أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - بشير شريف البرغوثي - ضرورة تثقيف المثقفين














المزيد.....

ضرورة تثقيف المثقفين


بشير شريف البرغوثي
(Bashir Sharif Bargothe)


الحوار المتمدن-العدد: 4557 - 2014 / 8 / 28 - 08:32
المحور: مقابلات و حوارات
    


يرى الأستاذ فؤاد قنديل أن " من المؤكد ان الأنسان لم يهتد الى الفن و الأدب الا بعد ان انتقلت حياته من حالة الضرورة التي تقتضيها غريزة البقاء بتوفير الغذاء و السكن و المأوى و الأمن الى حالة الحرية حيث يستطيع ان يتأمل الوجود بينما يعيش فترة من الدعة بعيدا عن كل تهديد "
لكنه لا يلبث بعد ذلك ان يتحسر على دور الشعر و الادب و الفن في تحريك الجماهير .. يعني ان الفن و الادب لم يعودا ترفا ذهنيا و نتاج ذهن مسترخ في بحر من الهدوء بل دخلا معركة بقاء الناس و اصبحا جزءا من محاولة خلق حياة الاطمئنان و الدعة للجميع
ليسمح لي الاستاذ فؤاد بالقول ان مقدمة الدعة غير صحيحة اطلاقا حتى لو تمت مقابلتها بهرم الحاجات عند ماسلو وبفهمه و من شاكله لضرورة تحقيق الحاجات الدنيا قبل الحاجات العليا للانسان
لا يمكن الحديث عن الادب و الفن خارج اطار الثقافة .. الثقافة بمفهومها المعاصر و البسيط " كطريقة حياة " كما هي عند الامريكيين و كما هي في الواقعية و مذاهبها و كما هي في ثقافتنا العربية حيث الثقافة لغة و اصطلاحا هي البحث و التحصيل و الاكتشاف و التقويم او التجهيز للاستعمال . هذا المفهوم للثقافة تم قتله من قبل المثقفين العرب جميعا لصالح المفاهيم النخبوية للثقافة و الفن و الادب
و بدهي ان تؤدي الرغبة في الحصول على وضع نخبوي الى اغتراب المثقف المنتج عن جماهيره محاولا تحسين وضعه المعاشي اولا و هذا جنوح موضع ترحاب من السلطة و الحكام بطبيعة الحال
و فاقم هوة هذه الغربة ان مصادر الثقافة عند المثقفين العرب غريبة اصلا عن ثقافة الجماهير المتأصله في لاوعيها الجمعي , فالخطاب عند العرب يشمل معهود الكلام كله في مجال ما على حين انه الى عهد قريب كان مقصورا في الثقافة الغربية على المحاججة فقط ! و النقد عند العرب نقر خفيف يؤدي الى سرعة تمييز الزائف من الاصيل على حين انه عند الغرب محاكمة للقول بل و ربما للقائل ايضا , و غني عن القول ان لا ثقافة و لا ادب و لا فن دون وجود قاعدتي الخطاب و النقد
اما البحث فهو مرتبط عند العرب بالحفر و الغوص و التنقيب كما هو عند ميشيل فوكو و لكن مثقفينا العرب جنحوا الى الاخذ بالانتشار الافقي للبحث كما هو في الجامعات الكنسية فلا يأمن الباحث على نفسه الا ان زّج بمرجع بين المرجع و المرجع كي لا يتحمل وزر الاتيان بشيء جديد فاصبحت دراساتنا كلها مجرد اضافات كمية من نفس الشيء و قتل الابداع في الجامعات التي كان يفترض ان تكون حاضنته .
ان من السهل ان نتحدث عن القمع السياسي و الديني و حتى الاجتماعي كمعيقات و محبطات للثقافة بكل اركانها و لكن ذلك لا يعفينا ابدا من ضرورة تزويد انفسنا بما يلزم من ذخيرة معرفية اصيلة لمواجهة كل ذلك و ذلك باعادة تأهيل الكّتاب و اعادة تثقيف المثقفين , فالمثقف الاصيل لا يهزمه الا نفسه !
و عندما اجد استاذ اعلام عربي يقول في كتاب مرجعي ",, و لعل ابن خلدون قد التفت الى نظرية تشومسكي " و ذلك في سياق حديثةعن الكفاية اللغوية ...
و عندما اجد ناقدا عربيا يقول انه لا يجد معنى عربيا لكلمة " السيمياء " !!! و كأنه لم يسمع كلمة سيماهم و لا سمع بعلم السمة و الدلالة ..
و حين ارى مئات النماذج التي تدل على تشوه ارحام الثقافة .. فانني لا املك الا ان ابرّيء السلطات كلها من دم الثقافة و الادب و الفن !






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحدث السوري من منظور حزب العدالة و الديموقراطية
- ثورة العدل وعدل الثورة
- أهمية وإمكانيات إطلاق فضائية


المزيد.....




- -ما تسيبيني يمّا-.. فيديو مؤثر لطفل ينادي والدته وهي تحت الأ ...
- قتيلان وعشرات الجرحى بانهيار مدرج داخل كنيس غرب القدس
- قبل قمة محتملة بين بايدن وبوتين.. بلينكن يبدأ جولة يجسّ فيها ...
- قبل قمة محتملة بين بايدن وبوتين.. بلينكن يبدأ جولة يجسّ فيها ...
- الرأسمالية كحضارة/ د. نتينا تزوفالا*
- اتحاد الكرة المصري يجري تعديلات على جدول الدوري الممتاز
- قصف عنيف على بئر السبع
- الصحة: مقتل 21 فلسطينيا على يد القوات الإسرائيلية بالضفة الغ ...
- بايدن: الفلسطينيون والإسرائيليون يستحقون سويا العيش في أمن و ...
- ارتفاع عدد ضحايا الهجمات الإسرائيلية على غزة إلى 197 قتيلا ب ...


المزيد.....

- ملف لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا مع الشاعر مكي النزال - ث ... / فاطمة الفلاحي
- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - بشير شريف البرغوثي - ضرورة تثقيف المثقفين