أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في ألمانيا / أومريك - نداء عاجل موجه إلى أعضاء ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان العراقية في الداخل والخارج














المزيد.....

نداء عاجل موجه إلى أعضاء ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان العراقية في الداخل والخارج


المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في ألمانيا / أومريك

الحوار المتمدن-العدد: 4325 - 2014 / 1 / 4 - 14:05
المحور: حقوق الانسان
    


المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في ألمانيا / أومريك
هامبورغ/ المانيا
dr
نداء عاجل
موجه إلى أعضاء ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان العراقية في الداخل والخارج

الى العراقيات والعراقيين من دعاة حقوق الإنسان والمناضلين من اجل ممارستها بالعراق
إلى منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان العراقية في الداخل وفي دول المهجر (أوروبا وأمريكا الشمالية وكندا وأستراليا)
أيتها الأخوات وأيها الأخوة الكرام

كلكم شهود على ما يواجه العراق من صراع طائفي دام ومرير على السلطة والمال والنفوذ بالعراق، هذا الصراع الذي قاد العراق وما يزال يقوده إلى حافة حرب أهلية طائفية شرسة تقودها قوى وأحزاب إسلامية سياسية لا تريد أن تقدر حجم الخسائر التي سيتحملها الشعب نتيجة هذا الإصرار الغريب على مواصلة وتعميق وتشديد الصراع الطائفي.
إن من واجبنا أمام شعبنا أن ندرك بأن قوى القاعدة المجرمة المسيرة دوليا وعربيا ومحليا تستثمر هذه الصراعات لتواصل تنفيذ المزيد من العمليات الإجرامية بحق شعبنا الأبي والمستباح. كما إن تنظيمات وميليشيات طائفية مسلحة تدفع هي الأخرى باتجاه المزيد من الصراع وإيصاله إلى حافة الحرب الطائفية ومخاطرها الجسيمة على شعب العراق.
لقد قاد هذا الوضع و ما زال يقود إلى استشهاد عشرات ألوف الناس الأبرياء من النساء والرجال والأطفال، إضافة الى أضعاف هذا العدد من الجرحى والمعوقين والمزيد من الاغتيالات الجارية باستمرار للصحفيين والعلماء والناشطين الديمقراطيين.
إن حقوق الإنسان القليلة المتبقية بفعل الأوضاع الدولية والإقليمية التي نشأت في أعقاب سقوط الدكتاتورية تنتزع يومياً وتصادر في خضم هذه الصراعات والأحداث اليومية
ان منظمات حقوق الإنسان العراقية مدعوة إلى تنشيط دورها في الدفاع عن حقوق الإنسان ورفض الطائفية والمحاصصة الطائفية والصراع الطائفي، رفض الاستبداد واستخدام قوى الأمن والحلول العسكرية بدلا من الحلول السياسية والسلمية والاستجابة للمطالب السليمة والمعقولة للمطالبين بها. ولكن هذا لا يعني بأي حال ترك قوى القاعدة الإرهابية ومثيلاتها تمارس القتل ضد الشعب واقتصاده الوطني.
تدعو المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في ألمانيا (أومريك) كل العراقيات والعراقيين المدافعين عن حقوق الإنسان في ألمانيا الاتحادية وفي الدول الأخرى وفي العراق أن يتنادوا ويتفاعلوا ويسعوا إلى تكثيف الاتصالات من أجل تنظيم لقاء تشاوري لممثلي ونشطاء منظمات حقوق الإنسان والشخصيات الوطنية التي تقف إلى جانب حقوق الإنسان في الخارج ببرلين في الفترة التي يتفقون عليها وجدول العمل الذي يتفقون عليه.
وتتعهد المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في ألمانيا أن تأخذ على عاقتها مسؤولية تنظيم هذا إللقاء وبالتعاون مع بقية منظمات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لوقف نزيف الدم والتداعيات المتفاقمة في الصراع الجاري بالبلاد خشية تحوله إلى نزاع مسلح وحرب طائفية.
ليكن هدف منظماتنا إيقاف الصراع الطائفي بالعراق، التصدي لقوى القاعدة والتنظيمات المشابهة لها والتمييز الصادق بين مطالب الشعب وما تسعى اليه قوى الإرهاب الدولي بالعراق. إن العراق محاط بالأعداء الذين لا يريدون الخير لشعبه وتقدمه وعلينا إفشال هذه المخططات من خلال الدفاع عن حقوق الإنسان وشجب ورفض العنف والطائفية والفساد والإرهاب.
إن نظام المحاصصة الطائفية يستلب حقوق الإنسان ويشوه مفهوم المواطنة لصالح الهويات الفرعية القاتلة التي تؤجج الصراعات والنزاعات في غير صالح المجتمع والمواطن والمواطنة بالعراق وفي غير صالح الحياة المدنية والديمقراطية.
أن المنظمة تدعو المنظمات العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في الخارج والداخل أن ترسل ممثلون عنها لهذا اللقاء على أن تتحمل تلك المنظمات تكاليف السفر في حين تتحمل المنظمة في ألمانيا تكاليف الإقامة والتغذية.
مع خالص التقدير.
الأمانة العامة
المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في ألمانيا
هامبورغ في 3/1/2014




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,962,869,155





- دول مجلس التعاون تواصل تجنيد المرتزقة لانتهاك حقوق الانسان
- كي كارد تنفي هروب مديرها وتدعو لحماية رجال الا?عمال من الاعت ...
- لافروف: تلاعب واشنطن بالقضية الكردية تهدد المنطقة بعواقب كار ...
- اعتقال البرازيلي فينيسيوس كورسيني بتهمة قتل رئيس نادي -ناسيو ...
- اليمن: طرفا النزاع يتباحثان في سويسرا حول عملية تبادل الأسرى ...
- مجلس حقوق الإنسان يتحدث عن سبب الأزمة في بيلاروس
- محادثات بين حكومة صنعاء وهادي بسويسرا حول تبادل الأسرى
- استئناف المفاوضات بين الحكومة اليمنية و-أنصار الله- بشأن الأ ...
- لبنان... دورات تعليمية لأطفال اللاجئين السوريين لحمايتهم من ...
- مبعوث الأمم المتحدة لليمن يبحث إيصال المساعدات الإنسانية لآل ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في ألمانيا / أومريك - نداء عاجل موجه إلى أعضاء ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان العراقية في الداخل والخارج