أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فراس عبد الحسين - مفهوم الديمقراطيه و الربيع العربي














المزيد.....

مفهوم الديمقراطيه و الربيع العربي


فراس عبد الحسين

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 01:24
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


مفهوم الديمقراطية والربيع العربي
بعد قيام الشعوب المنطقة العربية بالثورات على أنظمتها الدكتاتورية الاستبدادية,وتخلصها من الحكومات الفاسدة,سعت تلك الشعوب لتبني الحرية والديمقراطية.
لكن مفهوم الديمقراطية لازال يعتبر من المفاهيم الجديدة والغريبة على أبناء شعوب المنطقة مفهوما وتطبيقا,بسبب الحكم الدكتاتوري الشمولي الذي دام لعده عقود وأجيال وأيضا بسبب تأثير الأديان التي لا تؤمن بالحكم الديمقراطي وتعتبره من المفاهيم الغربية الواجب منعها وعدم تطبيقها.
وهناك أنواع وإشكال عديدة للديمقراطية في لممارسة السلطة من خلال الشعب وهي 1- الديمقراطية المباشرة : وهي التي يمارس الشعب السلطة بنفسه دون الحاجة إلى ممثلين أو نواب عنه كما مارسته المدن اليونانية القديمة مثل أثينا وبعض المقاطعات السويسرية . ومن مزايا هذا النظام وعيوبه ، انه يعتبر من أكثر أنظمة الحكم ديمقراطية من الناحية النظرية إما من الناحية العملية فأنه نظام تتحكم فيه الأقلية إذ كانت أثينا تستبعد النساء والعبيد ومن لم يكونوا أحرارا ولا يشترك في الجمعية سوى المواطنين الأحرار وتطبيق هذا النوع في الوقت الحاضر يعد الأمور المستحيلة نظرا لكثرة عدد مواطني كل دولة . 2- الديمقراطية شبه المباشرة : هي انتخاب ممثلين عن الشعب يراقب تصرفات ممثليه بدقة ويلجأ إلى إجراءات معينة تمثل مظاهر للديمقراطية شبه المباشرة ومنها الاستفتاء والاعتراض الشعبي على موضوع معين ومثال على الديمقراطية شبه المباشرة كما في سويسرا وبعض الولايات الأمريكية . ورغم مزاياه غير انه صعب التطبيق في كل زمان ومكان إذ تتطلب مظاهر تطبيقه درجة عالية من الوعي والتطور عند أبناء الشعب . 3- الديمقراطية التمثيلية ( النيابية ) Representative democracy،: وهي إن يقوم الشعب باختيار حكامه ويخولهم ممارسة السلطة نيابة عنه على إن يكون هذا الاختيار محددا بمدة معينة ليتسنى للشعب محاسبة ممثليه وإعادة اختيار الصالح منهم وتغيير من لم يمثل الشعب تمثيلا حقيقيا ولم يعبر عن آماله ولم يستطيع تحقيق طموحاته . ومن أمثلتها ألمانيا الاتحادية ولبنان والعراق في الوقت الحاضر ومن مزايا هذا النظام ، يعتبر من أكثر الأنظمة الديمقراطية انتشارا للمزايا العديدة التي يتمتع بها ومنها وجود مدة محددة تجري فيها الانتخابات النيابية حيث يتيح للشعب تغيير نوابه بعد كل فترة نيابية إذا رأى أنهم لا يمثلون رغباته وطموحات.وكذلك هناك
الديمقراطية الطائفية Co social democracy والديمقراطية الليبرالية Liberal democracy والديمقراطية غير المسيسة Depoliticized democracy والديمقراطية المثالية Ideal democracy
وتعتبر الديمقراطية التمثيلية هي اقرب الإشكال والأنواع التي يمكن لشعوب المنطقة تبنيها في الوقت الحاضر,لضمان حقوق الأقليات ومشاركتهم بالحكم بشكل جماعي بعيدا عن الطائفية والمذهبية والقومية للعمل على التخلص من شبح الدكتاتورية والاستبداد وضمان عدم عودتها من جديد وبأشكال جديدة.
وبعد قيام الثورات في المنطقة العربية ظهر تعبير(الربيع العربي) وهذا المفهوم بحاجه إلى مراجعه وفحص وتدقيق للعمل على إيجاد تفسير وتعبير صحيح لما يحدث ألان في هذه المنطقة من تغيير وتجدد.
إن الربيع هو من أجمل فصول ألسنه بجوه الرائع بإزهاره المتفتحة.ولم نشهد إلى ألان من الثورات التي قامت سوى أشواك الزهور والجو الملبد بغيوم الفوضى والتجزئة ومخاطر التقسيم.مع سعي سراق الثورات للسيطرة على المكتسبات التي حققتها تلك الشعوب بتضحياتها ودمائها .
وتعبير (العربي) أيضا هو خاطئ كون من قام بالتظاهرات والثورات التي أدت إلى التغيير هم من جميع طوائف الشعب في الوطن الواحد من القرد والامازيغ واليهود.وجميعهم كانوا يطالبون بالحرية والخدمات وتوفير فرص العمل للحصول على لقمه العيش اللائق الكريم.
فلا يمكن اختصار الثورات بالعرب فقط وتسميتها (بالربيع العربي).لكونها تمت بمشاركه جميع أطياف الشعوب في المنطقة من العرب وغيرهم. وهذا بدوره ينسف كل الجهود في العمل على بناء ألدوله الديمقراطية قبل الشروع بتأسيسها وبنائها,ويشجع على الروح القومية وتهميش القوميات والأقليات الأخرى.
وهذا الذي لا نتمناه في المجتمع العربي الجديد اطلاقا.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,023,172





- مملكة الصمت
- مقتل 4 من المتظاهرين وإصابة أكثر 100 آخرين في مدينة الناصرية ...
- العراق.. مصادر تتحدث عن مقتل 4 متظاهرين في احتجاجات الناصرية ...
- زراعة -القنب الهندي- في حقول جبال كتامة .. عرَق الفقراء يبلل ...
- طلاب الاشتراكي بالخارج يدين التعسفات التي يتعرض لها الطلاب ا ...
- الآلاف من أنصار الحراك الشعبي يحتشدون في شوارع العاصمة الجزا ...
- شاهد تطورات الناصرية.. مقتل 3 متظاهرين في الاحتجاجات
- مراسل العالم: مقتل 3 وإصابة 90 آخرين جراء اشتباكات بين القوا ...
- ألمانيا ـ الحكم بالسجن على مسؤول بحزب العمال الكردستاني المح ...
- العراق.. مقتل متظاهرين اثنين وإصابة العشرات في اشتباكات مع ا ...


المزيد.....

- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فراس عبد الحسين - مفهوم الديمقراطيه و الربيع العربي