاسو، بعد تصريحات رئيس الدولة الجديد الكولونيل إيزاك زيدا، بأنه سيسلم السلطة لحكومة مدنية انتقالية قريبا، ونظرا لأهمية القواعد العسكرية الأمريكية في البلاد، أعلنت الولايات المتحدة إنها لم تقرر بعد إن كان تولى الجيش للسلطة يعد انقلابا عسكريا وهو تقييم من شأنه أن يوقف تلقائيا المساعدات العسكرية لواحدة من حلفاء الغرب المهمين "ضد الارهاب" فى المنطقة رويترز 09/11/14
الصومال: منذ انهيار الإتحاد السوفياتي، تعاني البلاد من الإحتلال (الأمريكي) ومن الحروب الخارجية والداخلية، بالإضافة إلى مواسم متلاحقة من شح الأمطار والجفاف خلفت مجاعة سنة 2011 أودت بحياة نحو 260 ألف شخص في القرن الافريقي، نصفهم من الأطفال دون سن الخامسة، وقد يتعرض جنوب البلاد إلى فيضانات عنيفة، قد تخلق أزمة إنسانية جديدة، إضافة إلى أكثر من مليون شخص في حاجة ملحّة إلى المساعدة الغذائية أي بزيادة نسبتها 20% خلال ستة أشهر فقط، بينما يتعرّض الأمن الغذائي لمليونين إضافيين، إلى تهديد مباشر، ويخشى الخبراء أن تؤدي الفيضانات (التي غمرت المناطق الزراعية) إلى تدمير الإنتاج على ضفاف نهري جوبا وشبيلي، اللذان ينبعان من الحبشة ويشكلان أكثر من 90% من تدفق المياه الوافدة، وتتسبب الفيضانات (كما الجفاف) في إتلاف محاصيل الزراعة والبذور والثروة الحيوانية والسمكية، وقدرت "فاو" الحاجة الملحة بمبلغ 49 مليون دولار لتقديم المساعدة لنحو 350 ألف شخص حتى النصف الأول من 2015 وعلاج وتلقيح حوالي ثمانية ملايين رأس إضافية، وتسبب استمرار الحرب في تعطيل طرق التجارة ورفع أسعار المواد الغذائية، خصوصا في ظل انخفاض إنتاج الحبوب بنسبة 30% عن المتوسط الاعتيادي طيلة خمس سنوات، بينما ارتفعت أسعارها أربعة أضعاف في أجزاء من البلاد بين كانون الثاني/يناير وتموز/يوليو) 2014 عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) - أ.ف.ب 09/11/14

جزيرة "موريشيوس" (موريس): يشغل قطاع النسيج حوالي 65 ألف عامل وعاملة، منهم نحو 15 ألف مهاجر من بنغلادش، يصنعون الملابس لفائدة علامات تجارية عالمية لفترة 45 ساعة أسبوعيا وعشر ساعات "إضافية" أخرى إجبارية، برواتب لا تتجاوز 190 دولارا شهريا، ويمنع القانون المهاجرين منهم من الإنتساب إلى النقابات، ويسكن العمال في غرف ضيقة بمعدل 15 عامل أو عاملة في الغرفة الواحدة، وكلما مرض أحدهم يطرد من العمل (ومن البلاد إذا كان أجنبيا)... بدأت النقابات حملة من أجل رفع الرواتب إلى 284 دولارا شهريا، وأظهرت الدراسات أن الحد الأدنى الضروري لمواكبة الأسعار لا يجب أن يقل عن 458 دولارا شهريا، غير أن رواتب أكثر من 100 ألف عامل وخصوصا العاملات ( يقدر عدد إجمالي القادرين على العمل ب550 ألف ) لا تتجاوز 130 دولارا، وهو خط الفقر في البلاد عن صحيفة "ديلي ميل" (بريطانيا) 03/11/14

أنغولا، من الثورة إلى الثراء غير المشروع: تقدمت "إيزابيل دوس سانتوس"، الإبنة الكبرى للرئيس الأنغولي (الحاكم منذ أكثر من 30 سنة) بعرض للإستحواذ على مجموعة الإتصالات البرتغالية (كانت أنغولا مستعمرة برتغالية حتى سنة 1975) مقابل 1,7 مليار دولارا، وهي تعتبر أثرى نساء الأعمال في افريقيا وتقدر ثروتها ب3,7 مليارات دولارا بحسب مجلة "فوربس" في حين يعيش أكثر من نصف سكان أنغولا باقل من دولارين في اليوم، ولم يستفد العمال والفقراء من أموال النفط (1,5 مليون برميل يوميا) التي توزعت بين أفراد العائلة والحزب الحاكم الذي فقد بريقه الثوري منذ أكثر من ثلاثة عقود، وتملك الإبنة الكبرى للرئيس شركات في أنغولا كما في البرتغال والبرازيل، الناطقة بالبرتغالية أيضا (مصارف، اتصالات، نفط، عقارات، فنادق ومنتجعات سياحية...) يشار إلى أن زوج ابنة الرئيس هو أيضا ابن أحد كبار المستشارين الماليين ل"جوزيف موبوتو"، الرئيس الراحل للكونغو كنشاسا (الكونغو الديمقراطية حاليا) أ.ف.ب 10/11/14
