أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - اميره صبح - الفساد والتنميه الاقتصاديه















المزيد.....

الفساد والتنميه الاقتصاديه


اميره صبح

الحوار المتمدن-العدد: 4339 - 2014 / 1 / 19 - 20:58
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


الجزء الأول
مقدمة :-
الفساد كمصطلح يغطى مجموعة واسعة من الممارسات السياسية والاقتصادية والإدارية المشبوهة والمريبة ويشمل مساحة واسعة من الأعمال والتصرفات غير الشرعية لذا فهو ظاهرة معقدة تتشعب أسبابها وتنوع آثارها وتشمل أنواع مختلفة من أنماط السلوك الشاذة أهمها :-
1- الرشوة
2- الاختلاس
3- استغلال النفوذ
4- الابتزاز :- وهو إجبار الأشخاص على دفع مبالغ مالية معينة بالتهديد او العنف والترهيب .
5- هدر المال العام
6- توظيف الاموال العامة لغير ما خصصت له اما للمصلحة الشخصية او لصالح جماعة معينة .
7- التهرب والمساعدة على التهرب من الضريبة
8- الوساطة
9- تسريب المعلومات
10- تفضيل ذوى الصلات والقربى فى العقود او التعيينات فى الوظائف
11- المزاجية فى اصدار القرارات الادارية دون التقيد بالقوانين والانظمة
12- الحصول على نسب مقابل احالة العقود او المناقصات
13- الاهمال الجسيم بما يلحق ضرار جسيما بالاموال العامة
ويلاحظ فى تلك الظاهرة الاتى :-
أ‌- لا يشترط فى النشاط لكى يعد فسادا ان يكون فعل يجرمه القانون فمن الافعال ما لا تجرمه القوانين ولكنه يعد فسادا متى كان يتضمن اساءة فى استغلال السلطة الممنوحة لتحقيق مصالح فردية
ب‌- لا يقتصر ظهور الفساد على القطاع العام بل هو قد يكون اكثر ظهورا فى القطاع الخاص وفى مؤسسات المجتمع المدنى اذ ان النوع الاول لا يظهر فى مفاصل السلطتين التنفيذية والقضائية فقط لكن من الممكن ان يظهر فى ميدان عمل السلطة التشريعة من خلال تجميد المشاريع لاغراض المساومة او توزيع المناصب الحكومية على اسس حزبية او طائفية او على مقياس الولاء بغض النظر على الجدارة او الكفاءة او الاختصاص .
جـ- ليس هناك علاقة مباشرة بين نظام الحكم والفساد اذ ان الاخير موجود فى دول انظمتها دكتاتورية كما هو موجود فى دول انظمتها ديمقراطية الا ان الاولى تعد حاضنة صالحة للفساد اكثر من الاخيرة التى تكون فى ظلها السلطات متوازية ومستقلة.
فيما يلى سنفصل لاهم نقاط البحث :
1- تعريف الفساد :
لم يتفق الكتاب والمنظمات المعنية بمكافحة الفساد على تعريف محدد له اذ انه عادة ما كثرت تلك التعاريف على اساءة استعمال السلطة العامة بقصره على القطاع العام فى حين ان الفساد قد يكون اكثر ظهورا واثرا فى القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدنى .
وفيما يلى عرض لاهم التعاريف المتداول عليها بالكتابات :
1- التعريف الاول : اساءة استعمال السلطة العامة او الوظيفة العامة للكسب الخاص .
2- التعريف الثانى : إساءة استعمال الأدوار او الموارد العامة للفائدة الخاصة
3- التعريف الثالث : استخدام النفوذ العام لتحقيق أرباح أو منافع خاصة ويشمل جميع أنواع رشاوى المسئولين المحليين أو الوطنيين أو السياسيين مع استبعاد تلك التى تحدث فيما بين القطاع الخاص
4- التعريف الرابع : الانحراف بالسلطة الممنوحة عما قصد من إعطائها لتحقيق مكاسب غير مشروعة .
5- التعريف الخامس : الخروج عن القواعد الأخلاقية الصحيحة وغياب او تغييب الضوابط التى يجب أن تحكم السلوك ومخالفة الشروط الموضوعة للعمل وبالتالى ممارسة كل ما يتعارض مع هذه وتلك .
6- التعريف الشائع : هو استغلال المنصب العام لغايات شخصية او لتحقيق مكاسب خاصة قد تكون رشوة أو ابتزاز او غيره .
فيما يلى عرض لتعاريف المنظمات الدولية والمعنية بمكافحة الفساد :
1- تعريف البنك الدولى فى تقرير التنمية الصادر عام 1997 :
