أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي عيسى الجبر - حتى أنت يارصيف














المزيد.....

حتى أنت يارصيف


علي عيسى الجبر

الحوار المتمدن-العدد: 4170 - 2013 / 7 / 31 - 20:45
المحور: الادب والفن
    


سأل الشارع
بالأمس ، رصيفه
يارصيف .......
هل أنا ابن الكلب
وأنت ابن الخليفه ؟
أم أنا ابن البطة العاهر
وأنت ابن العفيفه ؟
قال الرصيف .....
لاوالله والعشره النظيفه
إنما أنت الأساس
وأنا عشب المداس
ولولاك ......
ليست لي وظيفه
قال : مادام كذلك
فلماذا كل يوم ترتدي ثوبا (وقندرة) لطيفه ؟
قال ياشارع ....
هل تعرف مامعنى المحاصصة الكفيفه
والسياسات السخيفه
والمصالحة العنيفه
والمناكحة الشريفه؟
وهل تؤمن بالتقسيم والاقليم والتحرير والتطهير
والدول المجاورة الحليفه ؟
وهل تصلي الفجر في "الكاظم"
أم إنك من رواد مسجد "أبي حنيفه" ؟
ثم هل تعرف مادار وماصار خلف كواليس ( السقيفه ) ؟
أجابه الشارع : كلا
فأنا لاأعرف غيرك
وعمود النور هذا
وتلك النخلة العاقر
وذاك السور خلف الغيمة الثكلى الشفيفه
قال رصيفه ......
إحمد الله
ان اسمك حتى الآن ، شارع
وماصار قذيفه
أو صريفه






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلما ترتخي حبال موته يشدها
- تلك عصاي أهش بها هزائمي
- هل لي ...........
- أراك بعيون قلبي
- تخالجه ارتعاشه
- قلق الغياب
- ألقاتل أنا
- قراءه في سفر المزامير (7)
- قراءه في سفر المزامير (6)
- قراءه في سفر المزامير (5)
- قراءه في سفر المزامير (4)
- قراءه في سفر المزامير (3)
- قراءه في سفر المزامير (2)
- قراءه في سفر المزامير (1)
- كذلك الحب يفعل مايشاء
- تحتويني شهوتي
- شجرة الروح
- ياأنت
- مسكن اليأس
- وفرعون آخر


المزيد.....




- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- عايدة الأيوبي: من الغناء التقليدي إلى الإنشاد الصوفي
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- مصر.. الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم
- شاهد: الاستعدادات الأخيرة قبل فتح دور العرض السينمائي في فرن ...
- من أسرار رائدات الأعمال: أتقن بنفسك القيام بكل جوانب عمل شرك ...
- إيلين ديجينيريس تعلن نهاية برنامجها الحواري بعد 19 عاما من ا ...
- ساحل العاج ... جمعية مغربية توزع مساعدات غدائية لمهاجرين مغا ...
- يوميات رمضان من غزة مع الشاعر الفلسطيني سليم النفار
- مجلس الحكومة يصادق على إحداث الوكالة الوطنية للمياه والغابات ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي عيسى الجبر - حتى أنت يارصيف