إيران، في قلب العلاقات الدولية: بعد انتهاء جولة المباحثات بين الولايات المتحدة وإيران والاتحاد الأوروبي في سلطنة "عُمان" بشأن البرنامج النووي الإيراني، والتي وصفتها اوشنطن بأنها كانت "شاقة ومباشرة وجدية"، وقعت هيئة الطاقة النووية الروسية "روساتوم" عقدا لبناء مفاعلين نوويين إضافيين في إيران، مع إمكانية بناء روسيا ستة مفاعلات أخرى، اثنين منها في بوشهر والأربعة الآخرين في مكان لم يكشف عنه، وسيكون بناء المفاعلات النووية الجديدة "تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية"، وستوفر روسيا وقود اليورانيوم للمفاعلين الجديدين رويترز 11/11/14
أفغانستان، فساد "ديمقراطي": تحتل الجيوش الأمريكية وحلفاؤها البلاد منذ أواخر 2001، بعنوان "تحرير النساء وإرساء الديمقراطية واجتثاث الإرهاب"، وبعد 13 سنة، قوي ساعد "طالبان" وارتفع إنتاج المخدرات وتقهقرت وضعية النساء واتسعت الهوة بين الطبقات، وتكاثرت عمليات الفساد المنظم، في ظل "اقتصاد الريع"، إذ تدفقت الأموال من الخارج، على بعض الأعيان والمنظمات "غير الحكومية" (مثلما يحصل في فلسطين المحتلة)، وضخ "المانحون" (منها تلك الدول التي تحتل جيوشها البلاد) أموالا في "بنك كابول" (أكبر مصرف في البلاد) الذي أصبح مهدا للفساد وغسيل الأموال وتهريبها إلى الخارج، إلى ان انهار المصرف بعد اختلاس 900 مليون دولار، وسلطت فضيحة "بنك كابول" الضوء على الفساد المنتشر في افغانستان، واختفاء الاموال في جيوب المسؤولين، من خلال عمليات النصب والاحتيال ومنح القروض لشركات وهمية، لتستخدم في شراء منازل في بريطانيا ودبي وسويسرا والولايات المتحدة، وبعد نحو أربع سنوات صدرت احكام على بعض الموظفين من غير العقول المدبرة، ثم اضطر القضاء إلى محاكمة شقيق الرئيس الافغاني السابق حميد كرزاي، وشقيق النائب السابق للرئيس، وهما من المساهمين في البنك، وامرت المحكمة أخيرا بتجميد ما تبقى من ارصدتهما، وشمل التحقيق 270 شخصا متورطين في القضية، وأممت الحكومة البنك سنة 2010 عملا بقاعدة "تأميم الخسائر وخصخصة الأرباح" أ.ف.ب 11/11/14
البيرو: يعتمد اقتصاد البلاد على نشاط المناجم والمعادن بنسبة 70% من قيمة الصادرات لسنة 2013 (خامس منتج للذهب في العالم) وتعتزم الحكومة البحث عن موارد أخرى لتنويع مصادر الدخل، من ذلك قرارها بإعادة زرع أشجار على مساحة عشرة ملايين هكتار من غابات "أمازون" التي نهبت خلال السنوات الماضية، مع محاولة الإستثمار في قطاعات الخدمات والتكنولوجيا... بلغت نسبة النمو 7% في المتوسط خلال السنوات العشرة الماضية بفضل ارتفاع أسعار المعادن وقد لا تبلغ نسبة النمو 3% سنة 2014 بسبب الإنخفاض الحاد في أسعار كافة المعادن، وانخفاض الإستثمارات الخاصة في قطاع التعدين أ.ف.ب 11/11/14
البرازيل: أعلن البنك المركزي خفض توقعات النمو لتبلغ 0,2% هذا العام و 0,8% سنة 2015، وتواصل الإنخفاض من 7,5% سنة 2010 (بفضل ارتفاع أسعار النفط الخام واستهلاك الفئات الوسطى) إلى 2,7% سنة 2011 و 1% سنة 2012 و 2,5% سنة 2013 بسبب تباطؤ الإقتصاد الصيني وانخفاض أسعار صادرات البلاد من المواد الأولية، ما أدى إلى تراجع النمو في قطاعات الصناعة والزراعة (بسبب الجفاف)، وانخفضت قيمة الإستثمارات في قطاع المواد المصنعة بنسبة 5,3% خلال الربع الثاني من السنة الحالية، مقارنة بالربع الأول، ولم تكن نتائج تنظيم بطولة العالم لكرة القدم إيجابية (حزيران وتموز 2014)، بل ما فتئت الحكومة تخفض من توقعاتها للنمو، ما أظهر حدود وفشل "معجزة" نمو اقتصاد البلاد (بين 2003 و 2010) التي كانت تعتمد على الطلب الداخلي واستهلاك الفئات الوسطى خلال حكم الرئيس السابق "لولا دا سيلفا"، وأصبحت البرازيل تنتمي إلى الحلقات الخمسة الضعيفة في الإقتصاد العالمي، حسب تصنيف مصرف "مورغان ستانلي" وهي تركيا والهند وجنوب افريقيا واندونيسيا، إضافة إلى البرازيل، ويتميز اقتصادها جميعا بالهشاشة وضعف النمو وانخفاض قيمة العملة وارتفاع التضخم وكذلك العجز في الموازنة، وهروب رؤوس الأموال إلى الخارج... رويترز 10/11/14
تركيا: تحتل تركيا المرتبة الثالثة عالمياً في عدد العمال المتوفين في حوادث في مواقع عملهم (خلف كل من السلفادور والجزائر) ب1414 عاملا بين كانون الثاني/يناير وأيلول/سبتمبر 2014 وتتوزع أسباب الوفيات خاصة، على حوادث السقوط أو الدهس أو الانهيار وحوادث أخرى، إضافة إلى أمراض مرتبطة بطبيعة العمل، ويصل معدل وفيات العمال في تركيا إلى 1100 عامل سنوياً، وارتفع عدد الحوادث القاتلة سنة 2014 إلى رقم قياسي جديد، بعد تكرار حوادث المناجم عن تقرير منظمة العمل الدولية " سلامة وأمن العمال في العالم" - وكالة "جيهان" 12/11/14

