أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مهاب مجدى يوسف - الملحد ال هشك بشك !!!














المزيد.....

الملحد ال هشك بشك !!!


مهاب مجدى يوسف
(Anonymous Writer)


الحوار المتمدن-العدد: 4344 - 2014 / 1 / 24 - 03:00
المحور: حقوق الانسان
    


لا أعلم كيف أضع مقدمة لكلامى ...!!! وضعت العديد من الجمل الإفتتاحية و قمت بمسحها جميعها . ماذا أكتب عن ذاك الشخص الذى " _____ " .... سأبدأ مقالى بدون مقدمات و أعتقد أن الفكرة ستصل أيضاً.....

-=- مسيحي وسطي يُحدث ملحد " هشك بشك " :
أنا أحبك . لأننى كيف أحب " الله " الذي لا أراه و لا أحب أخى الذي أراه ؟ أنا إنسان مثلي مثلك . الفرق أننى أؤمن بأشياء لا تؤمن بها أنت .!

** رد البرنس :
نيهاهاهاها ( ضحكات سخرية ) مَن الذي يقول هذا ؟؟؟ المسيحي الذي تاريخه يملأه القتل و محاكم التفتيش ؟؟؟ الذي يوجد بكتابه قتل في العهد القديم ؟؟؟ الذي يوجد بكتابه أن أى شخص لا يأتى بتعاليم المسيح فلا يتم قبوله في البيوت أو إلقاء السلام عليه ؟؟؟ أنت بالفعل مضحك يا هذا .

** رد الأخ المسيحي :
لا أستاذي ... بالنسبة للعهد القديم " كذا كذا كذا " .... و في رسالة يوحنا الثانية عندما يقول " لا تقبلوه في البيوت " فهو يقصد " كذا كذا كذا "..... ( و يشرح له أن المسيحية ديانة سلام و أن كل هذه الأمور هي حكم سطحي دون فهم متأنى ...إلخ )

** رد البرنس :
هذا الكلام لا أقتنع به ولا يهمني ... فأنت عليك ألا تقول لى " سلام " و أن " تقتلنى " .!!!


==== موقف مماثل ====

-=- مسلم وسطي يُحدث ملحد " هشك بشك " :
لا يهمني ما تؤمن به . فمَن شاء فليكفر و مَن شاء فليؤمن . جميعنا بشر مع إختلاف المعتقدات و هذا ليس لي دخل به فمعتقدى أن هناك إله سيحاسبني و يحاسبك .!

** رد البرنس :
( نفس ضحكات السخرية ) أنت من يقول هذا ؟؟؟ يا مَن يوجد عندك " حد الردة " ؟؟؟؟ أنت الذي بدينك " اقتلوهم حيث ثقفتموهم " ؟؟؟؟ أنت الذي دينك إنتشر بحد السيف ؟؟ أنسيت ما فعله أجدادك في المدن التي دخلها الإسلام ؟؟؟؟؟

** رد الأخ المسلم :
أستاذي الفاضل .. حد الردة كان في فترة معينة لأسباب معينة و " كذا كذا كذا " . أم عن نشر الإسلام بالسيف فهو " كذا كذا كذا " . و " اقتلوهم حيث ثقفتموهم " كذا كذا كذا ... ( و يقوم أيضاً بشرح أن الإسلام ليس به عنف و أنه دين سلام ....إلخ )

** رد البرنس :
لست مقتنع بكلامك . فكل ما أعرفه أنه لابد عليك أن تطبق عليّ " حد الردة " لأنى تركت الإسلام .!!!


== و فقط بعد هذه المواقف أعرف أهمية ذاك الصوت الذي أصدره أثناء نومي " التشخير " ...-_-


هذا هو الملحد الـ "هشك بشك " ...يظن نفسه أن الوحيد الذي يفكر , الوحيد الذي يعرف ما يقوله الدين , يريد العالم إما " ملحدين " ( مثله ) أو مؤمنين " تفجيريين " ليقتلوه !!!!!!!!!!!!! لا أعلم ماذا ستكون إفادته بعد مواقفه السخيفة تلك !؟ أليس يكفى أن المؤمن يعطيه حق أن يؤمن أو لا , و حق الحياة ؟؟ ما هي الفائدة عندما يجعل الشخص الآخر كما " يعتقده " هو ؟؟؟؟ ببساطة " سيقتله " !!!!

الإنسانية لا تعرف معتقد ... الإنسانية بحد ذاتها " إعتقاد " . الإعتقاد بقيمة الإنسان و حقه . و إننى أرى مهما كانت معتقداتى الخاصة سأسعى إلى نشر النظرة السمحة للأديان ( لا يهمني أنها مقنعة لى أو لا ) لكن يكفى أننى مؤمن بالإنسانية . نعم ... لو " الهندوسية " بها نصوص قتل و وجدت شخص واحد يقول أن هذه النصوص يُـساء فهمها و أن الهندوسية تدعو إلى السلام و الحب , في هذه الحالة سأدعو الهندوس إلى إعتناق هذه الهندوسية الذي يعتقدها ذاك " الإنسان " الهندوسي .... فكما قلت ما يهمني هي الإنسانية وتكفيني .

و لكن ماذا إذا واجهني متدين بنصوص " تغتصب الإنسانية " في دينه ؟؟؟ عندها فقط لن أناقشه أو أجادله بل سأضع النقاش بيه و بين إنسانيته ... و إن كان فاقد للإنسانية فلا أظن أنه يحتاج إلى نقاش بل يحتاج إلى " __________ " .



*** هذا المقال ليس للتعميم , أو أن أقول الملحدين غير إنسانيين , لكن للتعليق على هذا النوع من الملحدين ( الـ هشك بشك ) :)


*أنصح بسماع هذه :
http://www.youtube.com/watch?v=UoINA5biICw






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- #معتقدي_حريتي ؟؟ واحد لمون هنا يا خيري !!
- الطلاق المسيحي !!؟؟
- عمر الإنسان بين الإسلام و المسيحية
- وجود الله في الرياضيات
- زغلول النجار بتاع النصارى


المزيد.....




- برنامج الأغذية العالمي يقدم دعما عاجلا للمتضررين من التصعيد ...
- خلية الإعلام الأمني: اعتقال مسؤول تجهيز -داعش- بجزيرة الحضر ...
- دائرة إصلاح أحداث بغداد: لا توجد عقوبة إعدام وأقصى محكومية 1 ...
- المحكمة الجنائية الدولية تؤكد أن بإمكانها ملاحقة المرتزقة وا ...
- قوة الأمم المتحدة اليونيفيل تقول الوضع هادئ الآن في جنوب لبن ...
- الأمم المتحدة: نزوح أكثر من 38 ألف فلسطيني من منازلهم بسبب ا ...
- رقم قياسي- آلاف المهاجرين يصلون إلى جيب سبتة سباحة من المغرب ...
- مدارس الأونروا ملاذ النازحين في غزة
- المحكمة الجنائية الدولية تلوّح بملاحقات قضائية بحق المرتزقة ...
- آلاف المهاجرين يصلون السواحل الإسبانية سباحة من المغرب


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مهاب مجدى يوسف - الملحد ال هشك بشك !!!