أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - ناطحة سحاب وبرج حمام














المزيد.....

ناطحة سحاب وبرج حمام


دينا سليم حنحن

الحوار المتمدن-العدد: 1205 - 2005 / 5 / 22 - 11:45
المحور: الادب والفن
    


يجلس وحيدا يحتسي كأس خمر ويناجي أخرى تنتظر فارغة، ربما الخمر ينسيه فراقها.
شرفته واسعة تطلّ على عمارات عملاقة في بلدة غريبة، للتوّ وصلها، لا يعرف أحدا فيها ولم يلحظ بسمة بشرية. يشتاق فجأة لبرج الحمام في قريته وعيناه تطلان على كل هذا العمار، نظراته ثابتة. يستذكر مجانحة النسيم لوجه معشوقته الصّبوح. التقيا في كل صباح والحمام حولهما حائم ينشر هديله في الأنحاء يناجي فؤادين أدمنا العشق.

انتظرَ...ربما تطلّ احداهن! لم تفعل! انتظر كثيرا والكأسان الفارغتان تنتظران زجاجة أخرى.
ظن نفسه سكران. عاث بفراغ المدمنين، تهدّلت جفونه، قاوم النعاس، ارتخت أوصاله وطالب المزيد. بهرت الأضواء عينيهِ، حملق والسماء تشاركه أفول المزيد من كواكبها المتلألئة.
يسند رأسهُ الى كرسيه الهزاز ويعلّق نظره الى احداها... الى البعيد... حيث الجمهرة المضيئة، تبعث حيرتها عبر المسافات...اليهِ، تقاسي العزلة... مثلهُ، فتآخى مع العزلة والوحدة، بحث عن الوالد... القمر، لم يسكن السماء في تلك الليلة، ارتكن العتمة... وغفا...
راح في سبات قبل ولوج الفجر، استفاق الندى على أوراق الشجر. وجد نفسه محاطا بكم هائل من الحمام الزاجل، كل واحدة وضعت في راحته حبة من العشق، كل حبة أنبتت برعما، حملق فيها، فتحولت البراعم الى أوراق معطرة برائحة الحبيبة.
اهتز جفناه وارتجفت يداه، قطرات الندى تعكس أضواء الأبراج المسكونة على خديه المعرقين، سرّت أساريره وأفعمته وشوشة اليمامات حبورا. ضحك في منامه فرشقته بجناحيها تعلّق بعض الأشواق على جسده المنتفض، وبحركتها الخفيفة توقظه.
تأرجحت الذكريات، خرجت من قلب المسافات وتحولت الحبات في يديه إلى أوراق متناثرة، تتهادى مع الريح، تتساقط كل قطعة على حدة، وقبل وصولها الأرض تكون قد تحوّلت الى كلمات مكتوبة بمداد الفراق.
اكفهرت الشرفة وأحاطتها أشباح البرد القارس... صمتَ النائم والكأسان الفارغان ينتظران.
قرصهُ الليل الملبد بالغيوم، زاده سوادا وظلاما، أثقلته الأحزان، حطّم أحلامهُ وأطفئت أنوار ناطحات السحاب من حوله... وأختفت أبراج الحمام...
نامت قطرات الندى داخل وريقات الندم. أحتضنهُ السكون ومن يده هوى اسم المحبوبة. طواهُ الماضي بأسلافه وامتنع العقل عن إثارة مرفأ الحنين... رست في الظلمة سفينة بلا شراع.

أفقده الفجر الأنين وبارح الصراع أعماقه. جفت قطرات الندى والكأسان ظلتا قيد الانتظار!
محاط بعالم صامت، على شفا قارة بعيدة، شرفتهُ تلازم البحر، يغادره الزمان وطيف الحبيبة لا ينعزل ولا يغيب. يشع بين الحين والحين، يحاوره ويراوغه ويداهُ موثوقتان، مقيدتان بسلاسل الأسر، تقودانهُ بلا رقيب، على غير هدى يسير ويسير الى حيثُ أخذه الشوق اللعين. يلمحُ من بعيد طوق حمامة بلون الحب، وربما بلون الدّم، تحاصر ناطحة سحاب، تشع نورا، تدور وتجانح السماء بالمزيد، أوراق بيضاء عاش فيها ومنها، رسائل حب محملة باسم الحبيب.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,021,432,478
- وفي قلمها ينطوي العالم الأكبر...!!!
- ناجي ظاهر بين التفاؤل والحزن والتعلق بالمكان
- في يوم المرأة العالمي وعيد الأم أناجي أمومتي
- لماذا نخفي رؤوسنا ونغمض أعيننا أمام الشعارات الزائفة
- امرأة من زجاج
- لا تنزع عنكَ أبدا قناع الحرية
- دموع الشموع
- * هل جاء (الحلم المزدوج) ليكون للحقيقة لسان ؟


المزيد.....




- مجلس الوزراء السعودي يندد بالرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنب ...
- -هذا العالم... لمن؟ زيف الإسلاموفوبيا- لشمس إسماعيل حسين
- صدر حديثا كتاب جديد بعنوان -بعض منى وكلك- ياسمين العيساوى
- صدر حديثا كتاب -مساجد روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة-
- جائزة الشيخ زايد للكتاب تقيم 2349 عملا من 57 دولة
- الأحرار يستنكر نشر الرسوم المسيئة للرسول وندد بأعمال العنف و ...
- روسيا تشارك في الدور النهائي لمسابقة -يوروفيجن الأطفال - 202 ...
- ابن النقابي نوبير الأموي يتبرأ من استغلال اسم والده للمطالبة ...
- علي جواد الطاهر.. الناقد المقالي
- حكايتي ... أحمد شرجي: الفنان المسرحي جزء مهم من مشروع النهوض ...


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - ناطحة سحاب وبرج حمام