أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عقيل عباس الريكان - العقدة المناطقية تأبى الانحلال














المزيد.....

العقدة المناطقية تأبى الانحلال


عقيل عباس الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 4105 - 2013 / 5 / 27 - 13:14
المحور: المجتمع المدني
    


قبل البدء لا بدّ من الاعتراف بأنّ هذه العُقدة لا تخص العراق دون غيره من البلدان ، وتكاد تكون هذه العقدة في أغلب دول العالم وعلى حدٍ سواء المتقدّمة منها والنامية ولكن بنسب متفاوتة بينهما.
والعراق كغيره من البلدان عانى من هذه العقدة ولازال ، وتكاد تأخذ هذه العقدة مساحة أكبر ممّا يأخذه المذهب العقدي الذي ينتمي إليه الفرد ، وهذا ما لمسته في البيئة الاجتماعية العراقيّة ، فنرى أنَّ كثيراً من الأفراد يفخروا بانتمائهم المناطقي ، وخصوصاً إذا كان من منطقة لها قصب التفوّق على الصعيد العمراني والاقتصادي والعلمي .
فنرى أنَّ الفرد العراقي على طرفي نقيضين الأول متعالٍ ينظر لغيره بدونية ، والثاني منكسرٌ جريح يصارع من أجل إثبات وجوده .
إن لهذه العقدة إنسحابات سلبية على واقع المجتمع العراقي وعلى الأصعدة كافّة ، فالصنف الأول لا يستطيع أن يفهم بأن هذا المنكسر الجريح قد آن آوانه ولا بدّ أن يأخذ دوره في ممارسة حياته بصورة طبيعية بل أنّه يأبى ذلك ، يجب عليه أن يظّل هو المترف المنعّم ، والثاني يعمل بين يديه وطوع أمره ، حتى لو كلفهم ذلك التخلّي عن أسمى مبادئ الإنسانية ، وهذا ما لمسناه من فلول النظام الصدّامي فهم قتلوا أبناء جلدتهم من أجل أن يعيشوا حياةً مترفة وإن كانت ضريبة ترفهم نساء تُرمّل وأطفال تُيتّم ، وهلّم معي جرّاً للمآسي التي شربَ العراقيون من كأسها .
حتى الأحياء الفقيرة تجد أن هذه العقدة مستشرية لديهم ، فكلّ ينظر للأخر بأنّه الأفضل ، ويحاول أن يغض الطرف عن الأسباب التي أوصلته إلى هذه الحالة ، فهي جاءت نتيجة تراكمت عدّة ومن أبرزها إهمال الحكومات المتعاقبة لهم .
حقيقة يجب أن تتضافر الجهود من أجل القضاء على هذه العقدة من خلال التوعية والعمل بالمبدأ الإنساني ، لا أن نقف مكتوفي الأيدي ، ننتظر أن تُحل دون مجهود يُذكر .








قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خمس عشرة دقيقة من كواليس الغموض
- عمال الضياع
- القاعدة خلفاء الله
- أفولٌ أدرك الشروق
- لأنَّكَ في العراق
- هشام فارس في ( ذمّة الضياع )
- موتٌ ما بعد منتصف اليأس
- ياسين
- من يُرجع لي يدي
- ثرثرةُ ما بعد منتصف الضياع
- جذع العمر
- صاحبة الأرجوحة امرأة بطعم الحزن
- القبس المعتم
- الموتُ المؤجل
- ذاكرة العلن
- تراتيلُ الحُزن الأزلي
- أضواء


المزيد.....




- الجامعة العربية تحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل ...
- حقوق الانسان: الحكومة العراقية ينبغي عليها التحرك دوليا لتعو ...
- جنود إسرائيليون من ذوي الاحتياجات الخاصة يتظاهرون أمام وزارة ...
- مشعل: يجب إجبار  الاحتلال على الإفراج عن الأسرى
- مصدر عراقي يكشف تفاصيل اعتقال جمال الكربولي
- عائلات المعتقلين في البحرين تعتصم أمام سجن جو
- جورج بوش ينشر كتابا يتضمن لوحات رسمها بنفسه تتناول قضية المه ...
- هل يسعى بايدن لرفع الحد الأقصى السنوي من عدد اللاجئين؟
- في يوم الأسير الفلسطيني.. الاحتلال يواصل اعتقال 48 محرراً من ...
- الإغاثة الزراعية تنظم ورشة حول تقدير احتياجات المزارعات في ر ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عقيل عباس الريكان - العقدة المناطقية تأبى الانحلال