الصين "اشتراكية"؟ تأجل الربط بين سوق المال في "هونغ كونغ" وفي "شنغهاي" من بداية تشرين الأول إلى 17 تشرين الثاني/نوفمبر، ما سيسمح للمستثمرين بالتداول عبر الحدود للمرة الأولى، وسيكون بإمكان المستثمرين الدوليين (الأجانب) تداول الأسهم الصينية من هونغ كونغ، وسيؤدي ذلك إلى ارتفاع التعاملات اليومية إلى 3,8 مليار دولار، وتعني هذه الخطوة تحرير سوق المال في الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وتكثيف المعاملات التجارية الأجنبية بالعملة الصينية "اليوان" شينخوا 10/11/14 تحتل الصين المرتبة الاولى في العالم في مبادلات المنتجات المصنعة، وارتفع الفائض التجاري بنسبة 46% خلال عام وبلغ في تشرين الاول/اكتوبر 45,41 مليار دولارا، وكان قد بلغ 31 مليار دولارا في أيلول/سبتمبر و 50 مليار دولارا في آب/أغسطس، وارتفعت الصادرات الصينية خلال شهر تشرين الأول/اكتوبر بنسبة 11,6% على مدى عام لتبلغ 206,87 مليار دولار، ما يشير إلى اعتماد نمو البلاد على الطلب الخارجي (الصادرات) بنسبة كبيرة، اما الواردات فقد ارتفعت بنسبة 4,6% على مدى عام في تشرين الاول/اكتوبر وبلغت 161,46 مليار دولارا، وسجل نمو الصين تباطؤا في الربع الثالث حيث بلغ 7,3% وهو ادنى مستوى له منذ خمس سنوات، ودون الهدف الذي حددته بكين بنسبة 7,5% لمجمل العام أ.ف.ب 08/11/14 طريق الحرير: ظهرت صناعة الحرير قبل اكثر من ألفي عام وبدأت الصين في تصديره الى الدول المجاورة بواسطة قوافل من الدواب الى دول وسط آسيا، ثم إلى اوروبا عبر البحر الابيض المتوسط، وهو ما كان يسمى "بطريق الحرير"، ومنذ دخول اقتصاد الصين في مرحلة تباطؤ تسعى الحكومة إلى تقديم مزيد إجراءات التحفيز، وتدعم شبكة الطرق مع دول وسط وجنوب شرق آسيا فيما كان يعرف قبل آلاف السنين بطريق الحرير، سعيا منها لتوسيع مجالها التجاري وربط أسواقها بأسواق القارة، وأعلن الرئيس الصيني، خلال لقاء في بكين مع مسؤولي كل من بنغلاديش وكمبوديا ولاوس ومنغوليا وميانمار وطاجيكستان وباكستان، أن بلاده ستساهم بنحو 40 مليار دولار في دعم البنية الاساسية في طريق الحرير، بهدف ربط الاسواق الآسيوية عبر القارة أ.ف.ب 09/11/14
باكستان- الصين: وقعت باكستان والصين 21 اتفاقية ومذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجالات الاقتصاد والطاقة والبنية التحتية، خلال زيارة رئيس الوزراء الباكستاني إلى بكين، وتمر باكستان بأزمة طاقة منذ عدة سنوات وتنتج 80% فحسب من حاجتها من الكهرباء، لذا شملت الإتفاقيات مشاريع جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية وبناء محطات الطاقة بالفحم الحجري والطاقة الشمسية، وتسريع تنفيذ مشروع الممرات الاقتصادية بين مدينة "كاشغر" الصينية والموانئ الباكستانية وتعزيز البنية التحتية للطرق والمواصلات والاتصالات في باكستان، ووقعت الحكومتان آخر 2010 عقودا بقيمة 30 مليار دولار على مدى خمس سنوات، في مجالات الطاقة وسكك الحديد وإعادة الإعمار والزراعة والثقافة، ويعتمد الجيش الباكستاني على الصين في شراء العتاد والمعدات، وتعتمد باكستان على نفوذ الصين المالي والسياسي، لمجابهة تهديد الهند (العدو التاريخي) ولإنقاذ اقتصادها من عواقب الفيضانات الكارثية المتكررة وأزمة الطاقة الحادة وضعف الاستثمارات الأجنبية، وتقدر قيمة التجارة بين البلدين بحوالي 15 مليار دولارا في حين تقارب 100 مليار دولارا بين الهند والصين عن شينخوا 08/11/14