- سوء استغلال السلطة العامة من اجل الحصول على مكاسب شخصية
2- تعريف منظمة الشفافية الدولية :
- اساءة استعمال السلطة لتحقيق منافع ومكاسب خاصة وذلك باستغلال السلطة الممنوحة سواء كانت فى القطاع العام او الخاص لتحقيق مكاسب شخصية ولا يشترط فيها ان تكون لمصلحة الفاسد الخاصة بل تكون لاحد افراد عائلته او لقريب او صديق او لمؤسسة او حزب او منظمة او مليشيا يتعاطف معها.
2- مستويات الفساد :
1-الفساد الاكبر : هو ذلك الفساد الذى يرتكبه رؤساء الدول والحكومات والوزراء ومن فى حكمهم من موظفين كبار بمبالغ كبيرة من الاموال العامة وهو يقع غالبا فيما تجريه الدولة من مناقصات او مزايدات .
2-الفساد الاصغر : هو فساد الموظفين الصغار فى القطاعات المختلفة بمبالغ صغية تؤخذ من اموال المواطنين الخاصة وليس من اموال القطاع العام .
3-خصائص الفساد :
1-عمومية الفساد :- هو احد الظواهر الاقتصادية الحديثة التى يمكن رصدها فى كافة المجتمعات ايا كان موقعها الجغرافى اوالتاريخى وايا كانت درجة نموها الاجتماعى والاقتصادى والثقافى .
2- ارتباطه بالتحديث :- هناك علاقة طردية واضحة تربط ما بين التحديث والفساد اذ ان نشاة الفساد ترتبط بالتحديث الاجتماعى والاقتصادى السريع الذى يغير فى القيم الاساسية للمجتمع .
4-انواع الفساد:-
• من حيث انتشاره :
أ‌- الفساد الدولى : يقصد به ما ينتشر من مظاهر الفساد داخل العالم ككل فى مختلف بلاد العالم
ب‌- الفساد المحلى : هو ما ينتشر داخل البلد الواحد .
• من حيث مظهره :
أ‌- الفساد السياسى : يعرف بانه مخالفة القواعد والاحكام التى تنظلم عمل النسق السياسى فى الدولة.
وهو ينتشر فى اعلى دوائر السلطة السياسية حيث يقوم القابضون على القرار السياسى باستعمال سلطاتهم ونفوذهم لتوطيد مكانتهم وتعزيز ثرواتهم بتفصيل السياسات والاولويات والتشريعات على قياسهم ولمصلحتهم وهو يتضمن الاتى :
1- اعطاء الموظفين العموميين مكاسب مختلفة من قبل افراد من خارج الحكم فى محاولة لحث هولاء الموظفين على السماح لهم بالتهرب من القوانين والسياسات القائمة او التغيير فيها .
2- يتضمن افعال مختلفة لافراد من داخل الحكومة للحصول على مكاسب متنوعة لانفسهم ولعائلتهم واصدقائهم
يتضح ذلك من خلال اظهار هذا الفساد فى القطاعين العام والمختلط
أ-بالنسبة للقطاع العام : يعتبر اشد عائق على مستوى العالم خاصة فى الدول النامية المعتمدة فى اقتصاديتها على القطاع العام والحكومى حيث يتواطىء الموظفون العموميون معا لتحويل الفوائد لانفسهم بطرق مختلفة مقل الاختلاس وسرقة المال العام والرشوة .
كما سبق يمكن تعريف فساد القطاع العام بالاتى :
استغلال المنصب العام خاصة ادوات السياسة مثل التعريفات والائتمان والاعفاءات الضريبية ... الخ وذلك لاغراض خاصة .
ب-بالنسبة للقطاع المختلط : يتطلب هذا النوع فساد كلا من القطاعين العام والخاص معا وتكون صوره عادة فى شكل رشاوى اوهدايا .
كما سبق يمكن تعريف هذا الفساد بالاتى :
استغلال نفوذ القطاع الخاص للتأثير على السياسات الحكومية .
يتضح مما سبق انه اخطر انواع الفساد واكثرهم تعقيدا واثرا على مجتمعات ودول واكثرها صعوبة فى المعالجة لكن عمليته اقل عددا من الفساد الادارى لكنها اكبر واكثر اثرا واعظم حجما وتأثيرا .
ب-الفساد الادارى (البيروقراطى) : يعرف بانه تلك المخالفات التى تصدر من الموظف العام اثناء تأديته لمهام وظيفته والتى تتعلق بصفة اساسية بالعمل وحسن انتظامه .
اذ انه يتمثل فى ممارسة المعاملات الفاسدة فى الادارة ، وهو قد يأخذ شكل تبادل مبالغ نقدية او منافع ثانوية كدفع الرشى لترويج او تسريع بعض معاملات وتوظيف الاقارب والاصدقاء فى مراكز غير قيادية وهو اقل خطرا من السياسى الا ان عدد عملياته كبيرة جدا قياسا الى عدد عمليات الفساد السياسى الكبير فقد يقع فى اليوم الواحد الاف المرات ومن عدد كبير من الموظفين او المواطنين كدفع الرشى فى مراكز الشرطة او دوائر التسجيل العقارى او المحاكم او دوائر الضريبة او الرعاية الاجتماعية .
