أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - أحمد عرنسه - ما العمل ؟














المزيد.....

ما العمل ؟


أحمد عرنسه

الحوار المتمدن-العدد: 4000 - 2013 / 2 / 11 - 12:25
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


يعد مطلب العدالة الاجتماعية من اهم المطالب التى نادت بها ثورة 25 من يناير والتى لم يتحقق اى من مطالبها الى الان وعند النظر الى مسالة العدالة الاجتماعية نجد ان الموضوع ليس بالسهل فهو معقد ويحتاج الى وضع حلول عملية بعيدا عن التنظير او الاكتفاء بالمطلب كما هو شعار لا يعرف الكثير من المطالبين عنه شيئا .
وبنظرة سريعة الى التغيرات التى حدث على الوضع الاجتماعى للشعب المصرى نجد ان شرائح طبقات المجتمع تتكون من طبقة البرجوازية الكبيرة التى تضم رجال الاعمال والتجار وكبار موظفى الدولة , وطبقة البرجوازية الصغيرة وبها صغار الموظفين وكبار العمال واصحاب المشاريع التجارية الصغيرة , حيث تختفى الطبقة الوسطى فى ظل ازدياد الاغنياء غنى والفقراء فقرا وتختفى بالطبع طبقة العمال كطبقة لان مصر دولة غير منتجة ليس بها نمط انتاج والفلاحين احوالهم متدهورة غارقين فى الديون ويعانون من غلاء الاسمدة هذا غير التوسع فى البناء على الرقعة الزراعية , وفى مصر ظهرت طبقة العاطلين وهم اصبحوا نسبه كبيره بعد الثورة ممن تركوا وظائفهم فانضموا الى صفوف العاطلين .
وبالنظر الى النظريات الاقتصادية فنجد ان النظرية الراسمالية اثبتت فشلها خاصة بعد التوحش الراسمالى للراسمالية العالمية وتاثير ذلك على كل دول العالم , وهناك على الجانب الاخر النظرية الاشتراكية والتى تهدف الى جانب انسانى شديد الاهمية خاصة انها تلمس اهم جانب فى حياة الانسان لكن المشكلة انها تجمدت فى شعارات عفا عليها الزمن دون تجديد او تطوير غير ان التجارب العملية لتطبيقها كانت مريرة وانتجت انظمة شمولية مطبقة فى النهاية راسمالية الدولة .
ويبقى السؤال اذن ما العمل ؟
كلنا نعرف ان هناك نظرية جديدة تتشكل الان وهى ما يعرف ب " الطريق الثالث " لكنها ما زالت فى اطار التكوين وهنا يهمنى ان اركز على بعض النقاط التى تهمنى من النظرية :
- الحفاظ على الخصوصية القومية لكل بلد وتاكيد الحفاظ على هويتها وعدم ضياعها .
- العمل فى ظل نظام ديمقراطى علمانى حقيقى من غير اى تمييع ولا مراوغة .
- تاكيد العمل فى ظل نظام حر غير مقيد باجهزة الدولة مع التاكيد على احتكار الدولة للانشطة الهامة والحساسة فى مجالات محددة والتى تتعلق بالامن القومى مثل الطاقة والموارد الاساسية من الغذاء والدواء ووسائل المواصلات الرئيسية .
- ان يكون هناك ظهور حقيقى للطبقة الوسطى وليس ظهور نسبى والتى تعمل بدورها فى حفظ التوازن فى المجتمع بين الطبقة العليا والطبقة الفقيرة .
- ان تضمن الدول تحقيق الرفاهية لكل المواطنيين عن طريق توفير المسكن والمركب والمأكل المناسبين والعمل على ارتفاع متوسط دخل الفرد .
- مراقبة الدولة للاسعار عن طريق تفعيل دور جهاز حماية المستهلك حيث يقوم مجموعة من الخبراء بوضع حد ادنى وحد اقصى لكل سلعة وتكون التجارة قائمة على التنافس وليس الاحتكار .
- تضمن الدولة حقوق العمال كاملة وذلك بتحسين اوضاعهم فى ظل قانون عمل يحميهم ويتم ربط الاجور بالاسعار وليس بالانتاج .
- ضمان تحقيق العدالة الاجتماعية فى المجتمع عن طريق وضع حد ادنى وحد اقصى للاجور ويطبق هذا على كل العاملين فى القطاع العام او الخاص .

* علمتم اذن ان الموضوع معقد وانه يجب العمل على تطوير النظرية اليسارية وتوضيح ما هى الاليات التى سيطبق بها ذلك , لهذا انا اطلب من كل المهتمين بهذه القضية ان يعملوا سريعا على ذلك حتى تصبح هناك ارضية نستطيع ان ننطلق منها فصتبح الثورة اذن لديها بديل ورؤية لما بعد .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,302,203





- تبون يعزي زعيم البوليساريو
- المناضلة الفلسطينية والأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني خالدة ...
- من وحي الاحداث 399 بعض قنوات التطبيع: الحكومة، البرلمان والا ...
- العدد 399 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
- مُشاحنات أحزاب النظام في البرلمان: ماذا وراء جعجعة السجال حو ...
- صوت الانتفاضة العدد 327
- أولى جلسات نظر تدابير د.حازم حسني بعد إخلاء سبيله وإلزامه عد ...
- الدعاية الجزائرية تواصل الترويج لهجمات البوليساريو الوهمية ض ...
- ‏تحية الحركة التقدمية الكويتية للنساء بمناسبة يوم المرأة الع ...
- الغول لـ-القدس-: نسعى لتشكيل قطب يساري ديمقراطي وسنحول الانت ...


المزيد.....

- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - 10 - قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم