أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - دعاء البياتي - لا تدعيه يكون مركز كونك














المزيد.....

لا تدعيه يكون مركز كونك


دعاء البياتي

الحوار المتمدن-العدد: 4533 - 2014 / 8 / 5 - 07:03
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


مشكلة المرأة الشرقية انها بالغت في تقديس الرجل وغالبا ما تجد العاشقة او الزوجة تقوم بتأليه رجلها المختار لتجعله في خانة المقدسات , فكثيرا ما المح حالة مشتركة تشترك فيها كل اناث مجتمعي الشرق اوسطي وهي انهن عندما يقعن في الحب يضغط كيبوبيد على زر العقل ليجعل عقولهن تتوقف عن العمل و يعمي ابصارهن عن النظر ليتحول هذا الشريك الى ملاك منزل من السماء خالي من العيوب و السلبيات و كأنه دمية مثالية مصنوعة من عاج , ثم لا تلبث العاشقة المجنونة بأن تجعل من حبيبها مركز للكون !!
اجل انا لا ابالغ صدقوني فكثير من النساء يبالغن في تقديس ازواجهم وأحبائهم لدرجة انهم يضعونهم مكان الشمس !!
وكأن محور الوجود كله ارتبط بكيان هذا الرجل , فتتعلق به لدرجة الهذيان وتبدأ بملاحقته بغيرتها واهتمامها المحموم وتغدق علية من حبها وحنانها ملايين الأطنان من المشاعر المتأججة لدرجة انها تنسى نفسها , و تنسى استقلالية كيانها و تهمل هواياتها و ربما تتناسى رفيقاتها , و كما نعرف ان كل شيء يزيد عن حدوده المعقولة سينقلب للضد تماما , ثم تقف مصدومة باكية متسائلة عن سبب خيانته وهجره لها ؟؟ او عن سبب تغييره في طريقه معاملته لها , او لماذا اصبح كثير الشرود و لا يطيق البقاء في المنزل و يتضايق بشدة من كثرة سؤالها عنه و اهتمامها به ؟؟ رغم كونها انثى مثالية و عاشقه متيمة تقوم بكل شي لدرجة مهووسة لإسعاده فقط و تلبية متطلباته و العمل على راحته ليل نهار و تنسى انها تلتصق به كظله !! وسرعان ما تتحول حياتها الى قصة درامية مثيرة للشفقة فشمسها قد غابت (( الرجل الذي كانت تعشقه)) , الشيء الذي لا تعلمه اغلب النساء ان طبيعة الرجل السيكولوجيه تكره بشدة الالتصاق بمعنى ان الرجل بتكوينه النفسي يعشق الحرية فحتى لو كان مرتبطا او متزوجا يحبذ فكرة انه لازال كالعصفور حرا , هذا لا يعني انه سوف يخونها او سوف يمل منها كل ما في الموضوع انه يكره القيود و خصوصا القيود العاطفية اللصيقة.
وهذا هو مصير اغلب النساء العاطفيات !!
قد تتسائل الكثير من النسوة عن سبب الخيانة رغم التقديس والحب والحنان ؟؟
والجواب بسيط سيداتي وآنساتي الكريمات رغم كثرة و تعدد الاسباب إلا ان السبب الأهم يتعلق بطبيعة الرجل النفسية .. فالرجل لا يحب ان يحتجز داخل قفص اسمة المشاعر او الحب فهو في طبيعته كالطير البري يكره اي نوع من انواع القيود حتى وان كانت هذه القيود مصنوعة من احاسيس ومشاعر وردية .. ولهذا تجدين معظم الرجال ينجذبون للإناث اللامباليات !!
انا لا اطلب منك ان تكوني عديمة المشاعر ولا مبالية بالعكس انتي خلقتي للعطاء وللحب والحنان فهذه طبيعتك كأنثى لكني في نفس الوقت اطلب منك عزيزتي ان تتوقفي عن تأليه وتقديس عزيزنا الرجل وتذكري دوما انة انسان مثلك مثله
هو ليس احسن منك ولا يتفوق عليك بشيء هو انسان وأنتي انسانة هو لدية عقل وأنتي لديك عقل هو لدية قلب وأنتي لديك قلب ... اذن الحصيلة انتما متساويان فلاداعي لوضعة في خانة القدسية المخملية ..
ولا داعي ان تجعلي منة محور كونك وحياتك .. عيشي واعشقي وتزوجي ولكن لا تنسي حياتك ولا شخصيتك ولا افكارك ولا اهتماماتك .. دعي هذه الامور الاقرب لمدار كونك ودعي الرجل الحبيب كقمر يدور في هذا المدار ..تذكري قمررر وليس شمس .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدعارة بين الماضي و الحاضر
- التغيب العقلي و سيطرة العاطفي في ظل عصر السبحة و العمامة


المزيد.....




- -الإجهاض غير القانوني- يوقع بمولدة في يد الأمن
- رسائل إلى امرأة افتراضية
- تحول المصريين من السيرة الهلاليه لفتوات المسلسلات
- المغرب.. ضجة بعد رفض محكمة النقض الاعتراف بالمواليد خارج الز ...
- تيغراي.. حيث أصبح الاغتصاب سلاحًا ضد الفتيات والأطفال
- امرأة تخسر 32 مليون دولار في عملية احتيال عبر الهاتف
- -كيد النساء- يحرم ملكة جمال المتزوجات من التاج في سيريلانكا ...
- -جريمة صباح السالم- رجل يخطف امرأة ويقتلها طعناً في الكويت
- أنالينا بيربوك: المرأة التي قد تصبح مستشارة ألمانيا المقبلة ...
- كهينة بهلول أول امرأة -إمام- فرنسية تتحدث ليورونيوز: لكل مس ...


المزيد.....

- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - دعاء البياتي - لا تدعيه يكون مركز كونك