روسيا – الصين، اتفاق استراتيجي: وقعت روسيا والصين في شهر أيار 2014 عقدا طويل الأمد لتزويد الصين بالغاز الطبيعي الروسي عبر "المسار الشرقي" لمدة 30 عاما بمقدار 38 مليار متر مكعب سنويا، بقيمة 400 مليار دولار، والذي يضمن لأكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم مصدرا جديدا مهما للوقود النظيف، ووقعت الحكومتان مذكرة تفاهم أخرى، تساهم الصين بموجبها مع روسيا بنسبة 10% في مشروع تطوير حقل النفط والغاز "فانكور" في شرق سيبيريا، الذي تقدر احتياطاته بنحو 550 مليون طن من النفط الخام وأكثر من 100 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، ثم وقع رئيسا اليلدين في بيكين اتفاقا جديدا لتصدر "غازبروم" الروسية حوالي 38 مليار متر مكعب من الغاز سنويا إلى الصين بواسطة شركة "سي إن بي سي" الصينية، عبر خط جديد عرف باسم "المسار الغربي"، ما يفوق حجم صادرات روسيا من الغاز الطبيعي في الوقت الراهن إلى أوروبا، وبموجب هذه المذكرة ستصبح الصين أكبر مستورد للغاز الروسي في العالم، ويهدف مشروع "المسار الغربي" إلى توريد الغاز الروسي من سيبيريا الغربية إلى الصين مباشرة، في نهاية 2019، وتناقش الحكومتان إمكانية إجراء الحسابات التجارية بين البلدين "باليوان" مباشرة، وبذلك تحقق الصين أحد أهدافها المتمثل في التعامل بعملتها الوطنية في المبادلات الدولية شينخوا + تاس 10/11/14
روسيا: قدرت الأموال المهربه من روسيا بستين مليار دولارا سنة 2013 وتوقعت الحكومة في بداية الأزمة مع أوكرانيا ومع الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أن تبلغ 100 مليار دولارا هذا العام ولكن البنك المركزي توقع هروب 128 مليار دولارا، خلال العام الحالي، نتيجة الازمة الاوكرانية، وتحويل الافراد والشركات ودائعها بالدولار، نتيجة العقوبات المفروضة والحظر، ما أدى إلى انهيار الروبل، وارتفاع الاسعار، وقد تزيد نسبة التضخم هذه السنة عن 8% نصفها "مرتبط بعوامل خارجية لا يمكن توقعها"، وخفض البنك نسبة نمو الناتج الداخلي من 1,3% سنة 2013 إلى 0,3% هذه السنة، ولم ينجح البنك المركزي في منع هروب الرساميل وتراجع "الروبل"، رغم الخطوات التي اتخذها مثل رفع نسبة الفائدة الرئيسة الى 9,5% في نهاية تشرين الاول، وإنفاق عشرات مليارات الدولارات لدعم الروبل عن "نوفوستي" 10/11/14
الإتحاد الأوروبي، نموذج سيء للوحدة: تجري مشاورات منذ أسابيع بين المفوضية الأوروبية (التي تمثل الحكومات) والبرلمان الأوروبي (الذي يمثل الأحزاب الأوروبية، حكما ومعارضة) حول موازنة سنة 2015، التي أثارت خلافات بين الطرفين، كما نظم المواطنون مظاهرات في مختلف العواصم الأوروبية احتجاجا على سياسات التقشف و"ترشيد الإنفاق" ورفع سن التقاعد وتجميد التوظيف، وآخرها في بروكسل يوم 06/11، واستخدمت الشرطة العنف الشديد ضد المتظاهرين في إيطاليا وبلجيكا واليونان وغيرها، وطالبت "لجنة الموازنة" في البرلمان الأوروبي، بتوجيه سياسة الإتحاد الأوروبي نحو رفع الإستثمارات والنفقات لتحقيق النمو وخلق الوظائف وتحسين مستوى التعليم والبحث العلمي، بدلا من خفض الموازنة الذي يقترحه وزراء مالية الإتحاد (أي الحكومات)، من جهة أخرى طالبت لجنة البرلمان الأوروبي بمساعدة بعض الشركات الصغرى والمتوسطة والمزارعين ومربي (أو صائدي) الأسماك الذين تضرروا جراء عقوبات تجارية فرضتها موسكو ردا على الحظر المفروض عليها من الإتحاد الأوروبي (الذي ينفذ ما تطلبه الولايات المتحدة)، ولم يطالب البرلمان بإلغاء العقوبات على روسيا أو سوريا أو فلسطين أو غيرها، بل اقترحت اللجنة البرلمانية "دعم المنظمات غير الحكومية والمنظمات الإنسانية" الأوروبية طبعا، لتقدم بعض الفتات للشعوب التي تعتدي عليها جيوش الحلف الأطلسي (وضمنها الإتحاد الأوروبي) والكيان الصهيوني أ.ف.ب 10/11/13 انخفضت المبيعات في "منطقة اليورو" (18 دولة) بنسبة 1,3% من آب/أغسطس إلى ايلول/سبتمبر، بحسب بينات هيئة الإحصائيات الأوروبية "يوروستات"، وشمل الإنخفاض جميع القطاعات، كما سجلت ألمانيا (قاطرة النمو الأوروبي) تراجعا بنسبة 3,2% تليها البرتغال بانخفاض بلغ 2,5% ولم يسجل ارتفاع المبيعات إلا في دول صغيرة مثل مالطا ولوكسمبورغ والنمسا، من جانب آخر، أعلن رئيس البنك المركزي الاوروبي استعداده التام لاتخاذ خطوات اضافية لتحفيز اقتصاد منطقة اليورو (18 دولة) "اذا كان ذلك ضروريا "، بعد شهر من إطلاق برنامج لشراء الاصول، ولكن ذلك لم يكن كافيا لتحفيز النمو الضعيف في منطقة اليورو، وارتفعت اسعار الاسهم في البورصات الاوروبية بعد هذا الاعلان، وبقيت أسعار الفائدة قريبة من الصفر( 0,05% منذ شهر أيلول )، وخفضت المفوضية الأوروبية توقعاتها لنمو اقتصاد منطقة اليورو هذا العام من 1,2% إلى 0,8%، كما خفضت المفوضية توقعاتها لعام 2015 من 1,7% إلى 1,1% أ.ف.ب 05 و 08/11/14