جـ- الفساد المالى : هو مخالفة القواعد والاحكام المالية التى تنظم سير العمل الادارى والمالى فى الدولة ومؤسساتها وهو ينقسم الى فساد محله المال العام واخر محله اموال المواطنين .
د-الفساد الاقتصادى : هو ذلك الفساد الذى يتعلق بالتنمية الاقتصادية تبعا لنوعين من التبادل هما :
1-حق التبادل غير المشروط : يظهر ذلك من خلال التعاملات التطوعية فى مجال الملكية التى ينتج عنها زيادة المنفعة وانخفاض التكلفة مما يؤدى الى التنمية الاقتصادية.
يتضمن الفساد الواسع المدى هنا الانشطة والافعال التى تدفع الاقتصاد الى اتجاه السوق الحرة وهو مقيد اقتصاديا مما يؤدى الى زيادة المنافسة ومرونة السوق مما يؤدى لزيادة ثروة المجتمع ككل .
هذا النوع مفيد للاقتصاد
2-حق التبادل المقيد المشروط : يظهر ذلك فى ظل السياسات الاشتراكية اذ يؤثر سلبا على كفاءة الانتاج لغياب عنصر المنافسة مما يؤدى للتحريف واللافاعلية وهو نوع جديد من الاستثمار الطفيلى الذى يقوم بنقل الثروة من اصحابها الى افراد اخرين بدلا من توزيعها على افراد المجتمع.
هـ - الفساد البيئى : تعد ظاهرة القطع الجائر للغابات هى احد اهم مظاهر الفساد البيئي ويتضح ذلك من ان المتسببين فى تدهور البيئة والملوثين لها لابد ان يدفعون تكلفة هذا التدهور والا وقع عبأ هذا التلوث على الفقراء الذين لا يستطيعون حماية انفسهم من اثار التدهور والتلوث رغم تعرضهم لمخاطر التلوث البيئى اكثر من غيرهم .
و-الفساد الاخلاقى : هو تلك المخلفات المتعلقة بمسلك الموظف الشخصى وتصرفاته كانسان .
• من حيث التنظيم :
1-الفساد السوقى (المنظم) : يقوم على الاستغلال المنظم للمركز الوظيفى بان ينظم الفاسدون انفسهم باتباع سياسة وخطط معينة لاستجلاب عائدات عملياتهم الفاسدة وهو فساد يمارسه عدد من الموظفين الفاسدين فى ظل استراتيجية معينة يتفق عليها صراحة او ضمنا .
2-الفساد غير المنظم : هو الذى يمارسه الموظف منفردا دون اتفاق مع فاسدين اخرين من الموظفين .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- البطاله فى النظام الاقتصادى الاسلامى-الجزء الثانى
- البطاله فى المنهج الاقتصادى الاسلام-الجزء الثانى
- البطاله فى النظام الاقتصادى الاسلامى
- البطاله فى المنهج الاقتصادى الاسلامى-الجزء الاول
- الانفاق الاستهلاكى فى الفكر الاقصادى الاسلامى
- عماله الاطفال والبطاله اسباب ونتائج
- الخلفيه التاريخيه للعلاقه بين مصر وصندوق النقد الدولى -الجزء ...
- الخلفيه التاريخيه للعلاقه بين مصر وصندوق النقد الدولى


المزيد.....




- اقتصاد منطقة اليورو يسجّل أسرع معدل انتعاش منذ أكثر من عقدين ...
- اقتصاد منطقة اليورو يسجّل أسرع معدل انتعاش منذ أكثر من عقدين ...
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 23 ...
- -موانئ دبي العالمية- الإماراتية توقع اتفاقية مع روسيا للشحن ...
- تونس تسدد نحو نصف مليار دولار من قرض خارجي
- السيسي يتحدث عن مشروع سيحل أزمة في مصر لمدة 20 عاما
- انهيار اقتصادي يهدد عصب الحياة.. يونيسيف تحذر من شح المياه ف ...
- سكك حديد ألمانيا: الفيضانات تسببت في أضرار بقيمة 1.3 مليار ي ...
- لماذا يشعر المستثمرون بالقلق من ضغوط الأرباح عام 2022؟
- بسبب الأمطار تعطل شريان نقل مهم في روسيا.. والرئيس الروسي يو ...


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب
- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - اميره صبح - الفساد والتنميه الاقتصاديه