أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صابر ملوكه - مسرحية هزلية














المزيد.....

مسرحية هزلية


صابر ملوكه

الحوار المتمدن-العدد: 4019 - 2013 / 3 / 2 - 20:04
المحور: الادب والفن
    


سالت: كيف حالك
قال: الم تسمع أخر الأخبار
الفيس بوك تلقي ضربة قاتلة من الفرخ تويتر
الذي نمت له مخالب
و أخيرا أصبح لنا رئيس يغرد علي تويتر
صرنا من العالم الأول
أما أخبار الناس فتراها في العيون و لاتشاهدها في التلفاز
تحاصرك العيون الحائرة في كل مكان
تهذي.. تصرخ
"الربيع العربي انقلب خريفا"
........
قال: أما عن حالي ...فاني أتوق إلي كأس من خمر
وسأكون متفائلا إذا انتظرت عشر سنوات قبل بزوغ الفجر
قبل أن ترتاح راسي علي و سادة .........

لا أدري لماذا حينما أتابع أخبار المحروسة أجد نفسي في مسرح عبثي
الرئيس يبدو كبطل مسرحية كل ممثليها كومبارس !
يبدو كأنه طيب إلي حد السذاجة و لكنه يقوم بدور الشرير في المسرحية الهزلية
يحيط به مهرجو الأعلام في زفة إعلامية مثيرة
يتقاسمون الغنيمة كاللصوص
والأخوان كالذليل المتفكر يحاولون الخروج من المأزق
أو الخروج بأكبر قدر من الغنائم واقل الخسائر
كم هي لعبة مكشوفة من كل الأطراف والكل يدعي أنه لا يعلم ... ويعلم !
..........
والشعب المصري كالأهرامات
كبيرة وصامدة ولكنها قاحلة وميتة
فيها شموخ الماضي و يحيط بها عبث الحاضر
ضل الشعب طريقه ...عيونه إلي السماء و رجليه في الوحل
و يتحسس مؤخرته
............
لا أكثر قهرا من أنك تعرف أعداءك الذين يمسكونك بقبضة من حديد
وتظل تئن دون أن تدفع حتى الأذى عن نفسك ...
حينما تحيط نفسك بسوار كقيد صنعته أنت ...
هذا ما فعله المصريون بأنفسهم.. عندما ارتموا في حضن الإخوان
انجرفوا ألي هاوية بلا قرار
...................
صديقي الرئيس
لقد أعجبتني طريقتك الجديدة في ربط الكرافتة !
وفرقة الرأس على الجنب ...
و لكني لا افهم الهذيان في حواراتك
و لا افهم دفاعكم عن العهر المقدس الذي تتقنوه .................
لا يمكن أن نجد شريرا حقيقيا يتظاهر بالشر !
أجل قد يتظاهر بالخير وهذا من مكملات شروره ...
ولكن الملايين من الطيبين هم من الداخل سفلة ... ......................
تخدع نفسك حين تقول أنك ستقود البلاد بالحب وتحكم بالحب
و أنت لا تقود و لا تحكم
وتقسو على المحروسة حين تعلق شعارات الحرية و العدالة والحوار
وأنت تحاور نفسك و تصدق كذبك
.............
وتكذب على نفسك حين تدس في حقائب الفقراء طعام
وتقامر حين تبدأ في صناعة فرص عمل للآلاف بالكذب
يكرهك الذين أحبوك حين تتخذ دماءهم محبرة لكتابة الخطابات
وأجسادهم سلالم لصناعة المؤتمرات
...........
يهمس الثوار ثم يتكلمون ويصرخون أمام الملأ أنك لا شيء
حين يعلمون عن مدى عدالتك الخرقاء
و احترامك للقضاء الذي نهشت عرضه
..............
لا خيار أمامك سيدي الرئيس
إما أن تكون أو لا تكون
فكن من تشاء و افعل ما تشاء
واعلم أنك لست إلا البداية لنهاية ليست ببعيدة و ظلام دامس يلف كل ركن و دورة أخري من دورات العهر و الفجور



#صابر_ملوكه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- إقبال على تعلم اللغة الروسية في مدارس سوريا
- جائزة نوبل للآداب -الساعية للتنوع- قد تحمل مفاجأة هذا العام ...
- شمس البارودي.. فنانة مصرية من أصول سورية
- إيلون موسك مهتمّ بقراءة أخبار وسائل الإعلام الروسية!
- صفعة الأوسكار تطارد ويل سميث في فيلمه الجديد
- ليلى بورصالي: تجربتي في التمثيل ساعدتني في مسيرتي الموسيقية ...
- العراق يزيد رقعة زراعة القمح لنحو مليون فدان في 2022-2023
- شاهد: أوكراني يستخدم صندوق الموسيقى اليدوي لنشر -السعادة- في ...
- شاهد: اندماج لوحات فنية عملاقة تفاعلية من مبدعي العالم في مع ...
- منح جائزة نوبل في الطب هذا العام للسويدي سفانتي بابو


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صابر ملوكه - مسرحية هزلية