بريطانيا، برائحة الغاز القطري: عرض "جهاز قطر للاستثمار" 2,2 مليار جنيها استرلينيا (3,5 مليار دولارا) للإستحواذ على شركة "سونغبيرد للعقارات"، صاحبة حصة الأغلبية في مركز "كناري وارف" في لندن، التي تملك فيها قطر حصة نسبتها 6,‏28% فرفضت شركة "بروكفيلد بروبرتي بارتنرز" التي تمتلك حصة 22% في مجموعة "كناري وارف"، وتدير "بروكفيلد" وتستثمر في عقارات إدارية وصناعية أخرى، هذا العرض "لأنه يبخس كثيرا من قيمة الشركة (سوننغراد) ولا يعكس قيمتها الحقيقية وأصولها الأساسية"، وكان الصندوق القطري قد تحالف مع المجموعة العقارية الأميركية "بروكفيلد بروبرتي بارتنرز" بهدف الاستحواذ على القسم الأكبر من الأسهم التي لا يملكها في شركة " سونغبيرد العقارية" التي تملك القسم الأكبر من الحي الواقع في شرق لندن ويشكل امتدادا لحي المال والأعمال، مركز المالية الأوروبية، وبدأ الصندوق السيادي القطري في شراءات ضخمة في لندن منذ بداية الأزمة المالية في العالم نهايات عام 2008 واشترى مبنى مصرف "إتش إس بي سي" (في حي "كناري وارف") بمبلغ 1,1 مليار جنيه إسترليني، الذي أصبح أغلى مبنى على ضفاف نهر "التيمز" في الحي المالي في لندن، حيث ترفع لافتات عمالقة الشركات المالية العالمية، مثل: "باركليز"، و"سيتي غروب"، وغيرها مما يشير إلى هيمنة لندن على القطاع المالي الأوروبي، كما استحوذت قطر في لندن على متاجر "هارودز" الفاخرة التي اشترتها من رجل الأعمال المصري "محمد الفايد"، التي يرتادها الكثير من السياح لدى زيارتهم العاصمة البريطانية، كما تملك مبنى "شارد"، أعلى مباني أوروبا، واشترت شركات رمزية شهيرة مثل سلسلة "ساينسبري" للمتاجر الكبرى، واستحوذت على قسم من أسهم سوق لندن للأوراق المالية... ارتفعت قيمة سهم "سونغبيرد" أكثر من 22% وبلغ أعلى مستوى له في 6 سنوات، بعد الإعلان عن عرض الاستحواذ عن رويترز 07/11/14 تشكل لندن أكبر سوق عقارات من حيث التدفقات المالية لأموال حكومات أجنبية (صناديق سيادية) واستقطبت نحو 44% من الاستثمارات الأجنبية، التي تديرها صناديق سيادية بقيمة 8,9 مليار دولارا سنة 2013، قبل منطقة "مانهاتن" في نيويورك ب2,3 مليار دولار، تلتها لوس أنجليس ب1,5 مليار دولار، وجاءت قطر في مقدمة قائمة الدول التي تمتلك استثمارات عقارية في لندن، بالإضافة إلى الكويت، ثم الصين والنرويج بحسب شركة "ريال كابيتال للتحليلات"، المتخصصة في البحوث العقارية، واستحوذ صندوق الثروة السيادية القطري على عدد من معالم لندن الأكثر شهرة، منها أطول مبنى تابع للاتحاد الأوروبي، و"شارد" و"متجر هارودز"، واستثمرت مشيخة الغاز في عقارات لندن خلال السنوات الثلاث الماضية نحو 6,3 مليارات دولار، في حين استثمرت الكويت 2,7 مليار دولار في مشروع تطوير عقاري يمتد على مساحة حوالي 13 هكتارًا، على نهر التايمز، يتضمن مبنى المقر الرئيس لعمدة لندن، واستثمرت الصين نحو 1,2 مليار دولار لتطوير مشروع "تشيسويك بارك"، ويضم مكاتب شركات متعددة الجنسيات، مثل "ديسكفري"، و"ستاربكس"، و"بارامونت"، أما النرويج فقد اشترت حصة في مشروع "بولين إيستيت"، في قلب منطقة "مايفير" الراقية، كما استثمرت 544 مليون دولار لتطوير "كنيسة إنغلترا"، بنسبة تصل إلى 57,8% عن موقع "سي إن إن" 11/11/14

ألمانيا: أعانت نقابة سائقي القطارات في ألمانيا أن الإضرابات التي دخلها السائقون كلفت شركة السكك الحديدية (دويتشه بان) نحو 200 مليون يورو، خلال ثلاثة أيام، أي أكثر من تكاليف رفع الأجور التي طلبتها النقابة (35 مليون يورو سنويا)، وتسعى النقابة إلى زيادة رواتب بقية العاملين مثل مضيفي القطارات عن مجلة "فوكوس" - د.ب.