أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - خالد ممدوح العزي - الازمة الاوكرانية وانعكاساتها على الملف السوري ...















المزيد.....

الازمة الاوكرانية وانعكاساتها على الملف السوري ...


خالد ممدوح العزي

الحوار المتمدن-العدد: 4448 - 2014 / 5 / 9 - 23:49
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    



الازمة الاوكرانية وانعكاساتها على الملف السوري ...

دخلت اوكرانيا مرحلة جديدة من التصعيد والذي اخذ طابعا عسكريا بعد ان كان في مرحلة من التصعيد السياسي والإعلامي والدبلوماسي ،ولعل الصدمات المسلحة التي بدأت تأخذ نوعا من الانتقام بين الطرفين تدل على عمق الهوة التي تبشر بدخول اوكرانيا في نفق مظلم.

لم تستطع الحكومة الأوكرانية من استعادة السيطرة على شرق البلاد ، والتي تحاول يوميا في عرض عضلاتها العسكرية ، وخاصة في ضوء التصعيدات التي شهدتها عدد من المناطق والمدن بشرق أوكرانيا خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية، وأعمال الشغب والعنف التي يقوم بها موالون لروسيا، فإن هذا الخيار على الأرجح غير محتمل" لعدم قدرة الجيش الاوكراني من الحسم بسبب عدم موالاة الجيش لسلطة كييف واعتماد الاخيرة على القوات الخاصة .

مما يبشر بامتداد الازمة الى مناطق اخرى من مدن الجنوب الشرقي لأوكرانيا كما حدث بتاريخ 3 مايو في مدينة اوديسا الجنوبية التي تعتبر المركز التجاري والحربي للحكومة في كييف ومدخلها الى البحر الاسود وبالتالي هذا هو سيناريو يقضي باستمرار الوضع الفوضوي الراهن في اوكرانيا ريثما يتم انتاج تسوية سياسية ترضي جميع فرقاء الازمة وهو السيناريو الذي يميل إليه الكثير من المراقبين والمحللين للشأن الأوكراني، بحيث أن حكومة كييف الفتية أثبتت عدم قدرتها على التعامل مع الانفصاليين الموالين لروسيا شرق البلاد في الوقت الذي لا يستطيع المطالبين بالانضمام إلى روسيا "للآن" تحويل اعتصاماتهم وإضراباتهم في تلك الناطق إلى حركات أوسع تقلب الموازين في العاصمة.

وحالة الضعف والهزل التي تعاني منهما حكومة كييف سيجبرها على محاولة السيطرة عسكريا وبالوقت التي تفتقد فيه للمصداقية في المناطق الجنوبية والشرقية الموالية لروسيا نتيجة انقلابها على اتفاق 21 فبراير الماضي التي رعته الدول الاوروبية الثلاثة مما سوف يساعد هذا الوضع صقور الكريملين باستخدام سيناريو يقوم على تدخل عسكري روسي على الرغم من تأكيدات كل من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ووزير خارجيته، سيرغي لافروف عدم وجود نية بتدخل عسكري في أوكرانيا، إلا أن الحقيقة تشير إلى أن قيام موسكو بمثل هذه الخطوة سيكلفها الكثير، خصوصا في ضوء العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية.

اما بالنسبة لسورية فان القيادة الروسية عازمة على دعم النظام السوري بكل الوسائل العسكرية واللوجستية والأمنية ، لاسيما ان الرئيس فلاديمير بوتين مصمم شخصيا على دعم الرئيس الاسد ويرى المراقبون بان هذا التوجه موجود ويعمل عيه من خلال الصمت الكامل على عملية الترشيح الذي يحاول الرئيس الاسد ان يفرضها امرا واقع من خلال الذهاب الى جنيف 3 وانتزاع موقف من المعرضة السورية بعدم المطالبة بإبطال وصلاحيات الاسد في العملية الانتخابية القادمة بالرغم من التباين بوجهات النظر الروسية بهذا الصدد والذي عبر عنها مبعوث الرئيس الروسي للشرق الاوسط مخيائيل بغدانوف في مؤتمر القمة العربية من خلال تصريحه الشهير لجريدة الحياة اللندنية في 28 مارس الماضي:"الانتخابات السورية لن يكتب لها النجاح بسبب وجود قوة معارضة كبيرة تعارض الاسد وبالتالي أي توافق سياسي سوف يعيد عملية الانتخابات من جديد.فالروس لا يزالون يؤمن بالحل العسكري والأمني في سورية والروس متورطون في الاعمال العسكرية وإذا نظرنا جيدا للاتفاق التي تحاول ابرامه المعارضة السورية والنظام في عملية اخلاء مقاتليها م المناطق المحاصرة يتم برعاية وحضور "روسية وإيرانية" نظرا للإشراف المباشر لهما على المعليات العسكرية التي تدور في سورية وإضافة لوجود اسرى ايرانيا وروس معتقلين لدى المعارضة السورية يتم التبادل عليهم في هذه الصفقة، وبالتالي الروس يدخلون وحل الازمة السورية مما سوف يبرر للمتطرفين الاسلاميين بممارسة اعمال ضد روسيا،بالطبع الاستراتيجية الروسية تقوم على التقسيم من خلال ترشيح الاسد للرئاسة وبحال لم يستطع الاسد السيطرة على سوريا كلها فيكون رئيسا على الجيب الذي يشكل دولية صغيرة في الساحل السوري بمساعدة ايران حزب الله اللبناني وروسيا وهذه الدويلة ذات المنفذ تخدم الروس ببقاء نفوذها على المتوسط والإيرانيين بأحدث جيب قريب من منطقة حزب الله اللبناني والقريب للحدود الاسرائيلية .ولكن الغريب العجيب بان روسيا تطلب الحماية للناطقين باللغة الروسية في اوكرانيا وتتطلب بعقد جلسة طارئة لمجلس الامن لما حدث في مدينة اوديسا الاوكرانية وادى الى مقتل 50 شخصا وترفض الانتخابات وتعتبر السلطة في كييف غير نظامية ،ولكن تقبل ترشح بشار الاسد وتعتبره شأنا سوريا داخليا ، وتساعد النظام في القتل الجماعي من خلال استخدام براميل الموت الروسية وتدمير كل اجزء سورية طمعا باستسلام الشعب والمعارضة لإبقاء دكتاتورها في الحكم وتستخدم الفيتو وتمنع أي قرار اممي بإدخال مساعدات انسانية للمناطق المحاصرة باعتبار الشعب الرافض للأسد ارهابي ومتطرف .

