أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض مانوئيل القدسي - موطني بقلم : رياض القدسي














المزيد.....

موطني بقلم : رياض القدسي


رياض مانوئيل القدسي

الحوار المتمدن-العدد: 4046 - 2013 / 3 / 29 - 06:14
المحور: الادب والفن
    


موطني

يوما ما كنت سأكتب عنك ياوطني وأعزف اللحن شجياً في مستهل النظم وسرد الكلام
رجوتك سلاماً أنشده عِزاً، وعلى حين غرة حطت سيولك عالياً مذ كنت شاخصاً على ثرى الأكوام
ليتك كنت الحاضن في الملمات، تضم خرافك تحت أجنحتك، لا تخشى الرياح العاتيات و تفلح الزمام
ودونك الملاذ كل بقاع الأرض موطني، خير من شعارات ومغالاة دون جدواها، أشبه بسراب الهيام
وكُنتَ الدُجى في حلكة الليل، تأسرني في غياهبها صيحات الديك اليائسة من بزوغ الفجر أيام وأعوام
والحدث فيك كل الحدث ثمة صِدامٌ وتناثر، بين افكار وعبرات، أشلاء وأوصال، رماح وسهام
ألم تكن ياموطني سَبّاقاً في التوهان ومرتعاً للضباع وحاضراً لكل أصناف الغدر والأحداث الطغام؟
ألمُ مضني زرعت فينا الأسى وسم زعاف أسقيتنا وصمت واجم طلق العنان، حينها جرأتني جميع الأقلام
فلم تكن يوماً السند ولم تكن المتكئ كرمل الفلا متحركاً، ليتك كنت صخراً صلداً وسارية للأعلام
كيف لي أن أسميك وطن أعشقه وليس فيك خيار سوى الجفاء ودم مهراق، أين العدل ودعاة السلام؟
وهل كنت منفرداً بذات الأرض دون سفهائك ومجرموك؟ ولو كنت خرباً مقفراً سينبذك محبيك حد الفطام
الوطن ماهيته الارض والشعب وجملة معطيات يحيل الفصل بينهم والتفريق محال قط لا يقام
والتاريخ للأنام معرفة يعيد نفسه للأجيال مبينا إستحالة الخير والسعادة والوئام في وطن الشقاق والخصام
أما الشعب فكان النكرة دوماً وعلى هامش السيرة وفي مهب الريح، فمتى يستفيق من غيبوبة الفصام
ليس وطن نعشقه ونرومه ذاك الذي نولد ونترعرع فيه إنما هو العز والفخر والطيب والجود والأرحام
فان غابت علينا تقطعت بنا الأوصال وكاد الكيد بالأوطان كالجذام تتساقط منه الشعوب كالأزلام
سيظن كل قارئ أنني نافذ العمالة ومستوفي القتل في معترك أشبه بالمحكمة ومعتركيهم قضاة وحكام
سئمت كل خطاب وحزب وطني ونشيد عن موطني وثمة أشياء كلها نسج من الخيال وطيف من الأوهام




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,237,769,805
- في عيد الأم
- إبتهالات على خطى الجلجثة


المزيد.....




- رسالة غامضة من دينا الشربيني تكشف -سبب- انفصالها عن عمرو ديا ...
- -حلال عليكم حرام علينا-... فنانون وتجار تونسيون ينتقدون الاح ...
- المهاجل الشعبية.. أهازيج اليمنيين تعاني ضعف التوثيق وغياب ال ...
- إليسا لأول مرة على برج خليفة.. ونيشان يعلق
- راكان: حزب يمتلك تلك التجربة هو الاقدر على تقديم الحلول لهذا ...
- مصر.. وفاة الفنان أشرف هيكل بفيروس كورونا
- مجلس النواب يصادق على ثلاثة مشاريع قوانين متعلقة بالتعيين في ...
- صدور رواية -نيرفانا- للكاتب الجزائري الكبير أمين الزاوي
- -فعل حب- تأليف سارة البدري
- إعلان 16 رواية ضمن قائمة -البوكر العربية- الطويلة لعام 2021 ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض مانوئيل القدسي - موطني بقلم : رياض القدسي