أ 08/11/14 بعد 25 سنة من انهيار جدار برلين، واستحواذ ألمانيا الغربية على الشرقية، لا زال مواطنو الجزء الشرقي يعانون البطالة (التي لم تكن مألوفة لديهم)، رغم انخفاض نسبتها من 20% في السنوات الأولى للوحدة (مقابل 6% غرب البلاد) إلى 12% حاليا، ولا زال سكان غرب البلاد يتهمون أشقاءهم في الشرق "بالكسل والعيش على حسابهم"، في حين اكتشف الشرقيون هيمنة العلاقات المادية ورأس المال والعجرفة وانعدام التضامن، وقامت حكومة "ألمانيا الموحدة" بتخريب المؤسسات والمنشئات التي كانت قائمة قبل 1989 وباعتها بأبخس الأسعار إلى مستثمرين من غرب البلاد، وخصصت تحويلات مالية قدرت بتريليون يورو من ميزانية الدولة "لإعادة بناء المناطق الشرقية بهدف موازاتها بالمناطق الغربية"، استفادت منها كبرى المصارف والشركات الألمانية، ولا زالت الفوارق كبيرة بين طرفي ألمانيا... أما من يحتفلون اليوم بسقوط جدار برلين، فلا يضيرهم أن يحتل الصهاينة فلسطين وأن يبنوا فيها جدرانا لفصل المستوطنين عن أهل البلاد الأصلانيين د.ب.أ 09/11/14
فرنسا، سياسة استعمارية: تشكل الحروب التي تشنها الإمبريالية الفرنسية، في مالي وافريقيا الوسطى أو العراق، السبب الرئيسي في عجز الموازنة الذي تعتزم الحكومة تعويضه باجراءات ترمي إلى "خفض النفقات والغاء اعتمادات بقيمة 2,2 مليار يورو هذه السنة" إذ ادت "العمليات العسكرية الخارجية" (أي الحروب) تدخل الجيش الى زيادة الإعتمادات لمثل هذه العمليات "من 450 مليون يورو في قانون المالية الاساسي الى 1,1 مليار يورو على الاقل"، وبدل إيقاف الحروب والإهتمام بالفقراء والعاطلين عن العمل داخل فرنسا، ستقوم الحكومة "الإشتراكية" بخفض ميزانيات الخدمات الإجتماعية بهدف "خفض عجز الموازنة بواقع 3,6 مليارات يورو، من خلال مشروع الموازنة التصحيحي للعام 2014 "... تستفيد من هذه الحروب بضع شركات مثل شركة عائلة "داسو" التي تصنع طائرة "رافال"، وتحاول الحكومات الفرنسية (يمينها ويسارها) بيعها للجيوش الأخرى، لكنها فشلت، أو الشركات النفطية الخ صحيفة "ليزيكو" - أ.ف.ب 11/11/14
اليونان للبيع؟ باعت حكومات اليونان كل ما يمكن بيعه من القطاع العام، خلال الأزمة المتواصلة منذ 2009، غير أن اعتراضات ظهرت في شهر آذار/مارس 2014 على منح امتياز مطار أثينا السابق إلى كونسورتيوم (مجموعة شركات) إماراتي - يوناني – صيني إلى أن حكم القضاء بقانونية العقد (بدون منافسة) وقيمته 915 مليون يورو لمدة 99 سنة، ويمتد المطار القديم على مساحة 620 هكتاراً ويشمل مواقع مهملة من دورة الألعاب الأولمبية في أثينا في آب/أغسطس 2004، ومنطقة ساحلية تمتد 3,5 كيلومتر ومنطقة سياحية على البحر، بهدف تحويله إلى "معلم سياحي عالمي" على أمل اجتذاب مليون سائح سنوياً، وسيضم فنادق وحدائق ومراكز ترفيه ومواقع ثقافية ومساكن فخمة، يمكن أن تساهم في إجمالي الناتج الداخلي اليوناني بنسبة 2% او حوالي أربعة مليارات يورو حتى عام 2025 برسوم ومساهمات اجتماعية تقدر بأكثر من عشرة مليارات يورو، وكان معارضو المشروع قد تظاهروا عدة مرات في الشهور الأخيرة من أجل بقاء الموقع في عهدة الحكومة خوفاً من إغلاق مكان مفتوح، ويملك الشركة اليونانية المساهمة في المشروع "لامدا" الملياردير اليوناني "سبيروس لاتسيس" الذي تملك مجموعته منشئات في مجالات عدة من المصارف إلى الإنشاءات والنفط أ.ف.ب 09/11/14
أوروبا الشرقية: بعد ربع قرن من انهيار جدار برلين، وما تلاه من انهيار الإتحاد السوفياتي، تعاني بلدان وسط وشرق أوروبا بشدة من الأزمة المالية العالمية، وانتعشت نتيجة لذلك تجارة الملابس المستعملة، بسبب الضغوط المالية وارتفاع الأسعار وتدهور قيمة الأجور، وانتشرت متاجر بيع الملابس المستعملة في المجر وبولندا وبلغاريا وكرواتيا ورومانيا واليونان وارتفع عدد زبائنها، وتحصل هذه الشركات على بضائعها من شركات في دول غربية، اختصت في جمع الملابس القديمة أو غير المرغوب فيها لإعادة تدويرها، وارتفع توريد مثل هذه الملابس في المجر إلى أكثر من الضعف خلال خمس سنوات وبلغت قيمته 56 مليون يورو سنة 2013، وفي بولندا يشتري أكثر من 40% من الناس الملابس المستعملة بانتظام وتم استيراد ملابس مستعملة بقيمة مائة مليون يورو سنة 2013 من بريطانيا وألمانيا والدول الاسكندنافية، وأنعش الصراع بين روسيا وأوكرانيا بيع الملابس المستعملة في بلغاريا إحدى أفقر دول الاتحاد الأوروبي رويترز 08/11/14
