أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان هادي الكعبي - مواقف مضيئة














المزيد.....

مواقف مضيئة


حنان هادي الكعبي

الحوار المتمدن-العدد: 4192 - 2013 / 8 / 22 - 20:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ان الظروف التي تمر بها مصر هذه الايام هي ظروف استثنائية تاريخية,وهناك مواقف عربية ودولية عديدة, وبعد نزول الجماهير المصرية الى الشارع في 30 يونيو رافضة حكومة الاخوان بعد اقل من سنه على عمرها, بسبب قراراتهم ومواقفهم الغير مدروسة والتي يشير لها كل المعنيين في الشأن المصري بأنها غير منسجمة مع إرادة الجماهير, وفي هذه الاثناء ساند الجيش المصري شعبه مرة ثانية,كما عبر سابقا عن ذلك في ثورة 25 يناير بوقوفه مع الشعب لا ضده,وهذه العلاقه الحميمة بين الجيش والشعب لغالبية الجماهير المصريه انها علاقه فريده ,انما تدل على ادراك ووعي الطرفين لخطورة المواقف المحلية والاقليمية والدولية ,ومحاولة التدخل بالشأن المصري,ولكن جاء رد الجماهير المصرية وقطع الطريق بصرخة مدوية ,(لاللتدخل الاجنبي)من خلال مضاهرات مهيبة ,وكان وراء ذلك قيادة عسكريه محنكة عبرت عن ارادة شعبها بسياسة هادئة ونجحت في كسب ود الجماهير المصرية بتغيير حكومه الاخوان على نار هادئة ,وبذلك جن جنون الولايات المتحدة الامريكية ,واصبحت تروج بأن هذا انقلاب عسكري على حكومة منتخبة,وحاولت بعدة طرق ارجاع الاوضاع على ما كانت عليه بالتدخل المباشر وغير المباشر ولكن بدون فائدة ,وحسب ما أرى أن المتغير القوي في هذه المعادلة وفي هذه الظروف التاريخيه هو ارادة الشعب المصري الذي يستحق تحية اجلال واكرام .. وعلى لسان الشاعر
إذا الشعبُ يوماً أراد الحياة فلابدَ أن يستجيب القدر
هكذا قالها الشعب بدون خوف او تردد , لكي يعيش بأمان و سلام ,وهنا ظهرت مواقف عربية عديدة تؤيد هذه الثورة المباركة وأبرزها موقف المملكة العربية السعودية والذي جاء مؤيداً وداعماً سياسياً واقتصادياً لمصر ,اذ ان هذا الموقف انما يعبر عن إرادة وشجاعة وموقف عربي قوي يسجله التاريخ بحروف مضيئة متحديةً بذلك الولايات المتحدة الاميركية بعدم التدخل بالشؤون الداخلية المصرية .
وعلى غرار هذا الموقف من المملكة العربية السعودية ودورها الريادي في المنطقة , تستطيع بعلاقتها ووسائلها الدبلوماسية والمادية ,إيقاف الارهاب في العراق الذي يفجر ويقتل يومياً ارواح المئات من المواطنين الابرياء ,واختم كلامي إن للملوك مواقف وللشعوب إرادة .





لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,013,624,391





- غرق 15 مهاجرا غير نظامي قبالة سواحل ليبيا
- وزارة الدفاع الأرمنية: أذربيجان استخدمت الطيران التكتيكي في ...
- بومبيو: على الولايات المتحدة محاربة معاداة السامية أينما كان ...
- تركيا تعلق على حملة مقاطعة منتجاتها في السعودية
- ألمانيا تسمح لأجهزة الاستخبارات بالاطلاع على المحادثات المشف ...
- شاهد: الحاجز المرجاني العظيم تراجع إلى النصف.. ومخاوف من اخت ...
- شاهد: الحاجز المرجاني العظيم تراجع إلى النصف.. ومخاوف من اخت ...
- محادثات ليبيا.. مؤشرات قوية لإمكانية التوصل لحل دائم
- ماكرون في تأبين -المعلم باتي-: لن نتخلى عن الرسوم الكاريكاتو ...
- مشروع تعديل المرسوم 116... ضربة لاستقلالية الإعلام التونسي أ ...


المزيد.....

- السياسة والحقيقة في الفلسفة، جان بيير لالو / زهير الخويلدي
- من المركزية الأوروبية إلى علم اجتماع عربيّ / زهير الصباغ
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- عيون طالما سافرت / مبارك وساط
- العراق: الاقتراب من الهاوية؟ / جواد بشارة
- قبضة سلمية / سابينا سابسكي
- تصنيع الثورات / م ع
- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي
- تسفير / مؤيد عبد الستار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان هادي الكعبي - مواقف مضيئة