أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حاتم نائف المزحاني - طائفية العرب واصوليتهم














المزيد.....

طائفية العرب واصوليتهم


حاتم نائف المزحاني

الحوار المتمدن-العدد: 4002 - 2013 / 2 / 13 - 13:33
المحور: كتابات ساخرة
    


الطائفية لعنة العرب الكبرئ والتي لا تزول هي سبب ماوصلنا الية من تعاسة وجبن وتخاذل فالسني لن يوافقك الشي اذا لم تكن سنيا والشيعي لن يوافقك اذا لم تكن شيعيا حتئ وان كانت حقيقة امام عينك ..لااعرف متئ سيتخلئ العرب عن عادتهم هذة؟ لقد سئمنا من التاريخ الاموي والفاطمي كلها عصور ملئتها الحروب والاستئثار بالحكم والعبودية والجواري .سئمنا السوال عن من هو اجدر بالخلافة؟مللنا من الصراعات التي لاتزرع الا البغضاءوالحقد والكراهية.شبعنا من احاديث مكة وكربلاء .هاشمي واموي .حسيني ويزيدي .سلفي ا و من ال بيت .كلها امور لاتزيد الا الكراهية والعنصرية بين المجتمع .ادعوكم الئ نسيان ذلك نحن الان في القرن 21والعشرين عصر العولمة ولن تفيدنا تلك الامور .لسنا مستعدين للعودة الئ مرحلة تقديس الخليفة وتعظيمة علئ حساب حرية وانسانية المجتمع.وليس لدينا الاستعداد للعيش تحت خيمة الولاية والدعاء لة وتقبيل الايادي والرؤس.ولئ زمن التخلف والجهل وربط المستقبل بالاجداد السالفين والطاعة العمياء للوالي او الخليفة .حتئ المراءة ليس لديها الاستعداد للعيش في عصر تعد فية سلعة تباع في سوق النخاسة وتعامل علئ انها مجرد قارورة فارغة لملء نزوات الرجل وشهواتة بعد ان قاربت الئ الوصول الئ حقوقها من التخلص من مخلفات الماضي ونزع نقاب التخلف والجهل ..
نحن الان في زمن صراع الحضارات وحقوق الانسان فليس من العدل ان تحكم بقطع يد انسان لسبب بسيط انة سرق بيضة واي جور هذا.انا لاادعوا الئ العفو عن السرقة علئ العكس .فمن غير المعقول ان يكون سلامة الانسان وحقوقة رخيصة الئ هذا الحد.علئ الجميع ان يعرف ان أي سلعة في الكون لايساوي شيئا مقارنة بحقوق الانسان .لماذا لاندخل الحياة من باب اخر بعيدا عن امور الدين وترهات العبادة ؟لماذا لاننزع لباس الماضي الذي يحنط اجسامنا ويلفها بالسواد ؟لماذا لاننظر كيف يعش البشر من حولنا ؟اوروبا مثلا استطاعت ان تنشئ الاتحاد الاروبي رغم اختلافها في العرق والدين واللغة والتاريخ بينما نحن يجمعنا التاريخ والعرق والدين واللغة ولم نستطيع ان نتوحد مع انفسنا تبا لعقولنا المريضة والمملوئة بالتخلف ....


10شباط/فبراير 2013






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاسلاميون وحرية الفن


المزيد.....




- مساعدات غذائية.. الجيش اللبناني يعبر عن امتنانه للملك محمد ا ...
- الممثلة سهام أسيف تعود إلى الساحة الفنية عبر سلسلة -زوجتك نف ...
- ماجدة اليحياوي في #هنيونا: الفنان مجرد -طالب معاشو- !
- نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما
- الحسين بن منصور الحلاج: شهيد التصوف الإسلامي لطه عبد الباقي ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري نجمة -بيكي بلايندرز- ع ...
- فلسطين 1920.. فيلم يوثق مقومات الحياة الفلسطينية قبل النكبة ...
- الصوم في العراق قديم وقبل التاريخ ولكن بصور مختلفة
- مصر.. ابن زوج أم كلثوم يكشف 7 أسرار في حياتها من بينها علاقت ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل “قيد مجهول”


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حاتم نائف المزحاني - طائفية العرب واصوليتهم