أمريكا، "حلال علينا، حرام عليكم": تذمر مسؤولون أمريكيون في اجتماع إحدى لجان منظمة التجارة العالمية من "المساعدات التي تقدمها الهند والصين إلى شركاتها"، لكن دولا عديدة تشتكي من إعانات حكومية تقدمها كندابقيمة 1,1 مليار دولار (امريكي) لبناء مصنع للأسمنت،، والمساعدات والتعويضات التي تقدمها الولايات المتحدة لبرامجها المحلية للطاقة المتجددة وللفلاحين، وكانت "منظمة التجارة العالمية" قد طلبت من الهند إلغاء مساعدة صناعة النسيج، ولم تتسامح الولايات المتحدة مع حلفائها مثل تركيا، وفرضت رسوما مرتفعة على وارداتها من منتجات الحديد والفولاذ التركي، ووصفت الهند وروسيا وتركيا والصين وبلدان أخرى عديدة، الإجراءات الأمريكية بانها حمائية ومناقضة لقانون المنافسة الحرة، إذ تدعم أمريكا قطاعات عديدة منها المصارف ومصانع السيارات والطاقة والزراعة الخ يو بي أي 08/11/14
عولمة رأسمالية: ينظم المنتدى الاقتصادي العالمي في كانون الثاني/يناير من كل عام، "منتدى دافوس"، وهو اللقاء السنوي للنخبة الاقتصادية والسياسية العالمية، وأعد دراسة عن "المواضيع التي تقلق القادة وأصحاب القرار"، ومنها "البطالة والهوة الآخذة في الاتساع بين الأغنياء والفقراء (خوفا من الإنتفاضات التي قد تعرقل الإنتاج)، وكذلك التوتر في سوريا وفي شمال أفريقيا" (والفقراء ليسو مسؤولين عن هذا "التوتر")، إضافة إلى زيادة التنافس الجيوستراتيجي بين الولايات المتحدة وروسيا، منذ تفاقم الأزمة الرأسمالية العالمية، وكلف المنتدى مجموعة من الخبراء لرصد المشاكل التي قد تعرقل الإنتاج وتحد من الأرباح، سنة 2015 فكان تفاقم التلوث في البلدان النامية ونقص الماء، من بين المشاكل التي قد تعرقل عملية الإنتاج، وقد تكون سببا في ثورات المحرومين ، وفي أزمة صحية عالمية، وتفاقم الأمراض المعدية، وقسم خبراء المنتدى المخاوف بحسب المناطق الجغرافية في العالم، ففي أوروبا، هناك مشاكل ضعف النمو الاقتصادي والابتكار وبطالة الشبان والعلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا. وفي أميركا الشمالية، تواجه الرأسمالية العالمية مخاطر اللامساواة والاضطرابات الجيوسياسية وتغير المناخ، وفي آسيا، التوترات الجيوسياسية والإصلاحات الاقتصادية البنيوية وتزايد سكان المدن، وفي أميركا الجنوبية، فإن أبرز التحديات هي الفساد والتعليم واللامساواة المتزايدة وفي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (أي الوطن العربي باللغة العربية الفصحى)، فإن البطالة المستمرة للشبان وعمليات الانتقال السياسي والتوتر الاجتماعي، تحتل صدارة تحديات 2015 وأخيرا، في أفريقيا جنوب الصحراء، فإن التعليم والحوكمة والبنى التحتية، هي أبرز التحديات... أما عن الحلول فسيتكفل بها صندوق النقد الدولي وزميله "البنك العالمي" عن المنتدى الإقتصادي العالمي 08/11/14 دام التفاوض بشأن "الاتفاق حول تسهيل المبادلات" حوالي عشر سنوات قبل اتفاق أعضاء منظمة التجارة العالمية (160 دولة) على مشروع نص نهائي في كانون الاول/ديسمبر 2013 في "بالي" (اندونيسيا) "يهدف الى تعديل وتبسيط قواعد التجارة الدولية خاصة ما يتعلق منها بالاجراءات الجمركية"، لكن الهند رفضت المصادقة عليه في 31 تموز/يوليو 2014، ما خلق أزمة داخل منظمة التجارة العالمية، التي اضطرت إلى تعليق العمل بالإتفاق، ووصف مديرها العام هذا المأزق بأنه "اخطر ازمة منذ تأسيسها"، وتراجعت حكومة الهند عن التوقيع لانها لم تحصل على ضمانات بخصوص المساعدات المالية التي تمنحها الى المزارعيين، والتي تعتبرها الدول الغربية اعانات مقنعة، في حين تدعم الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي وكندا وأستراليا واليابان كافة القطاعات (فلاحة، صناعة، مصارف وخدمات...)، وتعتبر هذه الإتفاقية اول اتفاق تجاري متعدد الاطراف يتم ابرامه برعاية منظمة التجارة العالمية منذ تأسيسيها سنة 1995 (على أنقاض منظمة "غات")، بعد فشل "دورة الدوحة"، وكانت حكومة الهند السابقة (حزب المؤتمر) قد قررت تخزين المواد الغذائية ودعم أسعارها للفقراء، إلا أن منظمة التجارة العالمية تقضي بأن لا يتجاوز الدعم 10% من الإنتاج الزراعي، في حين تعتبر الهند وعدد صغير من الدول النامية -مثل كوبا وفنزويلا- أن تخزين المواد الغذائية ضروري لحماية المزارعين وتوفير الغذاء لملايين الفقراء أ.ف.ب 11/11/14
