أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبو شيخ فرمان - التباكي لن يوقف تهميشهم لنا فما العمل؟














المزيد.....

التباكي لن يوقف تهميشهم لنا فما العمل؟


عبو شيخ فرمان

الحوار المتمدن-العدد: 4272 - 2013 / 11 / 11 - 01:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فعلوا كل ما يحلوا لهم ولم يتركوا لنا الا خيار القبول بواقعٍ فرضوه علينا بما ينسجم ومصالحهم ، وهو أن نتنافس جميعنا (كقوائم أيزيدية) على مقعد الكوتا اليتيم وبهذا يتم لهم ما خططوا له في حصر التمثيل الأيزيدي بذلك المقعد والإبقاء على حال الأيزيدية ليظلوا تابعين دورة بعد أخرى في بلدٍ بات مشروعة شراكة بين الأقوياء فقط .
لكن ماذا لو أننا تصرفنا عكس مخططاتهم وقمنا بدخول الإنتخابات لكن ليس للتنافس على مقعد الكوتا إنما للتنافس على المقاعد الوطنية وبهذا يكون لكل قائمة منا حق ترشيح 66 مرشحاً حسبما يقضي به قانون الانتخابات بترشيح ضعف مقاعد المحافظة وهي بالنسبة لمحافظة نينوى 33 مقعداً ، فكيف ستكون النتائج يا ترى؟
ما الذي يتوجب علينا التفكير به في المقام الأول؟
أيتوجب التفكير بالفوز أم بالخسارة؟
أن تتنافس كل القوائم الأيزيدية على مقعد الكوتا هو بحد ذاته خسارة كبرى ولهذا فمن الضروري التفكير بأقل الخسائر وهو يعني في حالنا هذا أن نترك الكوتا لشخص واحد وتتنافس بقية القوائم على المقاعد الوطنية وبهذا التكتيك السياسي نكون قد منحنا الكوتا للأيزيديين دون مشاكل ودون استنزاف الأصوات مادام المقعد مخصص للمكون الأيزيدي في كل الاحوال ونكون في الوقت نفسه قد دخلنا لحصد المزيد من المقاعد وبهذه الطريقة سنضيق فرص الكسب على المنافسين الذين وضعونا في خانة التبعية وطبقوا علينا أحكامهم المجحفة في تحريمنا من حقوقنا التي منحها لنا الدستور وأقرت به لنا المحكمة الإتحادية وحينها فقط سيتعلم الجميع أن لا يتلاعبوا بمصيرنا كمكون أصيل في بلدنا وقوة لا يجب أبداً الضحك عليها أو تهميشها.
ومن يعلم فقد تحصل القوائم الأيزيدية على مقاعد عديدة لو أن الجماهير الأيزيدية أفاقت من غفوتها أخيراً ودعمت الأيزيديين حصراً كردٍ صارخٍ منها على الظلم الذي أُلحق بهم مراراً وبكل وقاحة وإصرار ومن قبل الجميع .
قد ننجح أخيراً ونحصل على حقوقنا سيما وأن هناك ما لا يقل عن خمس قوائم أيزيدية داخلة في الإنتخابات المقبلة أي ما يعادل 330 مرشحاً عنها وهذه ستكون ضربة موجعة للقوى السياسية التي طالما أهملت الأيزيديين واستضعفتهم وعملت بجد من اجل تهميشهم .

أعلم أن هناك من سيقول أن هذه الاستراتيجية ستشتت أصوات الأيزيدية !
ولكن أليست محاولة إثبات الوجود أهم من البقاء في دائرة التبعية والتهميش ؟
الن يكون هذا تحذيراً للجميع وتنبيهاً لهم لإحترام وجودنا في بلدنا وبالتالي إنذاراً للكف عن هذه الممارسات ضدنا ؟
ثم أليس من الأفضل أن تكون أصواتنا مشتتة على أن تكون ضائعة ؟
وختاماً أقول أن علينا التوقف عن اللوم والتباكي وانما علينا التحرك لنزع حقوقنا ، فما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا ...






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- برواز حسين بين المجاملة والفن..
- قبة الخِلاف المستمر
- الدونكيشوتية الأيزيدية
- ملكة جمال الكون تزور كوردستان العراق...
- واخيرا نادي أيزيدي يشارك في الدوري العراقي الممتاز ولكن!؟


المزيد.....




- -ما تسيبيني يمّا-.. فيديو مؤثر لطفل ينادي والدته وهي تحت الأ ...
- قتيلان وعشرات الجرحى بانهيار مدرج داخل كنيس غرب القدس
- قبل قمة محتملة بين بايدن وبوتين.. بلينكن يبدأ جولة يجسّ فيها ...
- قبل قمة محتملة بين بايدن وبوتين.. بلينكن يبدأ جولة يجسّ فيها ...
- الرأسمالية كحضارة/ د. نتينا تزوفالا*
- اتحاد الكرة المصري يجري تعديلات على جدول الدوري الممتاز
- قصف عنيف على بئر السبع
- الصحة: مقتل 21 فلسطينيا على يد القوات الإسرائيلية بالضفة الغ ...
- بايدن: الفلسطينيون والإسرائيليون يستحقون سويا العيش في أمن و ...
- ارتفاع عدد ضحايا الهجمات الإسرائيلية على غزة إلى 197 قتيلا ب ...


المزيد.....

- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبو شيخ فرمان - التباكي لن يوقف تهميشهم لنا فما العمل؟