بوتين يتصرف في كل من اوكرانيا وسوريا على قاعدة قضم الارض والردة السريعة دون أي استراتيجية قادمة محاولا فرض امر واقع جديد يعزز نفوذ امبراطوريته بظل الضعف الامريكي والتردد في اتخاذ أي قرار يردع موسكو وقيصرها من ممارسة العنجهية.

فالتصرفات الروسية غير انسانية ولا اخلاقية ترسل روسيا وزير خارجيتها في 17 ايريل الماضي الى جنيف لإبرام اتفاق مع الغرب حول اوكرانيا ، ويصرح الرئيس بوتين في نفس اليوم على الهواء اثناء لقاءه مع الصحافة في اليوم المفتوح بأنه سوف يقر تدابير قاسية بحق اوكرانيا وقيادتها النازية الجديدة ، كذلك يذهب لافروف الى جنيف 2 ويتفق مع الغرب على البدء بتشكيل حكومة انتقالية في سورية ويخرج من الاجتماع بالانقضاض على جنيف 1 في تحريف الاتفاق ومحاولة نقل المشكلة الى فكرة محاربة الارهاب، وعلى النظام والمعارضة الاتفاق على ذلك، وتأجيل المطالبة برحيل الاسد. طبعا العقوبات والضغوطات الغربية سوف يكون لها صدها البعيد على روسيا وشعبها وسوف تؤدي فيما الى انفجار داخلي بسبب وضع روسيا الاقتصادي المهتز وسيطرة الرشاوى والفساد داخل مجموعة بوتين نفسها. لكن اليوم روسيا ستنفذ سيناريو احتلال القسم الشرقي من اوكرانيا والتفاوض مع الغرب على القسم الغربي،بظل تشدد قادم في سورية وإبقاء الحال كما هو عليه بانتظار جينيف 3 التي ستحدده ميزان التطورات الداخلية وتغير في الموقف الخارجي،وهذا يعود نتيجة ضعف الغرب في المقاومة وسيطرة الخطاب التعنتي بين الاطراف على حساب الملفات العالقة .



د.خالد ممدوح العزي .

كاتب وباحث مختص بالشوؤن الروسية ودول اوروبا الشرقية .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,567,308
- الانتخابات الاوكرانية والسيناريوهات المحتملة :
- القوات الروسية في اوكرانيا بداية لاحتلال قادم ...
- الموقف الروسي من التطورات في اوكرانيا وسوريا ...
- ايفلين المصطفى: -الاقتصاد والصحافة ما يهمه من معلومات-
- مجزرة المية مية : مرحلة تصعيد او تهدئة ...
- مبادرة امنية فلسطينية لمساعدة الدولة لتبيت الامن في المخيمات
- النكسة والارتباك الروسي من اوكرانيا الى سورية .
- العلاقات الروسية –الامريكية بظل الصراع الجيوسياسي
- قراءة جديدة في احداث 1958 اللبنانية .
- مخيم عين الحلوة امام التطورات والصراعات
- روسيا والقضية الفلسطينية ...!!!
- المصالح الجيوسياسية الروسية في سورية
- نقد لكتاب دكتور وائل الدبيسي -دليل العمليات المصرفية الالكتر ...
- اهمال وتضييق و-سلفية- و-قاعد ة- مخيم عين الحلوة على حافة الا ...
- الاعلام العربي في اوكرانيا : نقل الخبر بصدقية من مكان الحدث.
- اوكرانيا والمأزق الكبير.... و48 ساعة التي هزت روسيا ...
- المخيمات الفلسطينية في لبنان ... ضريبة التهميش والتطرف
- شبه جزيرة القرم الفرصة الاخيرة ... الانفصال او المواجهة ...! ...
- اوكرانيا : ثورة وأزمة ...
- الازمتين القومية والاقتصادية تسيطران على اوكرانيا .


المزيد.....




- أكثر من عشرة قتلى في العاصمة الصومالية مقديشو إثر انفجار سيا ...
- خادمة -تحبس- ممثلة مصرية وتسرق سيارتها
- هل تساعد البابايا في إنقاص الوزن؟
- التحالف العربي يعلن تدمير طائرتين مسيرتين ملغومتين أطلقهما - ...
- باشينيان وبلينكن يبحثان النزاع في قره باغ
- وزارة الهجرة المصرية تعزي أسرة المواطن الذي قتل بحادث إطلاق ...
- حاكم المصرف المركزي اللبناني يتعهد بمقاضاة -بلومبيرغ- بعد تق ...
- التحالف العربي يعلن إحباط هجوم جديد على السعودية والحوثيون ي ...
- مدينة أمريكية ترفض 6 آلاف جرعة من لقاح -جونسون آند جونسن- ال ...
- موسكو تدعو لعقد اجتماع حول عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي ال ...


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - خالد ممدوح العزي - الازمة الاوكرانية وانعكاساتها على الملف السوري ...