مصارف: كان مصرف “جي بي مورغان شايس” يشغل 265 ألف موظفا في 31 كانون الأول/ديسمبر 2013 وأعلن المسؤولون في شباط/فبراير 2014 خفض عدد الوظائف، بحوالى ستة آلاف في نشاطات القروض العقارية، وحوالى ألفين للنشاطات الأخرى للمفرق مثل القروض الاستهلاكية، بهدف خفض النفقات لهذه السنة، بمقدار ملياري دولار عن 2013 للقروض العقارية و1% لبقية نشاطات مصرف، وعادت إدارة المصرف من جديد لطرح "ضرورة خفض النفقات لكل الأنشطة مجتمعة بمقدار ملياري دولار اخرى بحلول 2016"، وسيلغي المصرف ثلاثة آلاف وظيفة إضافية في نشاطاته في مجال التجزئة، مما يرفع عدد الوظائف التي ستُلغى إلى أحد عشر ألف رويترز 08/11/14
تقنية، استحواذ: اشترت شركة "ياهو" خدمة "برايت رول" لإعلانات الفيديو الآلية لتدعيم قدرتها على البيع الفوري للإعلانات المصوَّرة إلى المسوِّقين، مقابل 600 مليون دولارا، لتصبح "ياهو" أكبر منصة لإعلانات الفيديو في الولايات المتحدة، ويتوقع أنْ تبلغ إيرادات "برايت رول" أكثر من 100 مليون دولار هذا العام، وتركز "ياهو" (عبر مجموعة استحوذات) على إعلانات الفيديو، على أمل تعويض انخفاض أسعار الإعلانات على الشبكة، وتباطؤًا في النمو رويترز 12/11/14

شركات عابرة للقارات: أعلنت الشركة الأمريكية "ديزني"، التي حولت الترفيه إلى صناعة، أن عائداتها خلال الربع الأخير من العام المالي المنتهي في آخر أيلول/سبتمبر ارتفعت بنسبة 8% إلى 48,8 مليار دولار، وزادت الأرباح الصافية بنسبة 22% إلى 7,5 مليار دولار، بفضل نجاح أشرطة الخيال مثل "حراس المجرة"، الذي تدور أحداثه في الفضاء، و"ملكة الثلج" و"كابتن أمريكا"، ما جعل نتائج الشركة للسنة المالية 2014 هي الأعلى في تاريخها الشركة، وتمثل شبكة تلفزيون "أيه. بي. سي" أهم مصدر لعائدات شركة "ديزني"، وتليها المنتجعات السياحية والمتنزهات الترفيهية والسفن السياحية رويترز 08/11/14






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 246
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 245
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 244
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 243
- نشرة اقتصادية أسبوعية عدد 242
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 241
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 240
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 239
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 238
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 237
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 236
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 235
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 234
- نشرة اقتصادية عدد 233
- نشرة اقتصادية أسبوعية عدد 232
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 231
- نشرة اقتصادية أسبوعية عدد 230
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 229
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 228
- نشرة اقتصادية أسبوعية عدد 227


المزيد.....




- التغير المناخي: لماذا يقترب عصر محطات الوقود من نهايته؟
- دونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضر ...
- جيف بيزوس يخسر 13.5 مليار دولار من ثروته
- تونس تستأنف شحن الفوسفات بالقطار لأول مرة منذ عام
- أزمة الوقود تدفع -الخطوط الجوية اليمنية- لإجراءات هبوط مكلفة ...
- بيان مشترك عن الخارجية والخزانة الأمريكيتين حول قرارات الاتح ...
- روسيا تصدر كميات قياسية من النفط إلى الولايات المتحدة
- ضربة مزدوجة لترامب.. إجراءات للكشف عن سجلاته الضريبية وضغوطه ...
- وزارة العدل الأمريكية تطالب بعرض وثائق ترامب الضريبية على ال ...
- السعودية تعلن وقوفها إلى جانب تونس في مواجهة الأزمة الاقتصاد ...


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب
- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - الطاهر المعز - نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 247