أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نهاد النجار - من الشعر الكوردي المعاصر














المزيد.....

من الشعر الكوردي المعاصر


نهاد النجار

الحوار المتمدن-العدد: 4448 - 2014 / 5 / 9 - 18:49
المحور: الادب والفن
    


شعر: كريم ده شتى
ترجمه : نهاد النجار

صَدَفة
صدفة عشقكِ أحالت البحر بياضاً
صدفة عشقكِ أحالت السّم مستطاباً
صدفة عشقكِ أفعمت الكَلام معانياً
ولكنها أثْقَبت قلبيَ كالنّاي ثقوباً


سَديمٌ مِنَ فضَةِ
سديمٌ يغطينى دوما
سديم يمر فوقي دوما
سديم يَدنو منّي دوماً
سديم ينْأى عني دوماً
هذا السديمُ هو أنتِ
ويقيني أني سأتيهُ فيهِ اِلى الأبد


انْكسار الكوزٍ
خائفٌ أنا كلَّ الخوفِ مِن سقوطي واِنهياري
خائفٌ أنا كلَّ الخوفِ مِنْ زَماني ونطقي
سقوطي و إنْهياري، نطقي و زَماني
هي في كتاب عشقك، كلّها
كتابٌ بين يَدَي الأله الشفوق


صَلْصالُ الوهمِ
تَتلألأُ الدّرَرُ في أعماقِ البحرِ
تطيرُ الحمائمُ أسراباً في أغوارِ السماء
ولكن ينابيعُ عِشْقُكِ الممتلئة بالجَذوةِ واللهيب
في أعماقي أنا، وَحْديَ أنا
يا حُريتي اللّامحدودة
يا زنْزانَتي الأَوْسَع

الأَوْحَد
بَين جَميع أَصْوات الفَضاءِ هذا
أنا أعرِفُ صَوتَكِ،أنت
بَين جَميع ألوان الكَونِ هذا
أنا أعرِفُ لَونكِ، أنت
صوتك وحدهُ يأتي من الغيب
لونكِ وحدهُ من الغارة يأتي

شَهْدُ المَتاهة
حين أُفكِرُ بكِ أتيقنُ تماما بأنكِ مُستحيل
إلّا أنَّ العشق المستحيلِ قطعاً هو العشق
واِلّا لكانَ لحظات بريقٍ دافِئة و متذبذبة
في دن قلبٍ محْزون

البَحْرُ في كوزٍ
أحياناً حين تُناديني من بينَ أسراب الحمام
أقولُ هذهِ أنتِ مِنْ سُلالةِ الطَيورِ
و أحياناً في ثنايا الأمواه
أقولُ هذهِ أنتِ مِنْ سلالة الامواه
وأحياناً في الغاباتِ تُناديني
أقولُ هذه أنت،ريحٌ من الأزل
بما أنكِ كلّ الماء والريح و الطيور
فَانّى لقلبيَ أن يكفيك ؟


في نحيب الجَناحين
منَ النافذةِ أراكِ وأنتِ في سابع السماوات
منَ الأمواجِ أراكِ وأنتِ في أعماق البحار
منَ الرياحِ أراكِ وأنتِ في دوّامةِ المحيطات
وفي كتابٍ أقصى الكون أقرؤكِ
آه إنّك دوْماً في البعادِ .. يا اِلهي


الرماد
اِنني ثمِلٌ بكِ دوماً أيتها الأْنقى من صفاءِ الماءِ
سَلبْتِ مني كلّ وعيي
لا لِساني يَنْطقُ ولا عيني ترى
لأنني وضعْتُ كلّ وجودي فداءً لك


المطلق
كم خلاّبةٌ هي الأمكنةُ البعيدة
وأنت دوماً في الأماكن البعيدة
لذا أوّدُ دوماً أن أذهبَ بعيداً بعيدا
آهٍ كم أكره موانع الأرضِ








لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,570,378





- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...
- مقطع فيديو يعرض لحظات رسم لوحة -بانكسي- الشهيرة على جدار سجن ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نهاد النجار - من الشعر الكوردي المعاصر